• ×

03:48 صباحًا , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

عام المعلم .. الخطوة الأولى

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إن التربية والتعليم أساس قويم تحيا عليه الأمم ، وتنشأ الحضارة وترقى بمدى رقيه ومدى الاهتمام بعموده وركيزته الأولى وهو المعلم ، فالمعلم يبني - وإن شاء يهدم - ويرفع من قدر الأمة - ومتى أراد يخفض - ، فتأثيره على الناشئة أمر ليس بمحدود ، وسهمه في التطور بالغ ومشهود ،
لذا كان لزاما على دور التربية والتعليم أن تولي جانبه الاهتمام ، وأن تجعل من قدره علوا لا يضام ، وما قدمته هذا العام وزارة التربية بجعله عام المعلم يعد الخطوة الأولى وسيعقبها خطوات لتعيد للمعلم قدره ومكانته ، فالمعلمون يعقدون آمالا ً عظيمة على هذا ، وقضايا المعلمين باتت ملفات مفتوحة على طاولة الوزارة آن لمسؤوليها أن يسارعوا بحلها وإغلاقها قبل أن يستفحل أمرها ويشتد عودها فتخرج عن دائرة المألوف ، فمن ملف الحقوق المادية ، إلى ملف نصابات الحصص وثقافة زيادة العبء التي تقلل من عطاءاتهم
في اليوم الدراسي ، مرورا بملف هيبة المعلم والتي باتت هي الأخرى تحتضر .. فإن لم ينعش عام المعلم هيبته فمتى ؟
وانتهاء بالسكن الذي يجب أن توفره الوزارة لمعلميها في القرى النائية ..
وغيرها من الملفات التي آن للوزارة أن تتخذ مايلزم حيالها ولا تكتفي بفتح ملفات تطوير المعلم واختبار قدراته فقط .. بل بقدر تطويره يجب أن تتطور معاملته وتأدية حقوقه ..
وعام معلم سعيد على كل المعلمين .


 4  0  731
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:48 صباحًا الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.