• ×

04:56 صباحًا , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

الحب والخلطة السرية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تنبض القلوب دائمالمن تحب،وتشتاق الافئدة الى رؤيتهم ،فحبنا لهم يزيد مع الايام لانهم من استحقوا منا هذا الحب الكبير،
جميلة حياتناعندما يملؤهاالتعاون،والاجمل فيها انناعندما نختلف في الرأي لاتنقص مع الاختلاف محبتنا،فالكل يحترم وجهة نظرالاخر،ان احببنا فستحلوا الحياة باعيننا،وستزيدالاماني معنا،وستكبر الاحلام الوردية التي تزين حياتنا،(ان احببنا بصدق فلن نجد للوم محل اومتسع لكي يقتل تلك المشاعر الفياضة ابدا،فبحبنا سنتغلب على المشاكل والمتاعب،وسنصر على العطاء الدائم)،،،،

ان كان من هو حولكم يستحق هذا الحب العظيم فلتمنحوه حبكم،ان كان يستحق الحب فلاتنتظرالمقابل منه لانك قدتتعب وتتألم،ولكن امنحه هذا الحب فقط لانه له وحده وسترى كل مايسرك،،،،،

الحب لن يبقى ويستمرالا اذاكان معجونا من تلك الخلطة السرية التي تتكون من مقدارين فقط هما الوفاء والتضحية،،،فالوفاء هو المقابل الذي يستحقه منك شريك حياتك لكل مايبذله من اجلك،فهو لن يتمنى منك غير الوفاء، اما التضحية فهي الامان الذي يمكنك ان تمنحه لمحبوبك،فلايشعر بعدها من خوف ان تتخلى عنه مقابل اي شئ اخر،لا انك ستضحي بالمستحيل ليبقى معك مدى الحياة،ما أجمل الحب عند ما يتكون من هذه الخلطة فعمره سيكون اطول مما نتخيل،لانه قائم على الاعمدة الصحيحة،،،،،
فماالحب اذا لم تكن وفيا لذلك العهد الذي يربطكم،؟،
وماالحب عندما لاتضحي بالغالي والنفيس من اجل هذا الشعور النبيل؟،
ابدا لن يكون حباحقيقيا صادقا، فلنتعلم ان نحب بكل جوارحنا وبان ننسى مع هذا الحب مانقدمه لغيرنا لانه فقط جدير بان يحظى بحبنا فلماذا نحاسبه عليه،
اذا كنتم تمتلكون هذه المشاعر فلا تبخلوا بها او تسجنونها داخلكم و تتوقعوا بان الحب قديكون نقطة ضعف كما يعتقدالبعض،فابلعكس لاينجح شيئ مادام الحب لايحويه ابدا.
اتمنى لكم ان تنعموابالحب والمحبة على الدوام..........

بواسطة : أمرأة
 7  0  636
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:56 صباحًا الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.