• ×

03:18 صباحًا , الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016

عمرٌ للوطن 

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عمرٌ للوطن ..



image



وطني بذكركَ ينتشي خفقاني
فاليومَ يومُ البوحِ للأوطانِ

وطنُ العروبةِ والمكارمِ والعلا
يكفيهِ فخرًا مهبطَ القرآنِ

فإليهِ تتجهُ القلوبُ بذكرها
حينَ الصلاةِ لربنا الديانِ

وبه مدينةُ خيرِ من وطأ الثرى
صلى عليه الله كل زمانِ

ومليكنا رمزُ العدالة ِ. ( ربنا
فاحفظهُ ذُخرًا ) قالها الحرمانِ

وانصرْ بهِ شرعَ النبي وديننا
ملكٌ . أبٌ . أنموذجُ الإنسانِ

مَلَكَ القلوبَ فعافه يا ربنا
وأشدد له الآزارَ بالإخوانِ

سلطانُ من وليتَهُ عهدَ الوفا
سلطانُ خيرٍ منجدَ اللهفانِ

وبنائفٍ أمنُ البلادِ ودرعُها
من بؤرةِ الإرهابِ والنكرانِ

وطني رسمتَ عراقةَ التأريخ من
سعفِ النخيل لنهضة العمران

ورسمت للأمم الحضارة حينما
ثارتْ على الحكامِ بالنيرانِ

في يومكِ الوطني يلقى شعبنُا
في عهدِ عبداللهِ برد جنانِ

فخليجُ شوقِ الشرق يهدي غربهُ
عِقْدَ التلاحمِ أنفسَ المرجانِ

وجبالُنا تمضِي بكلِ شموخها
صوبَ الشَمالِ هناكَ يعتنقانِ

وطني إليكَ أبثُ كلَّ مشاعري
بقصيدةٍ عجِزتْ عن العرفانِ

لكن روحي والدماءُ لك الفدا
من كلِّ سوءٍ حِيكَ من خوانِ

فالموتُ دونَ ثراكَ أمنية ُالفتى
يا معقلَ الإسلامِ والإيمانِ

.
.
أرجو ممن رغب في نقل القصيدة لصفحته في الفيسبوك أو تويتر أن يشاركها عن طريق المدونة التالية .
http://justsalem.blogspot.com/2011/09/blog-post.html
وذلك باختيار أيقونة موقع التواصل الاجتماعي الذي يرغب في نشرها فيه .
.
سالم الفيفي
alfaifi.salem@gmail.com


 42  0  1536
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:18 صباحًا الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016.