• ×

03:27 صباحًا , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

مهلا .. مجلسنا البلدي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ها نحن على أبواب الإنتخابات البلدية ؛ لكن المتوقع هذه المرة أن تكون الإنتخابات هادئة هدوءاً لا يشعرك بأن هنالك صعوبة للوصول إلى مقر الدائرة التي أنت تابع لها ثمّ العودة ..
فما سبب هذا الهدوء؟!

الإجابة نسمعها في المجالس بل وحتى في الشارع ؛ مفادها أن المجلس الحالي و المنتهية ولايته نفسه -التزم الهدوء- هدوءا ينسي الناس أن هنالك مجلس بلدي كان من المفترض أن يمثلهم و يحرص على مصالحهم أوعلى الأقل محافظة على الحد الأدنى من منطلق (تبسمك في وجه أخيك صدقة) !

وحتى لا نكون جاحدين أو مجحفين في حق أحد فلا بد أن يكون لأعضاء المجلس مميزات , لكنها -في الواقع- مميزات غير منظورة , ولنعزو ذلك إلى ضعف في الثقافة و قلة في الإطلاع !

أما عن السلبيات فهي لا تكاد تذكر إلا لمما و في ذلك غنى , ونظرا لجهلي الذي لا أعترف به فقد كنت أظن أن من أولويات مهام عضو المجلس البلدي وواجباته ايصال الخدمات إلى فناء منزله و تسهيل أعماله التي تواجهها الصعوبات و بذل المعروف لأهل جهته وجماعته الأقربين , بعد ذلك لا بأس من وضع جدول عمل ربّما تكون فيه بعض الجهات في ذيل القائمة بشكل يثير التساؤل والاستفهام , طبعا هذا كله يعود لجهلي كما أسلفت بمهام المجلس البلدي !

أما بالنسبة للطريق الحيوي بفيفاء (شمال جنوب , شرق غرب) و الذي كما نعلم جاء مكرمة من مليكنا -حفظه الله
و رعاه- لأهالي فيفاء و الذي قدرت تكلفته بحوالي المليار ريال و أسماه سمو أمير المنطقة حفظه الله- أثناء زيارته الأخيرة لفيفاء بــ(الخط الاستراتيجي) , فلم نعد نسمع له ذكرا أو نحس له ركزا ؛و لا نعلم إن كان في عداد الأحياء أم في عداد الأموات لا سمح الله-! فإن كان في عداد الأموات فهي والله كارثة لا تغتفر ولابد من معرفة القاتل , فأولياء الدم هم أهل فيفاء كافة , و إنني أطالب أعضاء المجلس البلدي الحالي توضيح ذلك الأمر لأهالي فيفاء قبل مغادرتهم المجلس و انتهاء فترة عملهم إبراء للذمة وقياما بالواجب وحرصا على المصلحة العامة التي لا أخال أحدا يتهاون بها أو يتوانى عنها !

ختاما .. لي أمل و رجاء كبيران في المجلس الجديد و الذي نتمنى له ولأعضائه التوفيق و نرجوا لهم عملا مثمرا يؤتي أكله قبل مغادرتهم المجلس ليكون شاهدا على صدقهم و تفانيهم في خدمة وطنهم و بني جلدتهم .. وأن يبدؤوا أعمالهم متوكلين على الله و مستمدين منه العون جاعلين شعارهم: (وقل اعملوا فسيرى الله عملكم و رسوله و المؤمنون)
ولتكن جهات فيفاء الأربع هي جهة كل فرد منهم ..!
سدد الله الجميع لما فيه الخير و النماء .. ودمتم سالمين ,,,

كتبه : حسن بن مفرح الفيفي

بواسطة : faifaonline.net
 12  0  1152
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:27 صباحًا الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.