• ×

01:14 صباحًا , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

خواطر في ذكرى يوم الوطن

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
خواطر في ذكرى يوم الوطن
للشاعر : حسن بن معزي الفيفي
مركز فيفاء الثقافي
أدبي جازان
فيفاء





image




قلبي عليه من الخواطر فيلقُ=والشعر من حجمِ المهمة مرهَقُ

ماذا عساه يقول ماذا ينتقي=إذ رام وصف المجد كيفَ يحلّقُ

إذ لاحت الذكرى بوحدةِ موطنٍ=إن الفؤاد هنا لصَبٌّ يعشقُ

ما لامنا حتى العذول بعشقنا=حبُّ الرجال لأرضهم لا يسرقُ

وطني سلاماً يا شموخ كرامةٍ=راياته فيها الأماني تخفقُ

خضرٌ كما الجنات في فردوسها=توحيد ربي واضحٌ ومنمّقُ

تروي فصولاً من رواية فارسٍ=من عزمه حلّ الربيع المورقُ

وتحولّت صحراؤنا وقفارنا=روضاتِ عزٍّ والعطايا غيدقُ

عبدالعزيز إمام حقٍّ منصفٍ=والمجدُ إن وافاهُ لا يستغلقُ

سارت به الخيل العتاق لمجده=والقلبُ فيه تشوّفٌ وتشوّقُ

جمع الشتات إلى كيانٍ شامخٍ=فيه التلاحمُ صامدٌ لا يخرقُ

وطنٌ به العيش الكريم بعزّةٍ=أجيالهُ نحو العلا تتدفّقُ

وطنٌ على أرض الجزيرة عامرٌ=في كل شبرٍ للكرامة بيرقُ

خلَفَ الموحِّدَ بعدَهُ أبناؤهُ=تبعوا خُطاهُ ومجدُهم متألّقُ

وتواصلت قصص العطاء ودوّنت=فوق الثرى لتَرى العيونُ وترمُقُ

فتُرى المدائنُ بالحضارة وشّيَتْ=وكأنها غيدٌ لهنَّ تأنّقُ

ويرتّل التاريخ منها سيرةً=وكأنني بالدهر حين يصفّقُ

واليوم قائدُ مجدنا يمضي بنا=ملكٌ حكيمٌ صادقٌ وموفّقُ

عزماتُ عبدالله ليس لها مدى=هو بالمعالي الشامخاتِ الأليقُ

ملكٌ يرسخُ في القلوب ولاءنا= للدين ثم لموطنٍ ويُعمّقُ

يسعى إلى وسطيةٍ نحيا بها=سعياً إليه الشك لا يتطرقُ

ويطوّرُ التعليم فهو سموّنا=إن العقول بنوره تتفتّقُ

حقّاً هنيئاً للبلاد بمثله=فهو الأبُ الحاني الحريص المشفقُ

ونعم هنيئا يا بلادي واصلي=إن العطاء جداولٌ تترقرقُ

يا قبلة الأبرار نوركِ ساطعٌ=بالمسجدين وشمسِ حقٍّ تشرقُ

يا موطن الآمال خذها غضّةً=من خافقٍ فخراً بحبك يصدقُ

منّا الولاء كنور فجرٍ صادقٍ=ودماؤنا فيها المحبة تعبقُ

وطنٌ يواسي كل مكروبٍ وما= عرف الزمان كمثله يتصدّقُ

هذا الزمان تمور فيه حوادثٌ=ولأجل إخوان العقيدة نقلقُ

في المغرب الأقصى وفي الأدنى وفي=أرض الكنانة كل ذاك مؤرّقُ

والشام واليمن الأصيل وغيرها=يكفيهم المولى مصائبَ تبرقُ

وبحمد ربي في بلادي وحدةٌ=بالروح نحميها حوانا خندقُ

وبرغم أنف الحاقدين نصونها=مهما سمعنا من غرابٍ ينعقُ

بين المليك وشعبه عهدٌ سما=ببناء مملكة الشموخ يحققُ

دامت سعوديةً يفوح نقاؤها=نفدي ثراها ما بذاك تملّقُ

يا موطني عش ناعماً بقلوبنا=ونعيش فيك وللشذى نستنشقُ

عاش المليك ونائبيه وأزهرت=فيك الربى وعلى ثراها الزنبقُ

عش سالماً يا موطني لك دائماً=عهدٌ علينا في الرقاب موثّقُ


بواسطة : faifaonline.net
 7  0  1154
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:14 صباحًا الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.