• ×

09:23 مساءً , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016

تعرف فرج !! 

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
منذ فترة ليست بالبعيدة وأنا أسمع جملة يرددها فئة من الناس غالبهم من فئة الشباب في البداية لم القي لهذا اللفظ أي اهتمام لأنه شيء غامض وغير واضح بالنسبة لي ولكن عندما زاد الانتشار انتابني الفضول وبدأت بالبحث عن مصدر هذا اللفظ الغريب وكالعادة طرقت باب الشيخ قوقل فوجدت الجواب للأمانة استغربت انتشار هذا اللفظ لأنه لفظ من وجهة نظري سوقي وسخيف جداً لا يستحق كل هذه الهالة وهذا الانتشار العجيب ولكن من الواضح أننا نعاني من خلل أخلاقي وأزمة فكر ومياعة في التعاطي مع الأمور حتى أن مثل هذه الجُمل والألفاظ اللاأخلاقية تداعب مشاعرنا وتنفس عن أرواحنا وتصبح حديثنا في المجالس بل ويتم تداولها بين الفينة والأخرى في صورة مقززة شاذة !

هذه الجملة المستخدمة في المسرحية كانت لها مدلولات سيئة ولا أخلاقية وشذوذ صريح كان يجب أن يترفع عنها المشاهد وأن يكون لنا شخصية متزنة لا تنجرف خلف كل غث وسمين كما انجرف الكثير هذا اللفظ السوقي حتى وإن كان ظاهرها مجرد سؤال عابر كجملة تعرف فلان !!

فالذي يستخدم هذا اللفظ وهو لا يدرك معناه فهذه مصيبة ومن يستخدم اللفظ وهو يدرك معناه فالمصيبة أعظم

المؤلم في تلك المسرحية السخيفة المنحطة أن تفاعل الحضور كان في أوجه والضحكات والصيحات ملأت أرجاء المسرح والتصفيق صاحب كل كلمة أو جملة نابية قيلت في تلك المسرحية وهذا يدل على فراغ العقول لأن هذه المادة المُقدمة للناس تُعتبر قمة الإفلاس الحقيقي وقمة العفن الفني ودائماً ما نسمع من الفنانين أنهم أصحاب رسالة فأي رسالة هي التي أوصلوها للمجتمع من تلك المسرحية الهابطة !

المحزن أن هُناك الكثير من الخيرين والفضلاء وكبار السن لا يعرفون معنى هذه الجملة ولا القصد منها فتجد بعض المتخرفنين يستخدمها في حديثه معهم ها يا أبو فلان تعرف فلان فتجد المسكين يسأل مين فلان ويكرر السائل عليه السؤال أكيد تعرفه بس ناسيه في الوقت نفسه يقابله ضحك السائل ومن معه من الأغبياء المضحوك عليهم وهذا شيء محزن ولكن المحزن أكثر أنهم يعتبرون أنفسهم الفاهمين وأبو العبط وأساتذة في خفة الدم وهم في الحقيقة أغبى و أسذج خلق الله

في النهاية ليس كل ما يُشاهد ويسمع يُقال فهناك خطوط حمراء يجب أن نتوقف عندها لأن مثل هذه الألفاظ انتشرت حتى بين أوساط الأطفال في مدارس الابتدائي وغالبهم لا يدركون المعنى الحقيقي لهذا اللفظ وبالتأكيد خلف هذا الانتشار أب غير مسئول وأم ضائعة وربما أخ كبير غير مبالي فالمسئولية على تقع عاتق الجميع



وبالنسبة للعنوان لا تذهبون بعيداً ففرج مستوحى من فرج سيأتي بإذن الله بعد هذه الغمة التي تعيشها الأمة


 23  0  1392
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:23 مساءً الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.