• ×

06:01 صباحًا , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

دور المواطن الفيفي في نسف الأعمال التنموية والتعاونية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مدخل: التوقيع :من على مشراح بيتي في فيفاء أستطيع أن أرى مالا يراه الكثير من المسؤولين الذين يحملون في أعناقهم أمانة خدمة فيفاء ارض وإنسان , أرى بعين المواطن لا بعين الناقد الجاحد


دور المواطن الفيفي في نسف الأعمال التنموية والتعاونية



بالرغم من أنني قد خصصت هذه الزاوية (( من على المشراح )) لنقد وتقويم الجهات الخدماتية لفيفاء من أجل تحسين الخدمة وإطلاع المسئولين عن تلك الخدمات على مكامن الخلل والقصور ليتم التعامل معها أو على الأقل تعريتها وجعلها ظاهرة للعيان إلا أنني وجدت أن للمواطن الفيفي دور لا يستهان به في تعطيل التنمية والمشاريع التعاونية بقصد أو بغير قصد أحيانا و لعل خير شاهد لي في ما مضى موقع مستشفى فيفاء وما دار حوله من جدل وصل الى حد الغلط وكاد المشروع أن يضيع بسبب اختلافنا على المكان !!
و كم من الطرق التي توقفت بسبب مواطن أو أثنين اعترضوا على شق الطريق ليُحرم منه مئات المواطنين وكم من مدارس ومستوصفات رُحلت من ميزانية الى ميزانية بسبب الإعتراض تارة بما تسببه تلك المباني من ضرر على ذلك المواطن بكشف عورة بيته أو بحجة أنها لا تخدم في نفس الموقع عدد كبير من المواطنين او بحجة أنها تخص أناس بعينهم ...إلى آخر قائمة الأعذار !!
واليوم لدي شواهد أخرى عن دور هذا المواطن في نسف أي عمل جماعي يجمع قبائل فيفاء وخير شاهد ( صندوق فيفاء وملتقى آهل فيفاء في عسير ) يكفيك إيها القارئ الكريم الإطلاع على التعليقات (في الموقع) و التي وردت بعد خبر إعلان الصندوق التي صبت في مجملها على التشكيك في أهداف من أجتمعوا وأخرجوا هذه الفكرة بل وصل بالبعض منهم في طلب تحديد أسماء قبائل أمناء الصندوق لكي يعزف بعد ذلك على وتر العنصرية ليقول لنا بعد ذلك لماذا استبعدوا آل فلان و آل فلان !!
هذا صنف وأما الصنف الأخر فيعزف على وتر حساس وهو الدين ويقول أن الصندوق لم يرد به وجه الله فأين مساعدة الفقراء والأيتام أما ما دعاني للتوقف وبعدها الضحك والعبرة تخنقني فهو ذلك الغلبان الذي أخذ يعدد إلتزاماته المادية وإقساطه وكيف يستطيع بعد ذلك إخراج (10 ريال ) لصندوق عزايم أهل فيفاء(على حد وصفه) لقد تجاهل كل هولاء أننا بحاجة إلى أن نجتمع لكي نستطيع ان نتباحث في مشاكلنا وكيفية مواجهتها وهذا الاجتماع يحتاج المال ونحتاج من ينوب عنا في تجشم عناء السفر للمطالبة بحقوقنا في التنمية وهذا النائب يحتاج للمال لكي يقوم بعمله ونحتاج للمال للقيام بواجب الضيافة لمن يزورنا من المسئولين لأن هذه المجاملات تقدم بإسم أهالي فيفاء ولم تقدم بإسم أشخاص بعينهم ونحتاج المال لتكريم من بقي على قيد الحياة وقد حفيت قدماه في خدمة فيفاء وأهلها وقبل كل هذا وذاك فو الله لن تغني العشرة ريال من لا يدفع ولن تفقره تلك العشرة في حال أخراجها !!
أما الملتقى في عسير فهو قصة تثبت أن هناك من بني جلدتنا من يتلذذ بتفريق أبناء فيفاء وتغليب شهواته ومطامعه في السلطة الزائفة على مصلحة الجماعة أيها القارئ لن نستطيع التقدم والتطور و المطالبة بحقنا في التنمية مثلنا مثل غيرنا من مواطني هذا البلد وبيننا مثل هؤلا الذين لا يرغبون بالعمل مع الجماعة بل يرغبون في العمل فراد كما خلقهم الله فِراد .

بواسطة : faifaonline.net
 4  0  1165
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:01 صباحًا السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.