• ×

03:03 مساءً , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

عوام العوامية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
من الخطأ الفاحش أن نسيء الظن بسكان منطقة كاملة من أجل خطأ شرذمة قليلة محسوبة على ذلك المجتمع . إن ما حدث في العوامية بالقطيف خطأ بلا شك وخطأ فادح جداً ومحرم عقلا وشرعا وعرفا , ولا نختلف على ذلك. لكننا سنختلف بلا شك عند سب وشتم سكان مدينة بأكملها واتهامهم بالولاء الخارجي والتشكيك في عقيدتهم وتخوينهم. لأجل سلوك خاطئ قام به بعضهم. ولماذا سنختلف على ذلك ؟ لأنه ببساطة سلوك لا يليق بمسلم عاقل . فالتعميم ليس من سجايا العقلاء الذين يصلحون في الأرض ولا يفسدون. وكلنا نقرأ كمسلمين ونسمع صبح مساء قول الحق تبارك وتعالى( كل نفس بما كسبت رهينة ).فلماذا لا نمتثل لذلك القول الحكيم؟ فالشخص وحده المسئول عن تصرفاته وعلى أقربائه ومجتمعه وعصبته نصيحته وتوجيهه ولا يؤاخذون بجريرته.
إن كثيراً من كتابنا يسيؤن بحسن نية - في أغلب الأحيان- إلى الشعب القطيفي بأكمله ولا يفرقون بين سنة وشيعة أو بين متعلمين ومثقفين وجهلة مغرر بهم . ومدينة القطيف- كما يعلم الجميع- كغيرها من مدن المملكة فيها العلماء والمثقفون والأساتذة والقضاة وفيها أيضاً الجهلة والدهماء والعوام والمستمعين لكل ناعق من وراء الحدود.وشيعة القطيف كالسنة فيهم الغلاة وفيهم الوسطيون وفيهم الإمعات ومنهم من لا يعرف عن معتقده إلا الاسم.
والآن, وبعد كل ماسبق, هل نُحكِّم عقولنا , ونتوقف عن السب والشتم الجماعي , أم سنظل نفرق مجتمعنا ونحزبه بالمناطقية المشؤومة والتراشق بالتهم , وهل سنجح أعداؤنا في تفريقنا ؟ أم سنظل وحدة صامدة متماسكة لا تضرنا الرياح الموسمية وحتى العواصف الرملية والترابية المفتعلة.


بواسطة : faifaonline.net
 17  0  1040
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:03 مساءً الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.