• ×

01:18 صباحًا , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

مجالس مشايخنا بدوننا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مجالس مشايخنا بدوننا

بقلم الأستاذ/ عبدالله بن حسن ساري


قال الله تعالى ( وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا) القبيلة أساس متين من أسس المجتمعات المدنية أراد الله بها حفظ المكون البشري للإنسان في الهداية البشرية بعد هداية الله وفيها الأمان لكل منتسب ؛ وبها تعلو القيم الحميدة وتسمو النفوس الكريمة فالقبيلة اعزها الإسلام ووضع لها مكانة عاليه وقدرها رسول الله صلى الله عليه وسلم و اعتنى بها واعتمد عليها في الفتوحات الإسلامية كما هو معروف في السير ولا ينكر فيما اظن احد هذه الاهمية.
والقبائل تكتسب قوتها ومنعتها من خلال رجالها الذين يرفعون من شائنها ويعلونها بأفعالهم وأقوالهم من خلال ما يحققونه للقبيلة من منجزات ووزن كل قبيلة برجالها.
ومشائخ القبائل هم ركن القبيلة الاجتماعي ولا يسمى أي تجمع مدني باسم قبيلة الا بوجود شيخ لهذه القبيلة يقودها بحكمته وخبرته وبما ورثه عن أسلافه من الأعراف والتقاليد المتوافقة مع الشريعة الإسلامية.
وقد تناول الكاتب الأستاذ/ عبدالله بن يحي مريع . موضوع المشائخ وغيابهم عن مجلس صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز امير منطقة جازان في مقال بعنوان ( مجلس الأمير بدون مشائخنا) وقد تطرق الى ما تميزت به حكومتنا الرشيدة من انتهاج سياسة الباب المفتوح امام المواطنين عموما والمشائخ والاعيان خصوصا وهذا هو ما سار عليه الملك المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن طيب الله ثراه وابنائه البرره من بعده الى يومنا هذا بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين والنائب الثاني لرئيس مجلس الوزارء وامراء المناطق والوزراء وهذه بادرة تذكر فتشكر.
وعاب الكاتب على مشائخنا عدم الحضور والغياب الواضح وانا معه في ذلك فإن غياب المشائخ عن مجلس امير المنطقة خلل لا يقبل منهم.
وإذا اردنا التعرف على اسباب الغياب نجد اننا نطالب المشائخ بأمور في لحظة من اللحظات قد تعجز إدارات حكومية عنها وهذا ليس اعتذار عنهم او دفاع او تبرير للخطاء الحاصل ولكن قبل ان نصل الى مجلس الامير ننظر الى ( مجالس مشائخنا ) هل وجدت منا الدعم اللازم معنويا وماديا لكي تقوم بدورها على الوجه المطلوب وقد يصدق فينا قول الشاعر :
نعيب زماننا والعيب فينا ........... وما لزماننا عيب سوانا
ارجو أن نقف لحظة على الحياد لا مع ولا ضد ونشخص حال المشائخ في القبائل الاخرى وكيف يجدون كل الدعم والتأييد من افراد قبائلهم مما جعلهم يحضرون مجالس امراء المناطق ومجالس المحافظين وهم كلهم ثقة في قبائلهم ,
واختم بفرضية ان قبيلة بها فقط (500) رجل موظف وفي شهر واحد فقط ارسل كل واحد منهم للشيخ (500ريال)
سيكون عند الشيخ مبلغ وقدره (250.000ريال) نعم!!!! مائتين وخمسين الف ريال ..... ولمرة واحدة وبعدها حاسبوه او أقيلوه او أرموه حتى في البحر
وسنرى هل سيحضر مجلس الامير ام لا ؟

وشكراً للجميع

رابط المقال المشار إليه أعلاه ( مجلس الأمير بدون مشائخنا )
http://www.faifaonline.net/faifa/art...ow-id-1900.htm

اخوكم
عبدالله بن حسن ساري العمري
ahsf700@gmail.com



 17  0  2015
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:18 صباحًا الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.