• ×

12:04 مساءً , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

سقوط قناع ملالي إيران

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إن ألوان العقائد الفاسدة التي نشأ عليها مذهب ملالي قم توحي بالحقد والخبث الدفين فإن عدائهم لنا نشأ معهم منذ نعومة أظفارهم وقد فضحهم الله وخذلهم أيما خذلان.
فعلى الرغم من محاولاتهم الكثيرة بدس السم أو استئجار عقول ضعاف النفوس من أبناء هذا الوطن إلا إننا نراهم في هذه الأيام ومن كل سنة بالتحديد إذا لم تخني الذاكرة تزيد وتيرتهم في بث القلاقل والفتن كلما سنحت لهم الفرصة القيام بذلك دون تواني وبالأخص في موسم الحج.
أضف إلى ذلك محاولة تشويه صورة العلماء وولاة الأمر عبر المواقع الالكترونية بكافة أشكالها.
إن ما حصل في الأيام القلائل الماضية من تخطيط لقتل السفير السعودي في أمريكا يوضح سقوط أقنعتهم بما لا يحمل أي مجال للشك(فالجريمة جميع خيوطها مكتملة).

كلنا يعرف إن إيران خلف زعزعة الأمن في دول الخليج والكل يعرف أن ولاء المواطنين الشيعة في أي دولة خليجية هو لإيران وليس لبلدانهم
فدولة مثل إيران لم يصدر منها إلا الشر الذي تقوم بتوزيعه على إنحاء العالم قاطبة ولم يكن نتاج ذلك إلا عن أفكار مسمومة من هؤلاء الملالي في محاولة يائسة لبث عقيدتهم.
إن الاستقرار الأمني والاجتماعي والتوحد خلف القيادة الرشيدة لا يحتاج إلى إثبات فهو واضح وضوح الشمس في كبد السماء.
إن الانزلاق خلف مثيري الفتن من الخارج وتنفيذ أوامرهم لبث الفتنة في بلاد الحرمين هو عمل خطر لا يمكن أن يقبله العقل والمنطق.
لذا على العقلاء من شيعة القطيف وقراها التي فيها مثيرو الفتنه أن يتعاونوا مع السلطات الأمنية والإبلاغ عن أي مارق من هؤلاء المغرر بهم.
أسأل الله أن يحمي بلادنا من كيد الكائدين ويجعل كيد الأعداء في نحورهم.


 0  0  669
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:04 مساءً السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.