• ×

11:14 صباحًا , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

المشائخ في فيفاء والماضي الجميل 

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
المشائخ في فيفاء والماضي الجميل
بقلم أ. أحمد بن جبران الشراحيلي



تتعاقب الاجيال جيل بعد جيل
والشيخه في كل قبائل فيفاء بيوت معروفه يعرفها الصغير والكبير
يعطيهم الله الحظ والنصره في أمورهم قبل الحكمه والدرايه بمواجهات الصعاب مع رجال القبيله الذين يرفعون مكانه القبيله ومكانه الشيخ الذي يتغنون به
محبه صادقه
يتغنون بغيرتهم على شيخهم والالتفاف حوله
كما هو يبادلهم التقدير والاحترام
فلاشيخ سينجح بدون قبيلته
ولا قبيله سيرتفع شأنها بدون شيخا محبا لقبيلته يبحث عن خدماتها وعن خدمتهم في شتى مجالات الحياه في ذلك الزمان
كان الشيخ فالماضي
هيبته تسبق ذكره
فكان القاضي العادل المصلح في رعيته
لم نسمع يوما بقضايا بالمحاكم
كان الشيخ فالماضي يلتزم السريه وينهي امور المتخاصمين بكل درايه بمصتصعبات الاموروالمواقف
كان الشيخ فالماضي أمينا لا يبحث عن مطامع الدنيا
رغم ماكان يواجهه فالماضي
من أسباب أهمها
التعليم في ذلك الزمان
والجوع الذي أدى بكثير من المشائخ برهن ارضه او بيعها من اجل ان لا يرى ابن قبيلته جائعا
أو من اجل ان يحافظ على سمعه قبيلته في حكم صدر بحق احد من افراد القبيله حسب عادات الاسلاف والاعراف المتفق عليها بين الفرودي واليهنوي
ومع كل ذلك لا يهابون ممايعانونه
من عدم توفر الطرق والمواصلات
فتتجد شيخ القبيله فالماضي
يقطع مسافات الكيلوات مشيا على أقدامه من اجل الوصول الى أعيان القبيله وتفقد احوالهم
فكان صاحب كلمه مسموعه ومكانه مرموقه بين ابناء قبيلته وغيرها من القبائل الأخرى
أن الماضي
الجميل رغم رجالاته العارفين بأمور الشيخه والاسلاف والاعراف بين القبائل
كانوا
لايبحثون عن الشيخه ابدأ
ومدركين بأن شيخه القبيله ليست لكل الناس بل لاناس من تلك القبيله
متعارف عليهم في مشجرات القبائل والاسلاف والاعراف
المتسلسله في وثائق شيوخ شمل القبائل ومشائخ الردود
إن المشائخ فالماضي متحابون كلمتهم ومشورتهم
لاتخرج عن شيخ شمل قبائل فيفاء على بن يحي رحمه الله كما صاروا بنفس الطريق مع ولده الشيخ حسن من بعده
رحمهم الله حتى أصبحت سمعه فيفا ء عاليه الشأن في كل مكان بفضل الله ثم
بفضل
تماسك المشائخ في الحكمه والمشوره فيما بينهم
فكان من جمال المشائخ فالماضي
كلمتهم الواحده وتعاونهم
فما ان يقال عند قبيله من قبائل فيفا ء عمل يتطلب الجميع الا وتجد كل القبائل للمعاونه والمساعده
وهو ما زاد التواصل والترابط بين قبائل فيفاء ومشائخ الماضي الجميل في ذلك الزمن القديم
برجالاته التى سطرها التاريخ بمواقفهم المشرفه مع الوطن وقياداته بأحرف من ذهب حتى اصبحوا حديث الاجيال المتعاقبه بمواقفهم البطوليه والمشرفه
في زمانهم
رحمهم الله جميعا وأصلح من ذريتهم من يكون خير خلف لخير سلف
حتى يواصلوا مابناه الاباء والاجداد من رقي ومكانه لابناء فيفاء وقبائلها

 20  0  1587
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:14 صباحًا الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.