• ×

08:53 صباحًا , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

رحيل سلطان الخير‏( رحمه الله)‏

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
النجوم تأفل فهي وحدها التي تجعل من الثرى ثريا ومن التراب قيمه وقبل أيام سلطان الخير سلطان الإنسانيه انزل قبره مودعاً كل ألقابه ماعدا لقب واحد يستقبله به الرحمن أبو المساكين،سيد الجود . سيد الجود وراعي الكرم والاحسان.فسموه باق فوق في هذه الدنيا بماصنعت يداه من مؤسسات خيريه وإنسانيه وتنمويه.باق أثره في الناس الذين انتفعوا من يمناه التي أعطت مالاتبوح به لشماله.هذا هو الرجل العظيم الذي لن يرحل بل عاش محبوباً ومات محبوباً وفي غيابه حيٌ كما في حضوره بقدر ما كفل وأعطى وأسهم وساعد وأعان وبقدر ما أحب عمل الخير أحبه الجميع....

يفتقده الوطن بكل مافيه صغارا وكبارا( مكللا بالحب متوجاً بالتكريم يبكيه القاصي والداني.......) ونحن اليوم ندعوا له من قلوب صادقه اللهم أغفر له وارحمه وأكرم نزله ووسع مدخله وأغسله بالماء والثلج والبرد اللهم آمــــين.

بقلم الطالب/عبدإلاله موسى حسين الفيفي
مدرسة جوة الشراحيلي بفيفاء
الصف السادس الإبتدائي

 5  0  1502
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:53 صباحًا الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.