• ×

05:01 صباحًا , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016

يا وزير التعليم !

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يا وزير التعليم !
============


بكل أسى وبكل حزن أكتب هذه الأسطر
التي تفيض حزناً كحزن الشعب بأكمله
أننا والحمد لله نؤمن بالقضاء والقدر
ونؤمن بأنه لاراد لقضاء الله جل وعلا
ولكن بقي علينا ان نأخذبالأسباب
فلكل حدث سببه ومسبباته
اننا نعيش حزناً إجتماعياً عظيماً
بداية من حريق مدرسة براعم جده
الذي لا أستطيع ان اشاهد ما انتشر
من مقاطع لتلك الفاجعه التي هزت البلاد
ومروراً بما قدم الينا من هم حائلي
ولانقول نهاية ولكن وقوفاً عند حادثة الدرب
ولا اعلم ماذا يحمل لنا صباح اليوم
فأنا اكتب هذا المقال صبيحة الأربعاء
ختام الإسبوع الدراسي اللهم لاتجعل ختامه كبدايته
فقد حمل لنا في مقدمه الهم وفي اوسطه الحزن
وهنا في زاويني ساخر
ابى قلمي ان أكتب مقالاً ساخراً كالعادة الخميسيه
وذلك حزناً على ما رأينا
من حادثة تلكم المدرسة التي اعطتنا درساً
كيف يكون الإهمال من الجهات المسؤوله
اعطتنا درساً كيف تقوم الجهات الحكوميه بتقاذف
وتراشق الإتهامات في ظل حزننا كشعب واحد
اننا نرى الاصابع تختلف فهذا يشير
هنا وذاك يشير هناك وهذا يشير الى هذا
وكل يريد ان يتنصل من مسؤوليته
وياتينا صوت آخر ينادي بالتعويض
فإلى متى يرون أن المال سينسي اب فلذة كبده
وام مكلومة بإبنها او إبنتها
او من سينسي طفلا حضن امه بالمال
إنا لله وإنا إليه راجعون
فالموضوع سيتشعب لو تركت واطلقت لقلمي العنان
فالأمر اكبر من ان اختزله في عمود
ولكن أخترت الدخول الى هذا الموضوع
في ظل إنشغال الأطراف بالمهاترات
فالتعليم يرمي بحمله على الدفاع المدني
تارتاً والى البلديه تارة اخرى
وكذلك الدفاع المدني يرمي بحمله الى التعليم
والبلديه تصد هنا وهناك
ولكن لنقف مع انفسنا ونقول للمحسن احسنت وللمسيءاسأت
فأنا شخصياً احمل وزارة التعليم
كل نتائج الحريق ولي مبرراتي في ذلك
إنظروا الى هذه الثغره وإلى هذه الهفوه التي لا تغتفر
وليس هفوه بل تجاهل لأرواح الأبرياء
واليكم الشاهد في حديثي بالتفصيل
انظروا الى المدارس التي تاخذ الشكل الموحد
لوزارة التربيه والتعليم بنين وبنات
وخاصة المراحل الإبتدائيه والمتوسطه
إنها تتكون من ثلاثة أدوار !!!
دققوا معي في حجم المأساة ثلاثة ادوار
فكيف سيكون الحال وكيف سيكون الأمر
بمن هم في الدور الثاني والثالث
في حال نشوب حريق في الادوار الأرضيه
لك أن تتخيل أن هناك قرابة 300 طالب او طالبه
في كل دور فكل دور يحتوي على اقل تقدير
10 فصول دراسيه وفي كل فصل من 30 طفل الى 40 طفل
ولو صنعت الوزارة لنفسها الأعذار والمبررات
من وجود مخارج طواري فلا عذر لهم اليوم
كيف سيكون الوضع من الهلع والخوف والتدافع
في تلك السلالم الضيقه التي يتزاحم فيها الرجال
عطفاً على خروج لاطفال ونساء في حالة
انهيار وهلع وصدمة ذهول وهول الموقف
مجموعة في الدور الثالث محتجزه
بين اغماء وإختناق تتخطفهم السنة النيران
انه الدور الثالث او الثاني الذي
رأينا الطالبات يرمين بأنفسهن منه هرباً من الموت
يرمين بانفسن من ادوار عليا
اين الطواري المفتعله ياوزير التعليم
ماذا عملت تلك المخارج امام هذه الكارثه
هل استشعرت خطأك الجسيم في إقرار وزارتكم البناء لثلاث أدوار

فمن لم يمت بالنار مات بغيرها**تعددت الاسباب والموت واحد

من لم تمت بالنار ماتت من اصطدامها بالأرض
حسبنا الله ونعم الوكيل والله إنه لفاجعه
أرأيتم ما هي نتائج الخلل في البناء
المعتمد للمدارس من قبل الوزارة
ماهو العذر إنه المساحة وقلت الأراضي
فهل المملكة العربية السعوديه ضاقت بما رحبت يا وزير التعليم !

بواسطة : ساخر الفيفي
 5  0  1121
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:01 صباحًا الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.