• ×

03:19 صباحًا , السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016

التعليم في الإعلام

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لماذا تخفى على منسوبوا التعليم ككل فوائد الإعلام في التعليم ، الاعلام في التعليم له الغلبة فهو بمثابة المعلم وقد يكون من بعض المعلمين ،ففي الهند استخدم التلفزيون في التعليم قبل عقود من الان وحقق نجاح بنسب كبيرة ، وفي امريكا مادة دراسية تدرس في الصفوف الابتدائية وتتمحور في تعليم الاطفال كيفية متابعة الافلام والمسلسلات والاعلام بشكل عام وفي الجزائر السيدة رينيه اعلامية تربوية افتتحت معملاً للإعلام التربوي ايضاً تمارس فيه التوعية من اضرار الاعلام وتعليم الاطفال كيفية التعامل مع الاعلام بكافة اشكاله , وفي جمهورية مصر العربية الشقيقة هناك اخصائي اعلام تربوي في كل مدرسة يهتم بشأن تأثير الاعلام وموجه ومرشد الى كيفية التعامل مع الاعلام ايضاً , بعض هذه الدول التي ذكرتها تعد من الدولة الصديقة والتي للمملكة العربية السعودية بها شراكة اقتصادية اوغيرها ودائماً ماتحذوا حذوها في الصناعة وبعض اساليب التعليم وغيرها, شيئ يلفت الانتباه اليه وبشده وكيف لم يلفت انتباه وزارة التربية والتعليم مع قدم الفكرة وفائدتها التي ستعود بالنفع على الطلاب بشكل واضح الفرق بينه وبين التعليم البدائي , لما هذا التجاهل للإعلام في التعليم ؟ الجميع يتحدثون عن البطالة واصبحت هم الشعب السعودي الاول و للمعلومية الشاب السعودي لايعمل الا داخل السعودية فقط وقد ندر ان يوجد من يعمل خارج السعودية وهذا سبب من اسباب البطالة والمسبب وزارة التربية لأن اساليب التعليم في السعودية بالمقارنة مع الدول الاخرى اساليب بدائية وليس في السعودية اعتماد على التيكنولوجيا في التعليم واين هي من الاعلام التربوي ولما لاتحذوا حذو صديقاتها من الدول التي وظفت الاعلام لصالح التعليم ,جميع التربويون يشيرون الى ان الحصص النظرية فائدتها للدراس قليلة وان الحصص العملية (التطبيقية) هي الاكثر رغبة من الطالب والاكثر فائدة له ومايثبت هذا تقدم العلم في الدول التي اعتمدت على الاعلام في التعليم , وهنا تكون الحيرة ياوزارة التربية هل تدركين فوائد الاعلام في التعليم ..؟ والسؤال هو مالعوائق والموانع من إستخدام الاعلام والتقنية في التعليم بكافة مراحلة ..؟ وانا أسأل هذا السؤال موقن انه لا موانع ولاعوائق وانما تحتاجين لعقول شابة مفكرة لكي تحتل مناصب العديد في الوزارة ممن حال عليهم حولهم ولاتزال افكارهم تاريخية ولديهم صعوبة في تجديدها ..

 0  0  543
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:19 صباحًا السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016.