• ×

05:14 مساءً , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016

لأجلك اليوم يا عبدالمجيد أكتب 

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

لأجلك اليوم يا عبدالمجيد أكتب
بقلم : جابر بن مسعود العبدلي الفيفي

image

لأعوام وأنا اتابع دون المشاركة في أي من تقنيات الشبكة
كانت تغالبني الرغبات في تسطير الكلمات , لكنني كنت أخشى " اللكمات" وبعض الحركات , فخرجت من هذا الوكر دون أي عذر .
على العموم أقول : أحسن الله عزائك يا أبا عبدالرحمن , وعزائك يا أم عبدالرحمن ,والهمكما الصبر والسلوان, وشفعه فيكما , والعزاء لأمكم جدة الفقيد وفقها الله ,
ثم أما بعد:
اشعر بشعور الجميع حيال هذه الحادثة, شعور الأب الذي كان من الممكن أن يكون هذا مصير ابنه , وشعور المعلم الذي كان من الممكن أن يحدث هذا المصاب أمام عينيه, وشعور المدير الذي كان من الممكن أن يكون في الموقع, وشعور الطلاب الذين شهدوا هذه الحادثة .

ليس تعصبا أو عنصرية ولكني أعلم أن المعلم في فيفاء هو من أكفأ المعلمين على مستوى المملكة ودون مبالغة, ولازالت كلمات المعلم الفاضل" محمد سلمان الكبيشي " ترن في أذني حين قال " أتمنى أن يكون كل المعلمين في مدرستي من أبناء فيفاء " و هي وسام فخر لكل أبناء فيفاء ,ولكن كما يقال "لا كامل إلا وجه الله"و إذا عُدّت المدارس في فيفاء كانت " مدرسة قرضة " من أفضلها , وإذا عد المدراء فالهامات تتطاول ل لتصل الى مقام المربي الفاضل لأستاذ أحمد ابراهيم , والمقام هنا ليس مقام الثناء, ولكنني أدعم شهادتي بأني اخترت لأبنائي هذه المدرسة وكفى , اخترت المعلم الفاضل الأستاذ / سليمان علي , الأستاذ المربي / جابر الحكمي والأستاذ المجتهد/ مسعد سلمان و الأستاذ والمربي المحبوب/ عبدالرحمن العمري والأستاذ الفاضل /موسى محمد والأستاذ الفاضل/ موسى سليمان والأستاذ الشهم /علاء الرفاعي وغيرهم ممن لا أريد الاطالة عليكم بسرد اسمائهم بل الجميع وحتى الكتاب والسائقين مع الاعتذار عن الاسترسال في السرد .

في هذا المقام أتساءل ؟
نعلم أن قضاء الله وقدره لا راد له إلا هو و لكن من المسئول عن ما تعانيه بيئة التعليم في فيفاء ؟
هل هي تلك المدارس المستأجرة البالية ؟
دهاليز أشبه ما تكون بعزب العمال الأجانب , غرف ضيقة , ملاعب منحنية اشبه ما تكون بذيل الحرباء , مقاصف في الهواء الطلق , غرفة حجر والأخرى بلك وفوقها غرف مسلحة " زحاليق ومتاهات" كهرباء مكشوفه , مخارج طوارئ ضيقه مخيفة غير آمنة .....
هل هو المواطن السلبي الذي لا يقدم الأرض المناسبة للبناء بمقابل او دون مقابل ؟
هل هو المسئول الذي يشترط المواصفات التعجيزية في بيئة جغرافية جبلية وتضاريس صعبة تحتاج إلى أبنية مناسبة وفق الإمكانات والقدرات ؟
هل السبب تلك الأفكار الغير مدروسة مثل رصف الملاعب والساحات وتبليطها " في جميع مدارس فيفاء" من أجل المنظر دون النظر في مخاطرها على الطالب ؟
هل هو الروتين المعروف في دوائر القطاع العام ؟

أسئلة كثير لا يسمح ربما الحدث بطرحها جميعاً ولكني متأكد من أننا سنستلهم من روح الفقيد الغالي الأفكار والحلول التي تجعلنا لا نقع في نفس الخطأ وان لا نسمح لمثل هذه الحوادث بالتكرار .

و حتى لا نكون سلبيين نطرح المشاكل ولا نطرح الحلول فإني أطرح بعض الحلول وأدعوكم للمساهمة البناءة في هذا الطرح والله الموفق.
أولاً : ادعو الأستاذ الفاضل/ حسن أحمد " رئيس مركزالإشراف في فيفاء" إلى تكوين لجنة من المعلمين أهل الخبرة "وهم كثير" لدراسة أوضاع مدارس فيفاء واقتراح الحلول المناسبة لها لتنفيذها .
ثانياً : ادعو الأستاذ حسن إلى المطالبة بقسم هندسي في مركز الإشراف في فيفاء تكون له رؤية جديدة مستعينة باللجنة السابق ذكرها .
مع الاعتذار للجميع هذا طرحي وللجميع خالص شكري
وفق الله الجميع لما يحبه و يرضاه

 26  0  2681
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:14 مساءً الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.