• ×

05:03 صباحًا , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016

القات بين الحل والتحريم 

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ان اى دراسه لاى نوع من انواع المخدرات بالمملكه لا بد ان يكون الاساس المبنى على الحلال والحرام هو كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم والقاعده الشرعيه فى السنه النبويه هو ما اسكر كثيره فقليله حرام .
و ما جاء لفظا بتحريمه بالقرآن هو الخمر وهو ام الكبائر ولكن فى زماننا هذا من وجد مخمور ا يتم التحرز عليه حتى يفيق ثم يطلق صراحه وقد يتم محاكمته لاحقا فهكذا تكون العداله
نأتى الى القات المصيبة العظمى هل كثيره مسكر او يذهب العقل . ان من يستخدم هذه الشجره سواء رجل او امرأه صغيرا او كبيرا لم اسمع بحياتى انها اذهبت بعقولهم او اسكرتهم وقد تكون منبه اشبه بنبتت القهوه او الشاى ولا يوجد
مقارنه ابدا بين اضرار الدخان واضرار القات فهذا الدخان الخبيث يباع بجوار المواد الغذائيه وهذه النبته التى لا تسمن ولا تغنى من جوع يقذف بمروجها بضع سنين بالسجن ظلما وعدوانا وياليت من يستخدمها يحكم حكم الخمر فأن وجدوا متعاطى القات سليما عقليا ويعى ما يقول يطلق سراحه فأنا اجزم انه لنيدخل السجن احد لان من يقول ان القات مسكر فهو خرافه وتظليل لامر فى نفوس البعض . ولكن من يستورد الدخان المسبب لهلاك النفس والمال يرفع فى المنصات للتحيه والتشريفات فأنظروا الى
هذه المفارقات العجيبه.
اجدادنا كانوا يستخدمون هذه النبته منذوا سنين وهم فى عنفوان شبابهم ويحرثون ويزرعون وينتجون ولم نسمع ان هذه الشجره تسكرهم او تشغلهم عن اعمالهم وكانوا رجالا بما تعنيه الكلمه فمن يجرؤ ان يسىء الى احد منهم بكلمه بذيئه فقد حفر قبره بيده وانهى حياته بسبب هذه الكلمه فما بالك لو سمع احدهم مقالة الحربى وكانت فى ذلك الزمان . فوالذى نفسى بيده ليشربون دمه شربا وليقطعونه اربا ويرمون به للكلاب فالكلب اطهر منه وممن سولت له نفسه التعاون معه فى الاسائه لاجدادهم
الذى هو نطفة خرجت من احدهم . ولا يمنع الناس الاساءه الى هذا المسيىء الا حكم آل سعود الذى يستظل بظله الخبيث والطيب والصالح والطالح والقوى والضعيف .
اخوانى مشايخ فيفاء لا اعتقد انكم ترضون بالاساءه الى ابائكم واجدادكم والنيل من كرامتكم وشرفكم فلا بد من تحديد مصير هذه الشجره علميا فأما ان تكون شجره خبيثه مستخدمها فاقد للرجوله واما ان يقام الحد على من قذف مئات الالاف بحكم شرع الله الذى تحكم به دولتنا الرشيده وليكون درسا لمن يحاول الاساءه الى ابناء منطقتنا الغاليه او ان يكون السكوت علامة الرضى وحينها نقول لاحول ولا قوة الا بالله .

 33  0  3741
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:03 صباحًا الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.