• ×

03:40 مساءً , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

عد يا أخي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
قبل ايام قرأت مقالاً رائعاً للأخت الفاضلة نوال العمري وكان بعنوان " أخي" فتذكرت حالي مع شقيقي وآلمني جداً ما كتبته فأحببت أن أكتب عما يجول بخاطري لعل الكتابة تواسي القلب الحزين.

أخي الحبيب
أبعث اليك هذة الرسالة محملة بالحب . مكللة بالوفاء.. عبيرها الأخوة.. وشذاها الإخلاص .. ومضمونها المودة والإخاء
أخي العزيز
الأخ نعمة عظيمه لا يشعر بقيمتها الا فاقدها وما أجمل هذه الكلمة عندما يشعر الإنسان بها
أخي نعم أخي مهما بعدت وانشغلت
أخي انت مهما قصرت وقسيت
أخي مهما جفيت وتكبرت
أخي هاهي الشهور تمضي وتجري كجري السحاب وأنا لم أسعد برؤيتك وهاهي الساعات واللحظات تمر وأنا أرتقب عودتك
أخي الغالي
انا لن اصوم عن ذكرياتنا الجميلة التي عشناها بعد فقدنا لوالدنا
الا تذكر لعبنا تحت شجرة اللوز الموجودة بدارنا
الا تذكر تقاسمنا للألعاب وقطع الحلوى وعلب العصير
الا تذكر ذهابنا وعودتنا للمدرسة سوياً
الا تذكر جلوسنا عند شاشة التلفاز ومشاهدة افلام الكرتون
الا تذكر جرينا ولعبنا حول بركة الماء
الم يخطر ببالك تلك الايام الجميلة
عد يا أخي لا تجعل الأيام تمضي وسنوات العمر ترحل وأنا اناديك
عد ياأخي فأنا لا أرغب في مالك زادك الله من فضله ولن أطالبك برعاية والدتي اسأل الله أن يعينني على برها
غيابك عني يحزنني بل يوجع قلبي ويسلب النوم من عيني
عد ياأخي وأخبرني ماذا حصل لقلبك الحنون
ما زلت يا أخي انتظرك كأنتتظار المغترب للعودة لوطنه
وكأنتظار المشتاق للقاء محبوبه
وكأنتظار أي شيئ في الكون فقد نفسه
سأنتظرك وأتمنى أن لا يأتي اليوم الذي فيه أمل من الإنتظار
اختم رسالتي بكلمة واحدة عد يا أخي

بواسطة : أمرأة
 13  0  2060
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:40 مساءً السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.