• ×

05:20 صباحًا , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

صاحبي يبكي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
[[صاحبي يبكي]]

بقلم: الأستاذ/ محمد علي الفيفي


زرتهُ في بيته وعندما دخلت استوقفتني صاحبة تلك الصورة ووقفتُ أمامها وبدأت أتذكّر تلك الأيام الجميلة التي لا يمكن أن يصورها قلمي والتي أحسبها بل أجزم أنها أجمل أيام عمري والتي قضيتها بجوارها وبدأت أُحدث نفسي وأقول : متى سيجمع الله بيني وبينها؟ متى سترى عينّي صورتها من قريب؟ متى ستلامس أصابعي تلك الحبيبة التي كثيراً ما أشتاق إليها ، متى سا أستطيع أن أُقبلها؟ وفجأة وأنا تائهٌ في سرحاني إذا به يناديني ويقول : هل إشتقت إليها؟
آآآآه كيف لا أشتاق إليها وهي تذكّرني بأيام الحج وخاصةً أننا على مقربةٍ من تلك الأيام ،،،
كيف لا أشتاق والأرض تستعد والسماء تستعد والبحر يستعد والكونُ كلهُ يستعد للذهاب إليها في منظرٍمهيب تأبى العيونُ إلا أن تذرف الدموع شوقاً إليها ، كيف لا أشتاق وقلوب البشر في شتى أنحاء العالم تلبّي في هذه الأيام وتستعد .... وقد تخلَّصوا من أثواب الدنيا ، والوفود تَقْدُمُ من كلِّ بقاع الأرض؛ تلبِّي نداءَ الله تعالى { وأذن في الناس بالحج يأتوك رجالا وعلى\" كل ضامر يأتين من كل فج عميق (27) } (الحج)
وعندما استمع صاحبي إلى هذه الآية لم يستطع أن يتماسك؛ فانهمرت الدموع من عينيه، وأخذ يردِّد ُ:
لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك فاقتربت منه مشفقاً،وفي نفسي مثل ما في نفسه من الشوق إلى الله، والرغبة في تلبية ندائه سبحانه وتعالى
نظر إليَّ صاحبي وهو يمسح دموعه، وقال: هل سيمنَّ الله علينا في هذا العام بزيارة بيته الحرام؟
فقلت له: أسأل الله وأكثر وألح عليه ولا تيأس ؟
قال : ساأفعل إن شاء الله....
كيف لا أشتاق إلي الحج وهو الركن الخامس من أركان الإسلام
وقد قال صلي الله عليه وسلم \" بني الإسلام على خمس : شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ، وإقام الصلاة ، وايتاء الزكاة وصوم رمضان ، وحج البيت ) متفق عليه
كيف لا أشتاق إلي الحج وهو المتمم لأعمال الإيمان
سئل رسول الله صلي الله عليه وسلم : أي العمل أفضل ؟ قال \" إيمانٌ بالله ورسوله \" قيل ثم ماذا ؟ \" قال الجهاد في سبيل الله \" قيل ثم ماذا ؟ \" قال حج مبرور \" متفق عليه
كيف لا أشتاق إلي الحج وقد قال صلي الله عليه وسلم \" من حج ولم يرفث ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمه رواه البخاري عن أبي هريرة
كيف لا أشتاق إلي الحج وقد قال صلي الله عليه وسلم
\" الحج يهدم ما قبله \" رواه مسلم
كيف لا أشتاق إلي الحج وقد قال صلي الله عليه وسلم
\" الحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة \" رواه أحمد عن جابر
كيف لا أشتاق إلي الحج وقد قال صلي الله عليه وسلم
\" تابعوا بين الحج والعمرة فإن متابعة بينهما تنفي الفقر والذنوب كما ينفي الكير خبث الحديد \" رواه أحمد وصححه الألباني
كيف لا أشتاق إلي الحج وقد قال صلي الله عليه وسلم
\" ثلاثة في ضمان الله عزوجل رجل خرج إلي مسجد من مساجد الله . ورجل خرج غازياً في سبيل الله ، ورجل خرج حاجاً \" رواه أبو نعيم فى الحلية وصححه الألباني
كيف لا أشتاق إلي الحج وقد قال صلي الله عليه وسلم
\" الغازي في سبيل الله عزوجل والحاج والمعتمر وفد الله ، دعاهم فأجابوه وسألوه فأعطاهم \" رواه ابن ماجة وصححه الألباني
كيف لا أشتاق إلي الحج وتاركه خمس هو المحروم.
قال صلي الله عليه وسلم ، قال الله عزوجل \" إن عبداً أصححت له جسمه , وأوسعت عليه في المعيشة ، يمضي عليه خمس أعوام لا يفد إلي لمحروم \" رواه أبو يعلي وابن حبان وصححه الألباني
كيف لا أشتاق إلي الحج وقد قال صلي الله عليه وسلم
\" ما أهل مهل قط ولا كبر مكبر إلا بشر بالجنة \"
رواه الطبراني في الأوسط وحسنه الألباني في صحيح الجامع 5445
كيف لا أشتاق إلي الحج وهو إلى بيت الله الذي قد طهره وطيبه لِلطَّائِفِينَ وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ
قال تعالي{وَإِذْ بَوَّأْنَا لِإِبْرَاهِيمَ مَكَانَ الْبَيْتِ أَن لَّا تُشْرِكْ بِي شَيْئاً وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ }الحج26
وهو مثاب الناس وأمنهم كما قال تعالي
وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِّلنَّاسِ وَأَمْناً وَاتَّخِذُواْ مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى وَعَهِدْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَن طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ }البقرة125
وهو من شعائر الله قال تعالي
{إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَآئِرِ اللّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَن تَطَوَّعَ خَيْراً فَإِنَّ اللّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ }البقرة158
وهو فريضة الله علي عباده
{فِيهِ آيَاتٌ بَيِّـنَاتٌ مَّقَامُ إِبْرَاهِيمَ وَمَن دَخَلَهُ كَانَ آمِناً وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ الله غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ }آل عمران97
وبه قيام أمر الناس في معاشهم ومعادهم
{جَعَلَ اللّهُ الْكَعْبَةَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ قِيَاماً لِّلنَّاسِ وَالشَّهْرَ الْحَرَامَ وَالْهَدْيَ وَالْقَلاَئِدَ ذَلِكَ لِتَعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَأَنَّ اللّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ }المائدة97
وهو البيت العتيق
{ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ }الحج29
وهو شريف مشرف
{فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَذَا الْبَيْتِ }قريش3
كيف لا أشتاق إلي الحج ورؤية الحجر واستلامه شهادة بالإيمان
وقد قال صلي الله عليه وسلم\" ليأتين هذا الحجر يوم القيامة وله عينان يبصر بهما ولسانٌ ينطق به ، يشهد علي من استلمه بحق \" رواه ابن ماجة والترمذي وصححه الألباني
وله ذلك ألم يقل النبي صلي الله عليه وسلم في حقه \"كان الحجر الأسود أشد بياضاً من الثلج حتي سودته خطايا بني آدم \" رواه الطبراني وصححه الألباني
وله ذلك ألم يقل النبي صلي الله عليه وسلم في حقه\" الحجر الأسود من الجنة \"رواه أحمد عن أنس
كيف لا أشتاق إلي الحج والركن والمقام يا قوتتان من يواقيت الجنة
قال صلي الله عليه وسلم \" الركن والمقام يا قوتتان من يواقيت الجنة طمس الله نورهما ، ولو لم يطمس نورهما لأضأتا ما بين المشرق والمغرب \" رواه أحمد والترمذي وصححه الألباني
كيف لا أشتاق إلي الحج ومسح الحجر والركن يحطان الذنوب حطا
قال صلي الله عليه وسلم \" إن مسح الحجر الأسود والركن اليماني يحطان الذنوب حطا\" رواه أحمد والترمذي وصححه الألباني 2190 صحيح الجامع
كيف لا أشتاق إلي الحج وفيه الطواف بالبيت
وقد قال صلي الله عليه وسلم \" من طاف بهذا البيت أسبوعاً ( يعني سبعاً ) فأحصاه كان كعتق رقبة لا يضع قدماً ولا يرفع أخري إلا حط الله عنه بها خطيئة وكتب له حسنه \"
رواه الترمذي والنسائي وصححه الألباني
كيف لا أشتاق إلي الحج وفيه زمــــــــزم
وقد قال صلي الله عليه وسلم\"خير ماء علي وجه الأرض ماء زمزم ، فيه طعام طعم وشفاء سقم \" رواه الطبراني في الأوسط والكبير وابن حبان وصححه الألباني
كيف لا أشتاق إلي الحج وفيه الوقوف بعرفه
عن عائشة قالت إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال\" ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدا من النار من يوم عرفة وإنه ليدنو ثم يباهي بهم الملائكة فيقول ما أراد هؤلاء . رواه مسلم .
و عن بلال بن رباح أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له : غداة جمع يا بلال أسكت الناس أو أنصت الناس ثم قال\" إن الله تطول عليكم في جمعكم هذا فوهب مسيئكم لمحسنكم وأعطي محسنكم ما سأل ادفعوا باسم الله\" رواه ابن ماجة الشيخ الألباني : صحيح
كيف لا أشتاق إلي الحج وفيه يوم النحر
يوم الشعائرقال تعالي ( وَالْبُدْنَ جَعَلْنَاهَا لَكُمْ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ لَكُمْ فِيهَا خَيْرٌ فَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهَا صَوَافَّ فَإِذَا وَجَبَتْ جُنُوبُهَا فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْقَانِعَ وَالْمُعْتَرَّ كَذَلِكَ سَخَّرْنَاهَا لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ) (الحج:36) يوم تقوي القلوب وقال تعالي ( ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ) (الحج:32) يوم العظة والعبرة يوم الفداء والإستجابة
قال تعالي
(( فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنْ الصَّابِرِينَ (102) فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ (103) وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ (104) قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (105) إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْبَلاءُ الْمُبِينُ (106) وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ (107) وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الآخِرِينَ (108) سَلامٌ عَلَى إِبْرَاهِيمَ (109) كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (110) إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ (111) وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَقَ نَبِيّاً مِنْ الصَّالِحِينَ (112)
كيف لا أشتاق إلي الحج وفيه الدعـاء للمحلقين والمقصرين من رسولنا الأمين.
وعن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في حجة الوداع اللهم \"ارحم المحلقين . قالوا والمقصرين يا رسول الله ؟ قال اللهم ارحم المحلقين . قالوا والمقصرين يا رسول الله ؟ قال والمقصرين \" ( متفق عليه)
صاحبي الحبيب: سير القلوب أبلغ من سير الأبدان ، فكم من واصل إلي البيت ببدنه وقلبه منقطعٌ عن رب البيت ، وكم من قاعدٍ علي فراشه في بيته وقلبه متصلٌ بالمحل الأعلى .
جسمي معي غير أن الروح عندكمُ *** فالجسم في غربة والروح في وطنِ
قال ابن عباس رضي الله عنه {{ يُحفظ المرء على قدر نيّته}}
فلله ذاك الموقف الأعظم الذي ***** كموقف يوم العرض بل ذاك أعظمُ
ويدنو به الجبـار جل جلالـهُ ***** يباهي بهم أملاكـه فهو أكرمـوا
يقول عبادي قد أتوني محبـةً ***** وانـي بـهم بر أجـود وأرحـمُ
فأشهدكم أني غفرت ذنوبهـم ***** وأعطيتهـم مـا أمـلـوه وأنعـمُ
فبشراكم يا أهل ذا الموقف الذي ***** به يغفـر الله الذنـوب ويرحـمُ
انها أعظم فرصة في حياتك؟
ألا تُحب أن يغفر اللهُ لك؟
فتوجه إلى الله بهتاف المضطرين،وبكاء المقصرين وضعف المساكين واسأله أن ييسر لك الذهاب لأداء فريضة الحج وجهز نفسك من الآن، واسأله أن يكتب اسمك في سجل الموحدين لله رب العالمين والذين سيزورونه في هذا العام بإذنه سبحانه.

بواسطة : faifaonline.net
 5  0  864
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:20 صباحًا الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.