• ×

02:37 مساءً , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

كلياتنا إلى أين؟!!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
للأسف ما زالت كثير من كليات البنين والبنات تمارس أنواعا شتى من الظلم والاستبداد على أبنائنا وبناتنا لا ندري ما نهايته ومتى سيتم إيقافه..
وما زال كثير من دكاترة الجامعات والكليات يتعمدوا ظلم بعض الطلاب والطالبات دون أي رقيب أو حسيب وخصوصا الأجانب منهم وإذا كنا نحن عانينا من ظلم بعض أساتذة الجامعات قبل عشر سنوات تقريبا .. فإن من المفترض أن تلك الحقبة المظلمة قد ذهبت واضمحلت في مساريب الزمن بلا رجعة إلا أن أننا نكتشف أن الأيام مازالت حبلى بالجديد والجديد من أصناف الظلم والقهر التي تمارس على أبناء وبنات الكليات حتى وكأن الدكتور والدكتورة شخصية مقدسة لا تخطئ أبدا .. وبالتالي فهو يتصرف في أسئلته كما يشاء ويرسّب من يشاء كيف يشاء بغض النظر عن إجابة الطالب أو الطالبة صحيحة أو غير صحيحة .. ومن سابع المستحيلات إذا اشتكى الطالب أن تراجع ورقته لأن في ذلك إهانة للدكتور أو الدكتورة بزعمهم ...!!!!!!
ولكي نقف على شيء من ذلك وما خفي كان أعظم انظروا إلى هذه الحوادث التي جمعتها من أفواه الطلاب والطالبات وبعضها وقفت عليها بنفسي لكي نرى بعض أشكال الظلم كيف تقع .. ولا شك أن عند الكثير من الطلاب والطالبات أكثر مما لم أقف عليه ..
- دكتور ودكتورة يضع سؤالا ( أجب بصح أو خطأ ) فيه خمس عشرة فقرة أو عشرين فقرة ... كل فقرة درجتها خمس درجات !!!!!!!!
وضعوا خطوطا كثيرة تحت الدرجة وتأملوا معي شكل هذا الظلم كيف أن الطالب بمجرد غلطة بسيطة ستذهب عليه خمس درجات كاملة ...
- طالب يسقط عند دكتور في مادة ما في المستوى الأول .. فيظل الطالب يختبر في تلك المادة حتى المستوى الأخير ولا يحالفه النجاح ونفس الدرجة في جميع الأترام هي واحدة لا تتغير ورغم أن الطالب تحايل في أحد الأترام فأدخل أحد المتفوقين فاختبر بدلا عنه إلا أن الدرجة هي هي نفسها لا تتغير .. بل إن أحد الطلاب تم التوسط له فقام الدكتور بعد بتنجيحه مباشرة !!
فماذا يعني هذا وهل هذا الدكتور يصحح أم أنه متقصد ترسيب هذا الطالب حتى لو نقش المنهج نقشا ... أين المراجعين خلف هذا الدكتور من منسوبي الكلية .. وأين لجان التصحيح المشرفة ... ؟؟؟!!! وأين .. وأين .. أسئلة كثيرة لا نعرف جوابها إلى الآن ....
- أما المنتسبات فعالم آخر حدث عنه ولا حرج ...!!! يدخل عليهن الدكتور أو الدتورة ويحدد الكتاب الفلاني بالطبعة الفلانية ثم يحدد المنهج من صفحة كذا إلى كذا .. فتحصل المفاجئة تأتي الأسئلة من المحذوف الذي أكد الدكتور أو الدكتورة كمال التأكيد أنه غير داخل في المنهج بل يؤكد بعضهم فيقول أصلا هذا ليس مقررا معكم من قبل الكلية .. ثم يحصل الانتقام فتأتي ثلاثة أرباع الأسئلة من هذا المحذوف .. في تعد صريح وظلم واضح .. ودكتورة أخرى تضع الأسئلة من درس واحد وتهمل بقية المنهج .. فأين شمولية الأسئلة ,اين العدل في وضع الأسئلة ... وأين .. وأين ... ؟؟؟
ثم نريد أن يتخرج من تحت أيديهم معلمون ومعلمات يجيدون وضع الأسئلة وأساتذتهم في الكلية لا يجيدون وضع الأسئلة ...!!!
هذا نزر يسير أكتفي به .. فحسبي من السوار ما أحاط بالمعصم ... وإلا فما تحدثت إلا عن قليل فالتهزيء وإهانة الطالب أو الطالبة من الدكتور والدكتورة بالكلام البذيء وخصوصا في قاعات الامتحان والتي من المعروف أن الطالب يدخلها مشحون النفس ، .. عالم آخر ... وتنزيل أوراق ومذكرات وبيعها بمبالغ باهضه الثمن على الطالب أو الطالبة أو إلزام الطالب أو الطالبة بشراء كتابه هو ... وو.. وو ..
أشياء كثيرة وكثيرة نتمنى من المسئولين النظر فيها وإيقاف هذا السيل الجارف من الاستبداد والظلم الحاصل على طلاب وطالبات الجامعة وخصوصا وللأسف من الدكاترة (الأجانب) سواء النساء منهم أو الرجال .. وإننا إذا لم نقف أمام هذا الظلم برقابة شديدة وحزم صارم فقد نكتشف أن طلابنا وطالباتنا لم يصلوا إلى الدراسات العليا ليخدموا وطنهم لأن في الطريق من يعيق وصولهم ..؟؟!!!!!!!
وإلى لقاء قريب بإذن الله

 6  0  942
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:37 مساءً الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.