• ×

09:03 مساءً , الجمعة 3 ربيع الأول 1438 / 2 ديسمبر 2016

تأديب أعضاء هيئة التدريس 

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
*يقولون الطالبة استفزت المحاضرة أو المعيدة أو الدكتورة (أقول مستحيل يحصل )ومن معرفتي بمجتمعنا الرجالي أن مثل هذه الأمور لا تحدث لكوننا مسالمين بعكس المفهوم المتعارف عليه من الشدة والغلظة في التعامل وأثناء دراستي في الجامعة وما يجده الطالب من ومن و من .....الخ , لم اعلم واعتدى طالب على عضو هيئة تدريس أو العكس رغم أن بعضهم سيئين فما بالكم بالقوارير.
ولنفرض أنها كما يقولون استفزتها و لا أنفي ذلك 100% وإبراء للذمة انفيه 99% أقول لا يحق لمنسوبي الجامعة القيام بمثل هذا التصرف كعضو هيئة تدريس وقد تكون المحاضرة أو ....أو ... لا ترغب العمل وتحاول النقل وقد وضع المستشار الخطة لاختلاق مشكلة حتى تتمكن من النقل من الداير لأن المنطقة الجبلية لا تتوفر فيها الخدمات التي تعود ت عليها سعادتها وذلك كالتالي :
1- القيام واختيار فريستها (يجب أن تكون بمواصفات تمكنها من الفوز فيحتمل أن تجد طالبة تمسح بها الأرض )والتي تعتبر المرحلة الأولى في الخطة والاهم وتمثل(70%) من نجاح الخطة .
2- بعد ذلك تتم المصالحة أو التأديب من الجامعة أو... أو .........الخ
3- مهما حدث من الخسائر لا يمكن أن تقارن بالخسائر المتوقعة (لما تحلم به) لو استمرت في الداير كما يتضح من مواد اللائحة المرفقة إذا افترضنا تطبيق اللائحة وعدم وجود شفاعات (وخاصة إذا كانت تدعي أنها من المدعين بنسبهم لــ" أل البيت رضي الله عنهم " ).
4- الرفع بطلب نقلها شبه جاهز وذلك((( بحجة أنها قد تتعرض سعادتها للأذى من سكان المناطق الجبلية ))والوساطات تتحرك ليتم تنفيذ الخطة بنجاح .
5-وقد سهل الوصول إلى الهدف تسامح الطالبة وولي أمرها وقد يفسر هذا التنازل بما يخدم هدفهم و يسرع بعملية النقل .

سعادة أعضاء هيئة التدريس بالكلية


أقول :
يا سعادة أعضاء هيئة التدريس الموجود على أرض الواقع هو جزء بسيط مما أمر به ولاة أمرنا في جوانب التنمية حفظهم الله وكثير قد تتناثر على رمال تهامة وقبل وصوله ((( فقد تواجهن صعوبة في تحمل تعب الوصول أو الإقامة أو الحاجة إلى كماليات أخرى ...الصبر )))وهذه الكلية التي بسبب طالباتها تصرف رواتبكن وتأكلن وتشربن أنتن وأطفالكن وأطلب منكن تقدير هذه النعمة ومن شكرها حُسن التعامل مع الطالبات وأن يَحْسن الفهم للطيبة والاحترام من الطالبات وأنها ليست ضعفا وتذللا, واعتقد أنها فرصة يتعلم أعضاء التدريس لهجة لها جذورها في التاريخ ولا نؤيد أن تكون لهجة أعضاء هيئة التدريس هي الرسمية في الكلية للتواصل وإذا كان غير ممكن تكون لغة التواصل اللغة العربية .
تنازل الطالبة أو ولي أمرها موضوع يهمهم وبقي لأهل المنطقة وللمؤسسة التعليمية التي سوف تخرج أجيال من بنات الوطن حق يجب أن يطبق بحق المذكورة وليس حب للانتقام أو التشفي بقدر ما هو تربية لخريجات المستقبل وعبرة لأعضاء هيئة التدريس وتنفيذ لأمر ولاة أمرنا حفظهم الله المتوج لقرار مجلس التعليم العالي رقم (4/6/1417) المرفق

التأديب:

اللائحة المنظمة لشؤون منسوبي الجامعات السعوديين من أعضاء هيئة التدريس ومن في حكمهم الصادرة بقرار مجلس التعليم العالي رقم (4/6/1417) المتخذ في الجلسة (السادسة) لمجلس التعليم العالي المعقود بتاريخ 26/8/1417هـ المتوج بموفقة خادم الحرمين الشريفين ورئيس مجلس الوزراء ورئيس مجلس التعليم العالي بالتوجيه البرقي الكريم رقم 7/ب/ 12457و تاريخ 22/8/1418هـ.
نص قرار مجلس التعليم العالي رقم (4/6/1417)
إن مجلس التعليم العالي بناء على أحكام الفقرة (السابعة) من المادة (الخامسة عشرة) من نظام مجلس التعليم العالي والجامعات تقضي بأن للمجلس إصدار للوائح المنظمة لشؤون منسوبي الجامعات الوظيفية من السعوديين، والمتعاقدين، بمن فيهم أعضاء هيئة التدريس، ويشمل ذلك مرتباتهم، ومكافأتهم، وبدلاتهم، وذلك بعد إعدادها من قبل كل من وزارة التعليم العالي، وزارة المالية والاقتصاد الوطني، والديوان العام للخدمة المدينة.
وبعد الاطلاع على مذكرة الأمانة العامة لمجلس التعليم العالي حول الموضوع، وعلى نسخة من مشروع اللائحة المنظمة لشؤون منسوبي الجامعات السعوديين من أعضاء هيئة التدريس، ومن في حكمهم المرفقة بمذكرة العرض قرار المجلس ما يأتي :
" الموافقة على اللائحة المنظمة لشؤون منسوبي الجامعات السعوديين من أعضاء هيئة التدريس، ومن في حكمهم، وفقا للصيغة المرافقة بهذا القرار
التأديب
المادة الثانية والثمانون :
تكوَّن لجنة تأديب عضو هيئة التدريس ومن في حكمه بقرار من مدير الجامعة وذلك على النحو التالي:
1- أحد وكلاء الجامعة رئيساً
2- أحد عمداء غير الذي تولى التحقيق عضواً
3- عضو هيئة تدريس لا تقل رتبته عن أستاذ عضواً
4- أحد المتخصصين في الشريعة أو الأنظمة عضواً
المادة الثالثة والثمانون :
مع مراعاة أحكام نظام تأديب الموظفين، إذا صدر من أحد أعضاء هيئة التدريس ومن في حكمهم ما يعتقد أنه مخل بواجباته، يتولى أحد العمداء مباشرة التحقيق معه بتكليف من مدير الجامعة ويقدم للمدير تقريراً عن نتيجة التحقيق، ويحيل مدير الجامعة المحقق معه إلى لجنة التأديب إذا رأى موجباً لذلك.
المادة الرابعة والثمانون :
لمدير الجامعة أن يصدر قراراً بإيقاف أي من أعضاء هيئة التدريس ومن في حكمهم عن العمل إذا اقتضت مصلحة التحقيق معه ذلك، ولا يجوز أن تزيد مدة الإيقاف عن ثلاثة أشهر إلا بقرار من لجنة التأديب.
ويجوز تمديد مدة الإيقاف مدة أو مدداً أخرى حسبما تقتضيه ظروف التحقيق بشرط ألا تزيد مدة الإيقاف في كل مرة عن سنة واحدة.
المادة الخامسة والثمانون :
يصرف للموقوف عن العمل نصف صافي مرتبه، فإذا بريء أو عوقب بغير الفصل يصرف له الباقي من راتبه، أما إذا عوقب بالفصل فلا يستعاد منه ما صرف له ما لم تقرر الجهة التي أصدرت العقوبة غير ذلك.
المادة السادسة والثمانون :
يبلغ مدير الجامعة عضو هيئة التدريس - ومن في حكمه - المحال إلى لجنة التأديب بالتهم الموجهة إليه وصورة من تقرير التحقيق وذلك بخطاب مسجل قبل موعد الجلسة المحددة للمحاكمة بخمسة عشر يوماً على الأقل.
المادة السابعة والثمانون :
لعضو هيئة التدريس ومن في حكمه المحال إلى لجنة التأديب الاطلاع على التحقيقات التي أجريت في الأيام التي يعينها المدير.
المادة الثامنة والثمانون :
تنظر لجنة التأديب في القضية المحالة إليها وفق ما يأتي :
1- يتولى سكرتارية اللجنة موظف يختاره رئيس اللجنة.
2- تعقد اللجنة اجتماعاتها بناءً على دعوة الرئيس ويبلغ المحقق معه كتابة بخطاب مسجل بالحضور أمام اللجنة لسماع أقواله ودفاعه.
3- تعقد اللجنة جلساتها بحضور المحقق معه أو وكيل عنه، فإذا لم يحضر أو وكيله جاز النظر في القضية وتتم إجراءات التحقيق والنظر في القضية بسرية، وللجنة الحق في أن تستمع لأقوال الشهود عند الاقتضاء.
4- تتخذ قرارات اللجنة بالأغلبية، ولا تصح اجتماعاتها إلا إذا ضمن جميع أعضائها وترفع اللجنة قراراتها إلى مدير الجامعة ضمن محضر مرفق به ملف القضية خلال مدة لا تتجاوز الشهرين من تاريخ إحالة المحقق معه إليها للمصادقة عليه وفي حال عدم مصادقة مدير الجامعة على قرار اللجنة، يعاد للجنة مرة أخرى فإذا بقيت اللجنة على رأيها يرفع الأمر إلى مجلس الجامعة وقراره في ذلك نهائي.
5- يقوم مدير الجامعة بإبلاغ قرار اللجنة فور صدوره إلى عضو هيئة التدريس ومن في حكمه بكتاب مسجل.
6- يجوز لعضو هيئة التدريس ومن في حكمه الطعن في القرار بخطاب يرفعه إلى مدير الجامعة في مدى ثلاثين يوماً على الأكثر من إبلاغه بقرار اللجنة إلا وأصبح القرار نهائياً، وفي حال وصول الطعن قبل انتهاء المدة المحددة يعيد مدير الجامعة القضية إلى لجنة التأديب للنظر فيها مرة أخرى فإذا بقيت اللجنة على رأيها يتم الرفع إلى مجلس الجامعة، ويكون قرار مجلس الجامعة نهائياً.
المادة التاسعة والثمانون :
مع مراعاة أحكام المادة (32) من نظام تأديب الموظفين تكون العقوبات التأديبية التي يجوز إيقافها على عضو هيئة التدريس ومن في حكمه :
1- الإنذار.
2- اللوم.
3- الحسم من الراتب بما لا يتجاوز صافي راتب ثلاثة أشهر على ألا يتجاوز المحسوم شهرياً ثلث صافي الراتب الشهري.
4- الحرمان من علاوة دورية واحدة.
5- تأجيل الترقية مدة عام.
6- الفصل.
المادة التسعون :
لا تأثير للدعوى التأديبية في الدعاوى القضائية الأخرى الناشئة عن الواقعة ذاتها.
المادة الحادية والتسعون :
لمدير الجامعة أن يوجه تنبيهاً إلى عضو هيئة التدريس ومن في حكمه الذي يخل بواجباته ويكون التنبيه شفوياً أو كتابياً ولمدير الجامعة توقيع عقوبتي الإنذار واللوم على عضو هيئة التدريس وذلك بعد التحقيق معه كتابة وسماع أقواله وتحقيق دفاعه ويكون قراره في ذلك مسبباً ونهائياً.
وعلى العمداء أن يبلغوا مدير الجامعة بناءً على ما يصلهم من رؤساء الأقسام أو ما يلاحظونه هم عن كل ما يقع من عضو هيئة التدريس ومن في حكمه من إخلال بالواجبات المطلوبة أو أي مخالفات أخرى.

بقلم / حسن سالم الفيفي
sma.599@hotmail.com

 26  0  1333
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:03 مساءً الجمعة 3 ربيع الأول 1438 / 2 ديسمبر 2016.