• ×

08:45 صباحًا , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

..أبلـــجُ النـــور..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ليس هناك سرورر سرمدي,,,,وليس هناك جرح وحزن أمديهاهي الحياة تعلمنا من صنيعها أنها لا تدوم على حال واحدة,,,,حزن ويأس ثم فرح ونشوة,,,وشدة ثم رخاء,,,ثم راحة بعد عناء,,,,,وهكذا تموج أمواج الحياة يمنة ويسرة,,,,بين فرحة وحسرة,,,وبين تعاسة وسعاده,,,,وبين وبين ...تعودنا الحياة أن نرضى بها مرة وحلوة,,,,وأن نسلم بأمرها مهما ضاقت القلوب منها,,,,,
هذا حديث عن ماضينا وحاضرنا,,,,ولكن ما أمرنا في مستقبلنا الآتي منها؟؟؟؟؟هل نمره على ما كان عليه ونتشاءم منه بأنه يأس وبؤس وعناء وشقاء وحزن ؟؟؟؟أم أن نتفاءل بمستقبلنا وننظر إليه على أنه صفحة بيضاء مشرقة وأمل وضاح مزيج من فرح ورخاء وراحة وسعادة وفرح؟؟؟؟؟؟

لم أر الفأل إلا تهنئة للقلب من بعد العزاء(هذا تعريفه عندي)
إن الزمن عندما تأتي لك النائبة فإنه أشبه ما يكون بجانٍ تعفو عليه بفألك وأنه سوف يحلو لك عيشك,,,,,
نعم ليس هناك أجمل من الفأل حتى ولو رأيت الحقائق جلية نصب العينين كي ترتاح نفسك حتى ولو لم تجن من ذلك فائدة محسوسة,,,,,,

ومن هنا أقول:

أبلج النور تجلى في سماهْ
بات يَهدي كل من في التيه تاه
كفكف الدمع على الخد كما
أوجد البسمة في ثغر الحــــياة
أسدل الليل غطاء ساترا
فانبرى يكشف سترا بـــضياه
وعلامات رضى الكون بدت
عــندما أوجــــــــد للـــداء دواه
وتباشير الحياة استيقضت
وسنا الصبــــــح تغذى من سناه
إنه الفأل وينبوع الهنا
تهنئات القلـــــــب من بعد عزاه
إنه السعد وقيثار الغنا
طاقة البــــــــــائس إذ مل عناه
إنه العفو عن الدهر إذا
أغمد الخنـــــــجر في قلبٍ رجاه
وهو نيل السؤل لو ما نلته
وهو تعبيرُ صـــــــــغيرٍ عن مناه


تفاءل بخير أيها اليائس,,,,,واجعل حياتك بسمة وإشراق صبح جميل ذا طل ورذاذ يبعث في النفس سرورا,,,,,,
وانظر إليها على أنها سحابة خير حتى ولو أمطرت تلك السحابة من عينيك......
واعلم بأنك يا متشائم ما جنيت سوى الحزن والآه وتطاول الطريق لو قصرت,,,,,
وأن ما كان قد كان وما سيكون سيكون.

 10  0  1135
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:45 صباحًا الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.