• ×

02:07 صباحًا , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

كلنا الشام

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كلنا الشام


هنا صرخات ..
يكفيني أن جذورها بداخلي ..
ولعلها تثمر في نفوسكم خيرا ..

( حسن الفيفاوي
)

image



الحقُّ يبكي أهله والشامُ .. نهبُ الردى والمسلمون نيامُ

يا ويح هذا العجز.. كيف أحالني .. صنما .. وكل حروفه أصنامُ

خجلا أخُطُّ على جدار مذلتي .. حرفا يعوذُ بوهمه اللُّوامُ

أوَ آمنا أختطُّ رسم مشاعري .. وهناك تُرسم بالدما الأحلامُ

أواه يا شعب البطولة كلنا .. تجتاحنا من أجلكَ الآلامُ

أرواحنا جسدٌ بروحِ عقيدةٍ .. أوكى وشائجها لنا الإسلامُ

جسد تشرحه المصالحُ عنوةً .. وتحول بين لقائه الأوهامُ

وهم السياسة يا لَخزي عبيدِها .. تعلو بهم وتَحطُّهم أرقامُ

يا مُدَّعينَ الحقَّ أين حقوقُكم .. من مشهدٍ تهوي له الأَعلامُ

طفلٌ .. وللجسد المضرَّج صرخةٌ .. من هولها يتقازم الإعلامُ

فجرٌ أحال الظلمُ نورَ بزوغِهِ .. ظُلَماً وأخفى شمسَه الظُّلامُ

كفرٌ على مرأى الزمانِ وسمعه .. وبلادةٌ .. فكأننا الأنعامُ

هم أسجدوا للرجسِ أشرفَ أهلِهم .. دونَ العظيمِ وحقُّه الإعظامُ

هم وحدوا بشارَ دونَ الله إذ .. في أرضنا يتطاولُ الأقزامُ

لا ينصرُ الرحمنُ تاركِ نصره .. سننٌ تُصَدِّقٌ حُكمَها الأيامُ

فاستنهضوا يا مسلمون ( حميةً ) .. مرت على غفواتها الأعوامُ

ولتنفضوا عنكم غبارَ مذلةٍ .. أضحت كأنَّ ركامَها الآكامُ

قوموا لنصرةِ دينِكم وتعجلوا .. فالأمرُ جِدٌ والخطوبُ جسامُ

نارُ المجوسِ تحفكم و أمامُكم .. قِسٌ يقودُ زِمامَه الحاخامُ

والملحدون ورائكم قد أجمعوا .. أن الحضارة بالفساد تقامُ

فتوغلوا وتكالبوا وتطاولوا .. وأتوا بداءٍ طبُّه الصَّمْصَامُ

الكشغري بليدهم و زنيمهم .. عبد الصليب وكلهم أزنامُ

أجوار بيت الله يشتم أحمد .. ويَحُطُّ من قدرالحبيب طّغَامُ

إنا نثور إذا البعيد أتى بها .. عجبا فكيف وهم هنا أقوامُ

فانووا بحربهمُ العظيمَ ونصرَه .. فبه ستُنصرُ أمةٌ و إمامُ

والحق أبلجَ غير أنْ لابد أنْ.. يحميه من سفهِ العقولِ حُسامُ

حتى متى يا مسلمون هوانُكم .. إن الكرامةَ دونَها الإحجامُأل

هبوا فإن الموتَ أشرفُ غايةٍ .. في الحقِّ يرجوا نيلَها المِقدامُ

أو لا .. فنصرٌ من عزيزٍ قادرٍ .. وجراحُنا من بعده تلتامُ

بشارُ حسبيْ اللهُ ليس بمهملٍ .. ظلما وفي إمهاله أحكامُ

بشارُ يا صنع المجوسِ سنلتقي..ك غدا وتحكم بيننا الأيامُ

بشار إفعل ما تشاء فإننا .. روح تعيش وإن هوت أجسامُ

دربُ العقيدةِ دربُنا وغداً لنا .. صبحُ يضيء لنا به الإسلامُ



 4  0  1817
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:07 صباحًا السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.