• ×

05:51 صباحًا , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

عن ماذا تبحث ميسون وكل هؤلاء ...؟ 

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عن ماذا تبحث ميسون وكل هؤلاء ...؟
لماذا كل هذه التناقضات عند بني البشر ؟
بقلم : جابر بن مسعود العبدلي الفيفي

image


لماذا قد يجد البعض الراحة في شقة صغيرة في أقصى أحياء المدينة أكثر مما قد يراها البعض في قصر منيف في أحد أرقى أحياها المدينة ؟
لماذا يعشق البعض منا هدوء وهواء الريف ، بينما تجد أن البعض لا يرتاح إلا تحت ضجيج المدن و هواء التكييف !
أسئلة كثيرة عجيبة ومتناقضة حول رغبات وتصرفات البشر حين نتأملها نحار في تفسيرها وتتطاير من رؤوسنا كل أطياف الفكر !
فلو قدر لك أن ترى الدنيا بمجهر عجيب يزوي لك الأرض من أطرافها لرأيت العجب العجاب من تصرفات وتناقضات بني البشر!

*****

عن ماذا يبحث مدلل قريش الأول مصعب بن عمير عندما تخلى عن كل ماله ودلاله ثم عن بلاده هاجر ؟
ثم يجاهد فيستشهد حتى أنهم لم يجدوا ما يكملون به كفنه غير نبات الأذخر ؟
وما الذي جعل سلمان الفارسي يرحل عن بلاد فارس حيث الخضرة والجمال والغيد , وتعرض لما تعرض له حتى انه بيع كالعبيد ؟
ماذا وجدت ميسون البجلية في البادية ولم تجده في أحسن القصور الشامية مع أنها أمنية كل النساء حينها كزوجة للخليفة معاوية ؟
لبيت تخفق الأرياح فيه أحب إلي من قــصــر مـــنيف
ولبس عباءة وتقر عيني أحب إلي من لبس الشفوف
وأكل كسيرة من كسر بيتي أحب إلي من أكل الرغيف
وأصـوات الرياح بكل فج أحب إلي من نقر الدفوف
وكلب ينبح الطرّاق دوني أحــب إلي من قط ألــيـــف
عن ماذا كانت تبحث كريستيان أوناسيس :فوالدها الملياردير اليوناني أوناسيس ورّث لها الجزر والأساطيل البحرية والطائرات والمليارات ، فكانت من أكبر أثرياء العالم في القرن العشرين فكل ما تريد من متع الحياة طوع يدها , ومع ذلك عاشت مكتئبة ووجدت ميتة على أحد سواحل الأرجنتين بعد أن ابتلعت كمية كبيرة من الحبوب المنومة ولم يتجاوز عمرها السابعة والثلاثين ؟

وما الذي افتقدته ( مارلين مونرو ) نجمة السينما الأمريكية الأكثر شهرة عالمياً ، التي تربعت على عرش السينما العالمية سنين طويلة ، وحتى اليوم رغم مرور الكثير من الوقت على وفاتها ، إلا أن الإعلام لازال يتكلم عنها في كل ذكرى لوفاتها ، وهناك الكثير يتمنون اليوم الوصول لشهرتها , ومع ذلك انتهت حياتها بالانتحار كذلك ؟

*****

إنه البحث الدائب عن السر الأبدي السرمدي للحياة !
( الســــعادة )
أسئلة قديمة تكررت وتتكرر مادامت الأرض تنبض بالحياة.
لماذا وجد البعض السعادة في المال ( ان وجدها ) والبعض الآخر لم يجدها فيه ؟
لماذا حققت الشهرة ( ان فعلت ) للبعض السعادة وحققت للبعض الشقاوة ؟
وكذلك الصحة والجاه والمنصب وغيرها لماذا كانت للبعض مصدر سعادة ( إن صح ذلك ) وللبعض الآخر طريقا للشقاء ؟
إن بين السعادة والشقاء سر دفين !
لماذا قد نبحث عن السعادة فلا نجني سوى الشقاء ؟
ولماذا نعتقد أن البعض سعداء وإذ بهم أشقى الناس ؟
ولماذا قد نعتقد أن بعض الناس في شقاء مع أنهم من أسعد الناس ؟
لماذا انتحر منظِّر السعادة في العصر الحديث دايل كارنيجي صاحب كتاب (دع القلق وابدأ الحياة) ؟
لقد وضع قواعد السعادة لكنه لم يعشها!
انها مفاهيم السعادة المتناقضة !
لكل فلسفته في السعادة ولكل تعريفه لها ولكن السؤال الأهم كيف نصل لها ؟
*****

أعجبتني هذه المقطوعة لابن المقفع في كتابه كليلة ودمنة يقول :
"...فالتمست للإنسان مثلاً ، فإذا هو مثل رجل نجا من خوف فيل هائج إلى بئر فتدلى فيها ، وتعلق بغصنين كانا على سمائها ، فوقعت رجلاه على شيء في طي البئر , فإذا حيّات أربع قد أخرجن رؤوسهن من أجحارهن ، ثم نظر فإذا في قاع البئر تنّين فاتح فاه منتظر له ليقع فيأخذه , فرفع بصره إلى الغصنين فإذا في أصلهما جرذان أسود وأبيض وهما يقرضان الغصنين دائبين لا يفتران , فبينما هو في النظر لأمره والاهتمام لنفسه ، إذ أبصر قريباً منه كوارة فيها عسل نحل فذاق العسل ، فشغلته حلاوته وألهته لذته عن الفكرة في شيء من أمره ، وأن يلتمس الخلاص لنفسه , فلم يزل لاهياً غافلاً مشغولاً بتلك الحلاوة حتى سقط في فم التّنين فهلك " !
وقد رمز بالجرذين لليل والنهار وبالعسل للدنيا وبالتنين للآخرة


*****

السعادة غيرت قوانين الطبيعة فهي شي لا نستطيع ان نقول بانه محسوس ومع ذلك فوجودها وفقدها فينا ملموس !
يقول أحد السلف : " والله إنا لفي لذة لو علمها الملوك وأبناء الملوك لجالدونا عليها بالسيوف " فلماذا لم يجدوها
ويقول آخر : ولست أرى السعادة جمع مال ... ولكن التقى هو السعيد
فهل فهمنا ذلك ؟
إن السعادة هي في تقوى الله حقيقة التقوى ' وطلب الآخرة فمن طلبها أعطاه الله سعادة الدارين
ولنجرب واحدة من مسببات السعادة الحقيقية لنعلم صدق ما مضى من قول من عدمه ؛
جرب كيف ستجد حلاوة سجدة خاشعة في ليلة ساكنة في وقت السحر !
اسكب الدمعة وتذلل لرب البشر
" وتذكر بأنك لست وحدك فهناك من " تتجافى جنوبهم عن المضاجع يدعون ربهم خوفاً وطمعاً ومما رزقناهم ينفقون "
فنعم الساهرون وطاب السمر !
كفى بلذة قيام الليل أنك تخلو بالله عز وجل ... فتدخل عليه بكل سهولة دونما أي وسيلة تذكر !
يقول أحد التابعين : أهل قيام الليل في ليلتهم أشد لذة من أهل اللهو في لهوهم .
اللهم أتم لنا ولهم الأجر واجعلنا من السعداء هذا اليوم ويوم الحشر


 25  0  2523
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:51 صباحًا الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.