• ×

07:38 مساءً , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

فيفاء هل عقها أبناؤها ؟!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
فيفاء الاباء والكرم والشجاعه جارة القمر كما يتغنى بها ابنائها . الضاربة في اعماق التاريخ بشموخ رجالها ونسائها. نراها اليوم بين ابنائها مترنحه فلا هي تلك التي استبقت التاريخ ثوبا ولا هي التي خطت نحو المجد كما كان ولا زال يحلم ابنائها الغيورين. ولا نقلل في ما وصلت اليه ولا في ما اجتهد و يجتهد فيه الناصحون المصلحون. لاكن المتأمل لما يجري الان على الساحه الفيفيه يرى عزوفا من ابنائها الذين كانت تعلق عليهم الامال حيث تركوها ورحلوا باحثين عن المجد والاستقرار تاركين شئونها لغير هم متفرجين عليها تستغيث ولا مجيب وكان الامر لا يعنيهم. فكم من ابناء فيفاء في مراكز قياديه يشار اليهم بالبنان ولاكنهم يقفون على حدود فيفاء محجمين . كم عدد الذين ضحو من اجل فيفاء ليقفوا بعلمهم وفكرهم هناك وليس بعيدا من خلال صفحات الانترنت او ملتقيات في تصوير وتكريم متبادل.
كم عدد اولئك الذين نهجوا نهج الاستاذ والشاعر الشيخ حسن فرح والشيخ علي بن قاسم اللذان تواجدا عندما كانت فيفاء بحاجتهم ليبنوا اسس التعليم والقضاء والاصلاح والتطويرفي مرحلة البناء الاولى لكل فيفاء. كم هم الذين لديهم الاستعداد للتضحيه للعوده ليقودوا مرحلة البناء الجديده. كم عدد الاطباء والمهندسين والاساتذه والمسئولين والقياديين من ابناء فيفاء وكم منهم عاد الى فيفاء ليترأس احد القطاعات أو ليسهم في بناء حقيقي بعلمه ومعرفته بفيفاء. واذا استثنينا المدرسين والمدرسات الذين يقودون التعليم الآن ويشكرون على جهودهم ولاكن كم منهم نعرفه كما عرفنا الاستاذ حسن فرح وجيله.عندما كانت المدرسه منبرا للعلم والاصلاح والتنوير.
كم تعج مناطق المملكه بملتقيات بمسمى فيفاء ورغم حسنها وجمالها الا ان السؤال ماذا قدمت هذه الملتقيات لفيفاء وقضاياها ؟
كم من المواقع الالكترونيه التي تتبنى تقديم صورة فيفاء ونقل قضايا المجتمع وما تحتاجه بلغة الاعلام المؤثره ولاكن كم عدد المتخصصين الذين يقودون هذه الثوره من خلال رساله اعلاميه مستنيره. وماذا يدور على صفحاتها؟
عزف على اوتار قد بليت لا تقدم ولا تؤخر ولا تبني لفيفاء اي مستقبل ولا تحقق اي مطلب ولا تسمع من يجب ان يسمع .
الم نعق فيفاء نحن ابنائها ونحيد عن المسار منذ امد . حتى اصبحت قضية مثل انشاء مستشفى تترنح في مسلسل درامي بدأت حلقاته منذ زمن وتتكرر مواضيعه في كل مرحله.
ماذا استثمر ابناء فيفاء القادرون وماذا قدموا قبل ان يلوموا الآخرين فقد اعطينا الغرصه لان تصبح فيفاء للنزهه القصيره ويغادرالجميع تاركين لنا الصور والاطراء .
ألم تتميز فيفاء بهيئة تطوير لم يشرف برئاستها اي من ابنائها طول تاريخها ولم تستثمر كما ينبغي فأتت وغادرت دون ان يشعر بوجودها احد فحتى مقرها استعصى ان يكون بيننا وبقيت اطلالا بلوحاتها تحكي انها كانت يوما ما هنا.

الم يحن الوقت يا ابناء وعقلاء و حكماء فيفاء لان نجتمع صفا متراصا من اجل فيفاء على ارض فيفاءلمناقشة قضايانا بلغة هادئة حكيمة ولو مرة واحده من اجل غد أفضل ؟
(وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون)
اخوكم / علي بن حسن الفيفي


 10  0  935
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:38 مساءً الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.