• ×

10:56 صباحًا , الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016

صرخة مواطن وتساؤلات ( مشايخنا أين أنتم ) !!!!! ؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مما يؤسف له هو غياب مشايخنا من الأحداث ؟

صراحة يعجز العقل عن التحدث لفقدانه التركيز كون الأمور تتلاطم كالأمواج في الريح العاتية سوأ بيننا أو من حولنا إلا أنه في خضم ذلك لا معبّر أو معتبر!!!

دعونا في هدوء تام نتسأل أين دور مشايخنا بعد ما حصل من أضرار بعد نزول الأمطار في الأيام الماضية ، صحيح أن الله سبحانه قد لطف بعباده ولم يكن هناك إلا الخير في مجمله فهطول الأمطار تعد نعمة من نعم الله علينا ومع أن الأمور كذلك إلا إننا شاهدنا عبر هذه الصحيفة تصريحات لرئيس مركز فيفاء وكانت أثناء هطول الأمطار ، كما شاهدنا بعد توقف الأمطار بلدية فيفاء تقوم ليلاً بفتح الكثير من الطرق التي أغلقتها الانهيارات وفي اليوم التالي شاهدنا رئيس مركز فيفاء ورئيس بلديتها ومعهم مدراء الخدمات وبعض المهندسين يقومون بجولة تفقدية لتفقد المنطقة وسكانها والإطلاع على احتياجات للمواطنين وقد نقل لنا محرر فيفاء أون لاين ماحدث بالصور
إلا أننا وبكل أسف لم نشاهد أحداً من مشايخنا أوحتى عريفة أو أحد أعيان المنطقة وهذا أمر نستغربه بل ونستهجنه وكان من المفترض تواجد المشايخ ليكونوا بجوار المسئولين الذين هم من خارج فيفاء ولكنهم يؤدون الأمانة بكل لأهاليها في حين (يرقد ) مشايخ فيفاء في سبات عميق لايمكن وصفه إلا بنوم أهل الكهف أو نوم اللحوج الذين تقسمت الدنيا وهم في غفلة ليفيقوا بعد أن انتهت القسمة وأصبحوا من غير أرض .!!
عجبي لمشايخنا ، عجبي لمثقفينا ، عجبي من حالنا المضحك ، والمخجل . !!
أن الآنسان ليخجل من أن يتكلم في شيخ يحمل مسئولية قبيلة من صغيرها إلى كبيرها رجل رضي على نفسه أن يكون مسئولاً أمام الله وخلقه عن هذه القبيلة ونجده لايحرك ساكناً ولا يعلم حتى بمسئول يزور قبيلته فيكون آخر من يعلم أن المسئولين قد تفقدوا جبله ماذا نقول لمن هذا وضعه ؟ بماذا نصفه ؟ ماذا نسميه ؟ أسئلة عديدة خطرت ببالي بعد متابعة وتدبر لما تفضلت به صحيفة فيفاء ومحرريها من نقل لما جرى .
كنت أتمنى أن أرى مشايخ فيفاء يرافقون هؤلاء وينظرون معهم الواقع ، بل إنني والله كنت أتمنى أن أر مشايخنا يراقبون الوضع عن كثب ليكونوا أول من ينقذ غريق أو يبلغوا جهة مسئولة عن حدث ما لاسمح الله في قبيلتهم . !
ولكن مايظهر هو إنهم في سبات عميق وفي غفلة دائمة لن يصحوا منها !!!
لاأقول إلا الله يشفي مشايخنا ويرحم حال الرعية !!
ولا أخفيكم إنني أنتظر مشايخنا في جانب آخر وهو ان الجميع سيرونهم عندما تذكر التعويضات عندها سوف نشاهد المشايخ ونشاهد العرايف والأعيان يتوجهون نحو الضعفاء وكبار السن والأرامل يسألون عنهم ويطالبونهم بالوكالة في المطالبة لهم بالتعويضات على أن يكون لهم نسبة الثلث مما يحصلون عليه واقسم بالله أنها حصلت أمام عيني في موسم الأمطار والأضرار قبل أعوام !!!!!!!!
اخشوا الله يا مشايخنا وأحسالخير.عامل معه ومع أنفسكم وفيما بينكم وبين رعاياكم فأنكم مسئولون وعليكم التعامل بمبادئ ما شرع عليكم قدر الإمكان .
وفقني الله وإياكم لما فيه الخير .

بواسطة : faifaonline.net
 9  0  1829
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:56 صباحًا الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016.