• ×

09:06 صباحًا , الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016

الأرواح الخبيثة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الأرواح الخبيثة ؟!



كل يخلد في ثنايا نفسه عنصران أساسيان هما الخير والشر
فهناك من يوفقه الله ويهديه لكبح جموح الشر وتهذيب النفس والأخذ بها إلى منهج خير في القول والتعامل .
وهناك من يكون العكس ، ينمي جانب الشر حتى يسيطر على طباعه قولاً وعملاً يغرف اللسان من قلبه نفحات الشر فلا ينفث إلا شراً كون أن الروح تصبح روحاً (خبيثة) والعياذ بالله ، وتتابع أعضاء الجسد وحواسه في تجسيد طبيعة نفسه وكلما تمرست في ذلك ازدادت جرأة وتمادياً إلى أن تصبح كالعادة التي يصعب تركها ، ولأحد الحكماء أو العلماء قولا في ذلك الجانب حين قال (في كل نفس خير وشر فمن غلب شره خيره فه شر يجب توخيه وأن غلب خيره شره فإنه إنسان خير).

وعندما يتمعن الرجل الحكيم في من حوله يكاد يعرف التصنيف هذا عن ذاك ،إلا أن الرجل الأكثر حكمة ولأكثر فطنة من يعرف نفسه هو من خلال الغور في داخل أعماقه ويعرف أين فجوات الشر فيطمرها بنفحات الخير التي يعرف أثرها في نفسه من الغبطة والسكينة وجلاء البصيرة .

ولا تنسوا طلب التوفيق من الله في ذلك في خلواتكم وصلواتكم.
(اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا إتباعه وارنا الباطل باطلاً وإرزقنا اجتنابه).
وقد قال جل شأنه (أستهدوني أهديكم) وبالله ومنه التوفيق.

بواسطة : faifaonline.net
 1  0  771
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:06 صباحًا الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016.