• ×

05:57 صباحًا , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

بوش تم توديعه بالجزمة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يزيد الفيفي (فيفاء).
كم ذهلت وأنا أشاهد تلك الجزمة التي تلطم وجه بوش من رجل لن ينسى له التاريخ تلك الخطوة التي لم تقدر عليها أمة بأسرها
نعم صحفي عراقي شريف أعتز به ومن هم على شاكلته لا تغريهم العطايا ولا يبيعون قيمهم بدراهم معدودة ،صحفي يعبر بصدق مشاعر صحفي عن الف مدير قناة أو رئيس تحرير ممن خنعوا واخنعوا محرريهم و قرأهم للذل والهوان .
نعم رجل يستحق الإجلال والإحترم كون أنه لم يرضى بالظلم والهوان وعبر عن شعوره كما ينبغي ، وكم من عربي قد حضر مؤتمر صحفيا لبوش وكان يصفق له ويهتف ويبتسم وهو يكذب ويفتري وينتهك أعراض المسلمين ويستحل حرماتهم ،فلا نامت أعين الجبناء
حقيقة عندما رأيت وجه بوش وهوا يبتسم في استقبال الجزمة الثانية بعد أن تمكنت الأولى .
ضحكت من أعماقي وقلت صدق الله العظيم حين قال
(لهم في الدنيا خزي ولهم في الآخرة عذاب عظيم)
كنت أتخيل كل مشاهد يقف ويقفز ويهتف ويصفق عند انطلاق تلك الجزمة إلى بوش وكأن الجميع يقول وصلت رسالة كل عربي مغلوب على أمره إلى وجه بوش .
وأتمنى أن تكون تلك الجزمة رسالة إلى أوباما لعله يصحح طريقه
خشية أن يكون هناك يوم لا توجد فيه جزمة أنيقة كتلك التي ضربت وجه بوش .

يقول الشاعر (أحمد الطارش) بهذه المناسبة في قصيدة بعنوان(وداعُ الحذاء )






أطلقْ حـذاءكَ لا سـلاحَ سِـواهُ =للهِ درُّكَ ، قـد سَبـرتَ مــداهُ
واطبعْ به في وجهِ ( بوشٍ ) قُبلة =ًحَـرَّى تودِّعُـهُ إلـى مـثـواهُ
قـد ظـنَّ أن وداعَـه بقـلائـدٍ=ونياشـن ٍ تزهـو بهـا كتفـاهُ
هذا الوشـاحُ يليـقُ حقـاً إنـه= سيزيّـنُ الوجـهَ الكريـهَ وفـاهُ
خذها دليـلاً للنهايـةِ ، قدرُكـم =عنـد الحرائـرِ والكِـرامِ تـراهُ
حتى الحذاءُ يعافُ لمسَ خـدودهِ= يا ليتَ شعري كيف من يلقـاهُ ؟!
هيَ رميةٌ من صـادقٍ متوثـبٍ =قد خيبتْ مـن صدقِهـا رَجـواه
سكتَ العراقُ ونحنُ نرقبُ صرخةً = مـن جوفِـه لتبثَّـنـا نـجـواه
حتى رأينا رميةً مـن غاضـبٍ =جادت بها بيـن الـورى يمنـاه
فأرادهـا أنَّ العـراق بصبـره = مثلُ الجبالِ ، فمن يهـزُّ قنـاه ؟!
لله درُّك مـن عـراقٍ شـامـخٍ =تأبـى مصافحـةَ الحقيـرِ يـداهُ
إنَّ العـراقَ إذا أتــاهُ غـاشـمٌ = وسعى يجـوبُ سهولَـهُ وربـاه
ستراهُ إن طفحَ المكيـلُ يهوشُهـم =بأقـلِ شـيءٍ داحـراً لـعـداهُ
شاهت مطايا الغاصبين وبوشُهـم =شاهت وجوه الحاقديـن وشاهـوا
بغدادُ قد حلُمـت علـى أعدائهـا = فمتى ستُرفَـعُ بالجهـادِ جبـاهُ ؟



أحمد الطارش 17/12/1429هـ
15/12/2008 م


 13  0  934
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:57 صباحًا السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.