• ×

09:07 صباحًا , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016

الياسمين في فيفاء حظهُ اقل من الفُل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الياسمين في فيفاء حظهُ اقل من الفُل
إعداد : يزيد حسن الفيفي


تشتهر فيفاء بتعدد أشجارها ونباتاتها بشكل قد يميزها عن غيرها من مناطق المملكة ولعل الياسمين والمسمى لدى أهالي فيفاء (بالعلوق) شجرة عطرية متميزة تختص بها فيفاء عن غيرها.
تلك النبتة الجميلة الفواحة بعبيرها تكاد تتلاشى و تنقرض من غابات فيفاء جراء إهمالها وتهميشها وعدم الاهتمام بها ، ويعتبر فصل الربيع من أفضل الفصول التي تنمو وتنتشر فيه تلك الشجرة والتي تجد أريحيتها في الغابات البعيدة عن فضول الأهالي.

ومن خصائصها أنها نبتة تنمو على شكل أغصان متفرعة تحمل الأوراق و البتلات الصغيرة المحملة بالورود البيضاء التي تفوح بعبير في غاية الروعة يملاء المكان وخاصة في أثناء الليل .
و كان من المفترض من أهالي المنطقة العناية بها وزراعتها حول منازلهم لتقيهم الروائح المنبعثة من خزانات الصرف الصحي أو النفايات .

هذه الشجرة الرائعة تضاهي الفل الجيزاني في روعتها غير أن الفل كان محظوظا و وجد الرعاية إلى أن أصبح عنصرا متميزا في سياحة جازان وسلعة تجارية لفقرائها بعكس
شجرة الياسمين التي كانت أقل حظا حيث لا زالت تُصارع من اجل البقاء في منطقة يودع أهلها بإرادتهم كل يوم عنصرا من عناصر الجمال في منطقتهم التي حباها الله وخصها به عن غيرها إلا أن بعض المواطنين هُناك لم يلتفتوا لأمر البيئة النباتية حتى الآن !!



image

image


image

بواسطة : faifaonline.net
 2  0  1865
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:07 صباحًا الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.