• ×

01:46 مساءً , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

عاقبوا كاتب المقال

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عاقبوا كاتب المقال....

بقلم الأستاذ/ حسين جابر حسين الفيفي


كنت قد راسلت هذه الصحيفة في وقت سابق موضحا أن كتاباتي ستكون في المجالات اللغوية والأدبية نظراً لطبيعة التخصص والميولات البحثية لكن (الشيحي) رأى غير ذلك كما يبدو لي, فقد عصف مقاله بالكتابة, وخدش إحساس القارئ الكريم , بل ولوى عنق الزاوية التي آثرت الكتابة فيها وأخرجها عن نصها , وجعلها تولد قبل أوانها بشكل لم يخصص لها.
لابأس في ذلك فهذا واجب يحتمه علي الشرع قبل العرف , والضمير الحي الذي يدعو للوقوف مع الضعيف لا الدعوة إلى معاقبته واتهامه بالتحجر , ولن أكون هنا مفندا لما قاله الكاتب لأنه في مستوى لايعجز أبسط الناس تعليماً وفكراً على تفنيده وتقييمه وحتى الرد عليه وكفى بالتعليقات حول المقال شاهداً على ذلك حيث جاوز عددها عدد أيام السنة الكبيسة , وكانت في مجملها تقطر دما منكرة بدعة هذا الكاتب المحنك الذي جاء بما لم تستطعه الأوائل والأواخر , واتخذ مسلكاً لن ينافسه فيه إلا من حرم الضمير , وخشية السميع البصير .
إحقاقاً للحق , وإنصافاً لجميع الضعفاء في هذا البلد فأنا أدعو إلى معاقبة مثل هؤلاء الكتاب الذين يرقصون على جراح وآلام الضعفاء من جهة , ويدّعون الكتابة الصحفية وهي منهم بريئة من جهة أخرى , بدليل كاتبنا (الشيحي) الذي يتضح للوهلة الأولى أنه لا يعرف أي شيء عن معانات رجال فيفاء ولاعن تضاريسها الصعبة , ولا حتى عدد سكانها الذي يمكن معرفته من أي مصدر إحصائي حكومي , أوخاص لو كلف نفسه ذلك , أما الحلول العقيمة التي ابتكرها- حماه الله من العين فهي تشبه حلول أمريكا وإسرائيل فهم الوحيدون في العالم يخرجون الضعفاء والمغلوب على أمرهم من ديارهم بدعوى التحضر والديموقراطية ثم يتكففون الأغنياء في أصقاع المعمورة .

 11  0  917
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:46 مساءً السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.