• ×

06:51 صباحًا , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016

ارحموا شبابنا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
(ارحموا شبابنا)


بقلم الأستاذ/ حسين بن جابر أحمد الفيفي


لو فكرنا قليلا بشيء من الصدق و الحرص على أبنائنا وشبابنا ,جيل الحاضر و المستقبل ومحاولة التعرف على رغباتهم وآمالهم ،ولاشك أن هؤلاء الشباب فيهم من النشاط والطاقة الكثير والكثير ومن الصعوبة توجيه تلك المواهب إلى النواحي العملية دون الإفساح لجانب الترفيه والاستمتاع والتسلية بين الحين والآخر
لا سيما في الأوقات التي لايكون لديهم عمل ، ولكن أين يقضون أوقات فراغهم ؟
أين يتوجهون في أيام الإجازات ؟ .............

في المدن الأخرى تجد الشباب يتسابقون على الملاعب منذ وقت مبكر يرتادون المنتزهات
ومراكز الترفية والمسابح ومدن الملاهي و مراكز العاب القوى و بناء الأجسام وهذا بلا شك فيه متنفس و متسع لتفريح هذه الطاقات المختلفة وكذلك بناء الأجسام الصحية السليمة ............

ولكن جيل محروم من كل هذه الألعاب والمراكزالمختلفةأين تتوقع أن يقضي وقت فراغه ؟
وماهي الممارسات التي يمكن أن تشبع رغباته في جبال قدرها أن تحرم من هذه الميادين المختلفة ؟
ثم لنسأل أنفسنا ما واجبنا تجاه هؤلاء الشباب ؟
وماذا قدمنا لهم في جانب التسلية والترويح عن النفس ؟
وهل بالإمكان إيجاد ولو ملعب واحد في كل قبيلة لبناء جيل قوي صحيح في زمن بدأت تطغى فيه السمنة وزيادة الوزن وانتشار الأمراض التي من أهم أسبابها عدم ممارسة الرياضة ، وكم سنحتاج من الوقت حتى نرى المتنزهات والحدائق والجلسات العائلية ، ليكون الترويح والتنزه لكافة أفراد الأسرة ، أعتقد أننا نمتلك الجو الجميل والأرض البهية ، ولكننا نحتاج إلى جهد وتضحية أكبر وتخطيط نحو جعل فيفاء قادرة على احتواء أبنائها في جانب السياحة والتسلية ..
أرجو التفاعل من جميع القراء وتجميع الأفكار التي ربما أفادت من يحمل هم هذا الموضوع..
والله الموفق.............

 7  0  841
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:51 صباحًا الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.