• ×

08:42 صباحًا , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

تعقيبا على صالح الشيحي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

صاحب التلفريك مجبر وليس كما تصورت

بقلم الأستاذ/ عبد الرحمن يحيى الفيفي

الحمد لله أقولها وربي علي شهيد الحمد لله. من يداه في الماء ليس كمن يداه في النار. ظروف قاسية أقول قاسية من فقر تحت خط الفقر وكسور لمعوق وقلة طعام لجائع وركوب الريح طلباً للشفاء وتعلق بين القمم ليس للشموخ بل لقلة ذات اليد قدر الله له حالته وقدر الله لي معرفتي بحالة هذه الأسرة من مكان قريب أسرة مكونة من 11 نفسا منهم أبوه وأمه وأخته في سكن ليس بملك بل جاد به أحد الناس عليهم وقال الكاتب في \"الوطن\" صالح الشيحي تعليقا على الخبر أن عليهم أن يتركوا البيت ويسكنوا فيلا قريبة من متطلباتهم بدلا من بيت بعيد عن الشارع ساعة وأكثر يمشونها مدرجات أكثر صعوبة من المسرح الروماني.
لا دخل له لا ضمان عنده ابن معاق أصيب بكسور في الحوض والظهر يستحيل حمله عمره12 سنة لا يأكل إلا السريلاك فقط يحصلون عليه بشق الأنفس التوت عظام هذا الطفل من قلة الغذاء. مراجعاته في مستشفى فيفاء صعبة للغاية ومراجعاته لمستشفى الملك فهد بأبي عريش شبه مستحيلة إذاً لماذا حمله في تلفريكه؟
مسافة الطريق من بيته وأقصد طريق الآدمي أو المشي على الأقدام أكثر من ساعة ذهاباً ومثلها رجوعاً فمن أين وإلى أين ومن حمل معه ابنه مرة أو مرتين أو قل عشراً فمن يحمل معه أربع أو خمس مرات أسبوعياً.
كيف تحبس دمعتك أخي القارئ عندما ترى أمه تبكي على ولدها وأبيه في ارتفاع لا تكاد تميزه من بعد المسافة طلباً لغذاء أو دواء لهذا المسكين والشيحي مؤكد ربما سيقول استخدموا له طائرة صغيرة إذاً كيف السبيل كيف السبيل لمتابعة حالة هذا المعاق غير ركوب الريح والقفز من قمة إلى قمة ليقول الشيحي أوقفوا هذا الخسافي ليموت أفراد أسرته حفاظاً على حياتهم من هذا الأب؟ وقد قالوا في الخبر الحاجة أم الاختراع.. ونقول \"مرغم أخاك لا بطل\".


الرابط .
http://www.alwatan.com.sa/news/ad2.asp?issueno=3014&id=3642

بواسطة : faifaonline.net
 0  0  660
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:42 صباحًا الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.