• ×

04:06 صباحًا , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

كل عام والامنا تتوالى

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كل عام والامنا تتوالى

بقلم الأستاذ/ عبد الله جابر الفيفي


هانحن نودع عام مضى بكل مافيه من لحظات فرح وسرور وكذلك لحظات
مؤلمة احزتنا وابكتنا كثيرا ً .
وبدانا مسيرة فصل جديد من فصولنا في هذه الحياه المليئة
بالمتغيرات المثيرة والمتقلبة في كل لحظة وفي كل ثانية ....
ساعاتها تمضي مسرعه بل حتى دقات ثوانيها تسابقها ..
اكثر من اي وقت مضى ونحن غافلون عنها ..
لاندري ماذا تخبئ لنا تلك الساعات والدقائق ..
بل ماذا يقبع وراء الافق و يختفي خلف ستار الايام
بل ماذا يخبىء لنا الزمن من خفايا واسرار ..
هل افراح تشرح صدورنا وتشد من ازرنا وتزيد من حماسنا ..
ام جروح قاسية
والالام متواليه وصدمات من هنا وهناك ..
اثنا عشر شهرا مضت مسرعه نتذكر لحظاتها لحظة بلحظة
وهي تمر من امام ناظرينا مسرعة
كغمضة عين ..
ولعل الالام والجراح هي التي ستبقى ولن تغادر مهما مرت الايام وتوالت السنين
نتذكر كم ظلمنا مرات ومرات وكم سرقت البسمة من افواهنا
بل كم انسابت دمعات على خدودنا بغزارة وحرارة ..
وبسماتنا خجلى ان تظهر وترتسم على محيانا وسط تلك الجراح والالام بعد ان لاح
شعاع الامل من خلف اسوار الزمن
ولمع بصيص نور من ذلك المكان البعيد
لعله قادم ليجلي ظلام الايام وسوادها..
وايقنت حينها بان السعادة اتية لامحالة حتى و ان شد الحزن اشرعته
وسار بين الامواج التي امتلات من دموعنا واهاتنا وعبراتنا ..
وايقتنت حينها انه بعد كل ضيق مخرج
وبعد كل شدة فرج قريب
طال الزمان او قصر ..

خاطرة من قلمي ..

بواسطة : faifaonline.net
 1  0  1140
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:06 صباحًا السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.