• ×

12:39 مساءً , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

صور أبكت عيني فبئس المعادلة يا عالم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صور أبكت عيني فبئس المعادلة يا عالم

بقلم : الأعلامي .يزيد الفيفي .

إن
ما نشاهده في غزة على طوال الأسبوعين الماضيين يؤكد أننا نعيش في عالم يمر بحالة إفلاس في تصنيف الأمور والمعايير القياسية بأصناف ثقافاتها وتوجهاتها ، ولعل الإفلاس العربي اشد بروزا ، من خلال تلك المواقف التي قد تثير الاشمئزاز ،
مليون ونصف مليون في مساحة لا تتجاوز محافظة في دولة الكويت، وبقية دولتهم تحولت إلى خطوط خضراء وزرقاء وحمراء ،مليون ونصف في غزة تشتعل النيران من تحتهم ومن فوقهم برا وبحرا وجوا ، مليون ونصف في غزة كانت تعيش فترة سجن تجويعية وتقليص القوى النفسية والجسدية قبل العملية العسكرية بعدة أشهر واليوم حان الجلد والتعذيب والقتل والتصفية العرقية لهم ، لماذا ؟!
لأنهم مسلمين --- لأنهم لا يقبلون المفاوضات التي تنتهي بالتنازلات المهينة المذلة التي أثبت فيها العقل العربي السياسي أنه أقل بكثير من مجارات تلك العقول التي أصبحت جذورها في أعماق الأرض العربية رغم شموخهم وكبرياهم الكذوب،وأصبحت حماس لا تجد من أرضها إلا مساحة تكاد اللحاف الذي يغطي جسدها الجريح بعد أن ذهبت بقية الأرض في خبر \"كان\" من تحت طاولة المفاوضات العربية الإسرائيلية المضللة بمضلة أوربيه أمريكية كل ذلك في تجاهل تام لقول الله تعالى ( وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ 120 سوره البقره)، بل تجاهلوا ذلك تماما وسلموهم المطرقة والسندان وأصبحوا يطالبون بالعدل من اليهود والنصارى الذين يتربعون على كراسي الأمم المتحدة طبعا لا يوجد فيها كرسي واحد لعلماء أو قضاة المسلمين جميعهم يهود ونصارى ومن شايعهم مشكلين محكمة دولية تقوم بالعمل عن رب العالمين في الحكم بالأرض فأي حكم ننتظره من هناك !!!
لبأس ما يحكمون وما يحكمون بضم الياء، فضعفاء المسلمين يقتلون وأعراضهم تهتك وأطفالهم يذبحون وأرضهم تغتصب والعرب تشجب وتستنكر بصوت خجول جدا !!! بل ألأعجب من ذلك هناك من السذج من يقول أنهم هم من قاموا بالاعتداء على إسرائيل ورفضوا المصالحة الوطنية بخ بخ !!
العرب هزيلون جدا في قراراتهم وفي وقوفهم جماعيا كونهم راسبون في السياسة التي جعلتهم جوا ميس تشكوا التخمة ينطح بعضهم بعض وكل واحد منهم يخشى من قرون الأخر أن تبرز فيقوم بنطحه !!!
ولولا ذلك لما رضي إنسان فيه من الإنسانية ما فطر الله البشر عليها بتلك المعادلة التي يكبل فيها الضعيف ويسجن ويجاع وبضرب ويهان وعندما (يبصق) في وجه عدوه كاستعادة ولو لجزء من كرامته المسلوبة فيقوم العالم كله ضده بأنه المعتدي ومن حق السجان الدفاع عن نفسه صورة أبكتني فبئس المعادلة يا عالم ، لبأس المعادلة التي جعلت العرب طرب وأضحوكة تهفوا عقولهم ونفوسهم نحوا الأجساد الراقصة المتفسخة ليخرج البطل المغوار بين خضم أصوات الموسيقية الصاخبة ليقول أنا بكره إسرائيل فلبئس المعادلة .

بواسطة : faifaonline.net
 11  0  975
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:39 مساءً الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.