• ×

04:46 مساءً , الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016

النادي الثقافي بفيفاء بين الواقع والمأمول

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
النادي الثقافي بفيفا بين لواقع والمأمول
قبل أشهر من الآن تم افتتاح النادي الثقافي في فيفاء واطلع الناس على التشكيلة الإدارية له وعلى جدول أنشطته وكان الناس بين مراهن على نجاحه وبين مراهن على فشله مثله مثل غيره حيث يبدأ قوياً ثم يضعف حتى لا تكاد تعرف إلا أسمه وتاريخ افتتاحه من اللوحة القابعة على جداره إن وجدت. ولكل منهما مبررات يرى أنها صحيحة . فمن مبررات القائلين بنجاحه مع التحفظ من عدم ذكر مدة لذلك وأنه سيكون خافت الأضواء ما يلي :
1- أن فيه أعضاء نشيطين على الرغم من عدم تواجدهم في المنطقة .
2- إن إدارة النادي هي إدارة شابة ويفترض فيهم تكريس نشاطهم لإنجاحه .
3- أن إدارة النادي لها تواصل مع بعض المثقفين خارج المنطقة يمكن الاستفادة منهم .
أما الفريق المراهن على عدم النجاح فمن مبرراتهم ما يلي:
1- إن اتجاه الإدارة الحالية ليس اتجاهاً ثقافياً وهذا ليس عيباً فيها فلكل شرعتاً ومنهاجا .
2- إن النادي لم يستقطب المثقفين في فيفاء من كل القبائل بل اقتصر على أشخاص تربط بينهم الزمالة الماضية .
3- الفهم السائد أن المثقف هو الذي يقول الشعر حتى لو كان مكسراً وأن الكاتب الصحفي والقاص والروائي والمؤلف لا يصلحون أن يكونوا أعضاء في هذا النادي .
فأي الفريقين سيكسب الرهان نأمل من إدارة النادي الأخذ با لاقتراح أدناه حتى يراهنوا على النجاح .
[[ أقترح على إدارة النادي الإيمان بالتخصص وعدم إقصاء الآخرين وخلط الأوراق فإن الثقافة ليست شعرً فقط فلماذا لا تكون هنا مجموعات مثل : مجموعة الكتاب الصحفيين مجموعة الروائيين مجموعة القصاصين مجموعة المؤلفين والكل يعمل في تخصصه وعلى مستوى فيفاء وليس على مستوى الزملاء وما دام الموضوع خدمة لفيفاء وليست وظيفة فما المشكلة لو ان العدد كثيراً لأنه مع الأيام سيتناقص وإذا كان العدد قليل مع الأيام سينتهي .]]

بواسطة : faifaonline.net
 1  0  1341
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:46 مساءً الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016.