• ×

07:39 صباحًا , السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016

إلى كل مواطن غيور على دينه ووطنه

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إلى كل مواطن غيور على دينه ووطنه
أقول:
نحن في زمن لا يعترف إلا بالقوة.. القوة فقط ، القوة العسكرية ، القوة الاقتصادية ، القوة السكانية نعم حتى كثرة السكان أصبح له معيار، ونحن في الدول العربية لا نمتلك قوة عسكرية ولا قوة سكانية فبلد كالمملكة العربية السعودية لاتكاد يتجاوز عددسكانها ٢٥مليون نسمة ولانمتلك قوة اقتصادية ...
وفي هذا الخطاب نريد أن نركز على :
* القــــوة الاقــتـصـادية
*(المال) هذه اللعبة التي لا يجيدها سوى القليل من الناس هذه العبة التي انتبه لها اليهود منذ القدم فسعو الى إتقانها وها نحن في بداية العام ٢٠٠٩م والإحصاءات تثبت وبقوة نجاح اليهود وببراعه في هذه اللعبة ...
باختصار الصراعات الموجودة في العالم منذ القدم إلى الان من أجل المال ..فمالكه يعد الاقوى على الاطلاق مدام مالكاً له وإذا ما فقده فقد مكانته وخير دليل حي هو ما حدث للإتحاد السوفيتي سابقاً روسيا حلياً ومن هنا فنحن أمام تحد لابد من الفوز به حرب من نوع خاص حرب إقتصادية هي الاقوى في العالم بين دولة الكفر ودولة الاسلام
*لابد أن ندعم منتجات الوطنية
*لابد أن نقاطع السلع الاجنبية
* النتيجة ستأتي ولكن لابد من الصبر ..

بواسطة : faifaonline.net
 1  0  693
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:39 صباحًا السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016.