• ×

07:20 مساءً , الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016

سأنصحه ولكن بملابسي الداخلية !

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
\"سأنصحه ولكن بملابسي الداخلية\"

بقلم/ محمد حسن الفيفي


يتمتم
القليل منا بحب الخير للغير وقول كلمة الحق وما أصعب الدعوة للدين لان البعض أو بالأصح الأكثر
لا يتقبل ويتوقع الناصح ردة فعل سيئة ولكن من يمتلك الجراءة و الأسلوب لا تصعب عليه مهما يكون المتلقي منه فمن هذه ألمقدمة التي كتبتها بهدف التطرق لقصة مضحكة لشخص من الأشخاص القليلين الذين يتمتعون بما ذكرته من قبل وهو شخص من أبناء فيفاء.
كنا مسافرين على طريق الرياض القصيم ووقفنا عند أحد المحطات لنصلي الظهر والعصر فلما دخلنا دورات المياه لنتوضأ وجدنا احد العمالة من الجنسية الباكستانية وهو يتوضأ ولما رآه هذا المحب للخير يمسح على الجزمة بالماء ويخرجه من رجليه ويدخل للمسجد ليصلي فطار ورائه لكي يقول له:
لا يجوز فالواجب عليك أن تمسح على الشراب لكي يكون وضوءك مكتملاً فلم يتجاوب معه ودخل إلي المسجد ليدرك الجماعة فرجع الناصح لكي يتوضأ وقبل أن يدخل إلى دورة المياه وضع ما على رأسه من شماغ وعقال وطاقية بأحد المسامير الموجودة بدورات المياه فلما خرج من الحمام لم يجد الطاقية بالرغم من أن الشماغ والعقال مكانهم فدخلنا المسجد فصلينا وخرجنا ولكن زميلي الناصح في حالة استغراب ويسألني لماذا أخذوا طاقيتي ومن أخذها وما فائدته وقد ترك العقال والشماغ.
فقلت له ربما انه ذكي اخذ عليك الطاقية لأن الشماغ والعقال لن يثبتوا على رأسك الا بالطاقية فبهذه الطريقة فقد ضربك في الأساس من باب المزح فإذا بنا ونحن ذاهبان للسيارة نجد الطاقية مرمية في الشارع بين ماء ملوث بالزيوت وهي متسخة تماماً فوجدنا أحد العمال الموجدين في المحطة وسألناه من فعل هذا فقال شخص من الجنسية الباكستانية و وصفه لنا فإذا هو نفس الشخص الذي نصحه زميلي فسألت زميلي في المرة الثانية أذا وجدت شخص مخطئ هل ستنصحه جاوبني بنعم ولكن سأنصحه ولكن بملابسي الداخلية .

 13  0  1127
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:20 مساءً الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016.