• ×

11:00 صباحًا , الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016

حمقى رغم كبريائهم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
{{حمقى رغم كبريائهم}}

بقلم الكاتب. محمد بن علي حسن الفيفي .


الله مولانا ولا مولى لهم رغم الخسائر ورغم التدمير الذي شهدته غزة إلا أنها أثبتت للعالم أجمع بأنها هي مصدر العزة والكرامة ، ولله درهم أولئك الرجال الذين صمدوا في وجه ذلك الكيان الصهيوني الظالم الغاشم وكانوا جبالاً تمشي على الأرض ، أحبوا الموت لأنه موعد لقائهم بحبيبهم ، طلبوا الموت وحرِصوا عليه فوهبت لهم الحياة والنصر والعزة فلله ما أعظمهم من رجال ، لقد بكيت كثيراً وأنا أرى تخاذل المسلمين وعدم نصرهم لهؤلاء القلّة المؤمنة ولكني ضحكت أكثر عندما علمت بأن هؤلاء الفئة القليلة قد أدخلوا الرعب والفزع إلى قلوب عدوهم الظالم حيثُ أن هذا العدو المتغطرس الفاشل سجل في صفحات التاريخ أول وأكبر نكتة في العالم وهو الجيش الوحيد الذي يُكثر جنودهُ من إستخدام {{حفاظات البامبرز}} كما أتى ذلك على لسان المتحدث الرسمي لكتائب عز الدين القسام :أبو عبيدة وهو أحد الأبطال الذين باعوا أنفسهم لله ، وقد تم إكتشاف ذلك عندما وقع بعض الأسرى في أيدي الأبطال البواسل ، فكم هو مضحك ذلك الكبرياء الذي يبدوا عليهم وهم في حقيقة الأمر ما هم إلا [حمقى] قال عنهم خالق كل شيء سبحانه : { لأنتم أشـد رهبـة في صدورهم من الله ذلك بأنهم قوم لا يفقهون } (الحشر:13)

بواسطة : faifaonline.net
 1  0  859
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:00 صباحًا الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016.