• ×

03:09 مساءً , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

ليــــالي شبــــــاط

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ليــــالي شبــــــاط


بقلم. عبد الله جابر الفيفي

- ليالي شباط هي تلك الليالي التي تاسرنا بداخل منازلنا حيث صقيع البرد القارس
يخيم على الوجود .. وقطرات الندى البارده تتساقط من اوراق الشجر ..
لتشرق الشمس فتلفنا بدفئها وتحوينا باشعتها فنعانقها عناق المحب لنتروي من
اشعتها دفء الشتاء وارتعاشة الخريف وشذى الرببع ..

- ليالي شباط تبقينا ملتفين بملابسنا الثقيله الدافئه التي تغطي اجسادنا التي لم تعد تقوى على تحمل رياح الشتاء لتبقينا بجوار احبابنا واصدقائنا نتسامر معهم ونتضاحك بعد ان غلقنا الابوابواوصدنا كل فتحة شباك لانه لن نسمح بدخول برد تلك الليالي ..

- ليالي شباط روعه بمناظرها حيث الثلوج تغطي المسطحات والفيافي والقفار وشعاع البدر
ينسل من بينها ليغازل عيون ناظرها بسحر المشهد وروعه المنظر ..

-ليالي شباط قاربت على فتح ابوابها لنا فاليت تكون كما تعودنا ان نراها ونحس بها
حيث شبة نار وقهوه تدفى اجسادنا وحول كل محب حبيب يناجيه يشاجيه ويؤنس وحدته
بدفء عباراته وحلى كلماته وشذى ريح انفاسه ..

- ليالي شباط تعيدني الى لملمة اوراقائي وامساك دفتري وقلمي ينسج ما يجول في خاطري ..من هموم والالام وامال وامنيات و من حولي يواصل الركبان مسيرهم في رحلتهم مع الحياه ..

- ليالي شباط لا احبك ولن احبك مجدداً لانني اكتشفت انكي تميتي قلبونا وتجمدي مشاعرنا وتثبتي احساسينا وتقتلي عواطفنا التي لم تعد تقوى عن التعبير بعد ان قتلت فيها الاطفال والنساء ونحن مجمدين غير مبالين وكل ذلك من برد لياليك ولعل دماء شباط
تجمدت بداخلنا ولم يبقى سوى نزف دماء اطفال غزة هي الدافئة ..

 1  0  1248
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:09 مساءً الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.