• ×

06:36 مساءً , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

أحــداث وتعليــق

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أحداث وتعليق


بقلم الأستاذ/ عيسى جبران الفيفي .


قبل فترة من الزمن تفاءلنا وتفاعلنا مع حدث إنشاء صندوق فيفاء التعاوني والذي علقنا به آمالا كبيرة,وكثرت الأحاديث والمقالات والاقتراحات,واجتمع أعضاء الصندوق المنتخب اجتماعين أو ثلاث وما لبث أن انقطعت أحداث هذا الصندوق وأخباره عنا,فلا حس ولا خبر (ويا دار ما دخلك شر).
فما قولك يا صندوقنا العزيز!


**********
*تحدثت قبل ثلاث مقالات غير هذا المقال عن (دراما مستشفى فيفاء الجديد)وما زلت أريد التحدث أكثر,ولكن لا حياة لمن تنادي...
فمن منكم يريد التحدث عن هذا الموضوع الذي تساقطت أوراقه من على مكتب الشئون الصحية!


**********
*راسلني أحدهم طالبا مني كتابة مقال عن الخدمات الصحية الناقصة في فيفاء فقلت له (لن ينفع مقالي ولو كتبته بماء الذهب).

**********
*أثناء حضوري حفل افتتاح مركز فيفاء الثقافي حدثت مناقشة ممتعة بشأن توفير أرض مناسبة للمركز بجوار الساحة الشعبية وتفاءل الجميع وكان رد صاحب الشأن (سوف ينظر في هذا الموضوع مستقبلا)
فهل حدثنا الأستاذ يحي عبده عن نتائج هذا النقاش!


**********
*من منا لم يشاهد النتائج السلبية لأعمال الشركات المقاولة لشوارعنا وكيف أصبحت بعد هطول الأمطار.... وكأنك (يا أبو زيد ما غزيت).
طبعا هي صورة مع التحية لرئيس بلدية فيفاء!


**********
*على من يفكر في بناء بيت في فيفاء أن يتراجع عن هذه الفكرة حاليا حتى صدور رأي اللجنة التي سوف تتكون(متى الله أعلم) من أمانة جازان بالموافقة أو الرفض بسبب ما حدث من هزات أرضية وانهيارات صخرية.
ومعها حق عندما نشاهد المنازل وقد بنيت على شفا منحدر أو فوق (صخرة)وكأننا لا نصدق بأن فيفاء تقع تحت تأثير مد زلزالي(أبعدها الله عنها).
فمتى يا مدير البلدية تعطينا اللجنة رأيها!


**********
*ظاهرة الشحاذة من إخواننا (المنابهة)أخذت موديلا جديدا ترقص على الوتر الحساس لأهالي فيفاء,فهذا يدعي بأن الله قد أنزل عليه بلاءا من السماء فاهتزت الأرض فأنزلت عليه (سحية)من أعلى الجبل فقضت على أهل بيته وغنمه وكل ما يملك ونجا هو لأنه كان معزووووم عند الجيران.
وآخر رقص على الوتر الحساس الذي تذرف له العيون دموعا وتهتز الجيوب دافعة له ولكن القليل جدا من عرف كذبه,فيقول ذلك(العري) طالبا المساعدة... لدي أربع بنات (في عز شبابهن )لا أقدر أن أأمن لهن لقمة العيش ولا الكساء فمن تجود نفسه فليساعدني ويساعدهن, فترى الجيوب تتمزق كرما وفزعة تشوبها النية (الزايغه).... ويذهب ذلك (المنبهي) وقد جمع من المال ما قد يكلفه جمعه يومين.(والمشكلة أنه لا يوجد لديه بنات أصلا)
فهل هذا يعقل يا أبناء فيفاء
!

وتبقى الأحداث والحديث عنها مستمر


خاص بفيفاء أون لاين .

بواسطة : faifaonline.net
 4  0  1163
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:36 مساءً الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.