• ×

10:10 صباحًا , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

النميمة في عصر السبيكر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
النميمة في عصر السبيكر

بقلم / المشرف التربوي يحي يزيد سلمان الفيفي


النميمة في أي عصر وبأي طريقة هي كما عرفها العلماء: نقل كلام الناس بعضهم إلى بعض على وجه الإفساد بينهم. وضابطها : كشف ما يكره كشفه سواء كرهه المنقول عنه , أو المنقول إليه أو غيرهما , وسواء كان المنقول قولاً أو فعلاً , وسواء كان عيباً أم لا , حتى لو رأى شخصاً يخفي ماله فأفشى ذلك كان نميمة كما قال ابن حجر.
إن النميمة آفة عظيمة من آفات اللسان , وشر وبيل على الإنسان , ولم يكن بد للإسلام أن يشدد في النهي عن هذا الخلق الذميم الوضيع , الذي يفسد القلب , كما يفسد الصحب , ويتدنى بالقائل قبل أن يفسد بين الجماعة , ويأكل قلبه وخلقه قبل أن يأكل سلامة المجتمع , ويفقد الناس الثقة بعضهم ببعض , ويجني على الأبرياء في معظم الأحيان .عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا يبلغني أحد من أصحابي عن أحد شيئاً , فإني أحب أن أخرج إليكم وأنا سليم الصدر \" رواه أبو داود والترمذي و قال تعالى :\" ويل لكل همزة لمـزة \" والآية تعم كل من كان متصفاً بذلك , ولا ينافيه نزولها على سبب خاص , فإن الاعتبار بعموم اللفظ لا بخصوص السبب . لقد أمر عز وجل بعدم طاعة من يمشي بين الناس بما يفسد الود والمحبة بينهم , ويفرق جمعهم , ويزرع الغل والضغينة في قلوبهم , إن تكذيب الواشين بعدم الانقياد ورائهم يحجمهم ويفسد خططهم ويرتاح الإنسان من شرهم , قال كثير عزة :
لقد كذب الواشون ما بحت عندهم بسر ولا أرسلتهم برسول
وقال آخر :
إن النميمة نار ويك محرقة ففرعنها وجانب من تعاطاها
يروى أن سليمان بن عبد الملك قال لرجل : بلغني أنك وقعت في , وقلت كذا وكذا . فقال الرجل : ما فعلت : فقال سليمان : إن الذي أخبرني صادق , فقال الرجل : لا يكون النمام صادقاً , فقال سليمان : صدقت . أذهب بسلام.
كذلك يجب على الإنسان أن يتثبت من صدق الأخبار التي يبثها الفساق المرجفون قبل تصديقها والحذر من التسرع الذي يفضي إلى سوء الظن بالناس الأبرياء ويورث الندم في الدنيا والآخرة قال تعالى :\" يا أيها الذين آمنوا إذا جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوماً بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين \"
قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه , عندما سعي إليه برجل آخر : يا هذا , نحن نسأل عما قلت , فإن كنت صادقاً مقتناك , وإن كنت كاذباً عاقبناك , وإن شئت أن نقيلك أقلناك , فقال : اقلني يا أمير المؤمنين .
وقال عمر بن عبد العزيز رحمه الله , عندما ذكر له رجل شيئاً عن رجل آخر , فقال له : إن شئت نظرنا في أمرك , فإن كنت كاذباً فأنت من أهل هذه الآية :( يا أيها الذي آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا ....) وإن كنت صادقاً فأنت من أهل هذه الآية ):هماز مشاء بنميم ) , وإن شئت عفونا عنك ؟ , فقال : أعفو يا أمير المؤمنين , لا أعود إليه أبداً .
والآن وقد تطور الزمن وتطورت معه أساليب النميمة حيث أن بعض الناس يستخدم التكنولوجيا الحديثة مثل \" السبيكر \" حيث يعمد من يريد الإفساد بين شخصين إلى استخدام مكبر الصوت ليسأل أحد الطرفين عن رأيه في الطرف الآخر على مسمع من الطرف الأول مستغلاً أي خلاف أو اختلاف في وجهات النظر بين الطرفين لتكون النتيجة بعد ذلك إفساد بين الطرفين , وبث الفرقة , وزرع الضغينة , وإشعال نار العداوة والفتنة بين الشخصين .
وينبغي لمن حملت إليه النميمة أن يتعقل في أمره ولا يظن بأنه قد كسب معلومات مفيدة فقد يكون ما نقل عنه أشنع مما نقل إليه . قال الحسن البصري رحمه الله : من نم لك نم عليك .
وهناك أمور ينبغي على من حملت إليه النميمة أن يتبعها لصيانة المجتمع من التفكك وهي :
قال الإمام النووي : وكل من حملت إليه نميمة , وقيل له : فلان يقول فيك كذا فعليه أمور :
الأول : أن لا يصدق النمام .
الثاني : أن ينهاه عن ذلك , وينصحه , ويقبح له فعله.
الثالث : أن يبغضه في الله تعالى , (حتى يتوب إلى الله تعالى )
الرابع : أن لا يظن بأخيه الغائب سوء .
الخامس : أن لا يحمله ما حكي له على التجسس والبحث عن ذلك .
السادس: أن لا يرضى لنفسه ما نهى النمام عنه , فلا يحكي عنه , فيقول : فلان حكى كذا فيصير به نمام , ويكون آتيا ما نهى عنه ...
فليتقي الله من يحاول تفكيك أواصر الأخوة بين أفراد المجتمع سواء عن طريق مكبر الصوت أو غيره وليعلم أن ذلك خيانة وغدر لا يليق بعاقل .

بواسطة : faifaonline.net
 17  0  1210
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:10 صباحًا السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.