• ×

01:02 صباحًا , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

اللقاء مع الأستاذ : خالد موسى الفيفي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
[HR]

[HR]
فيفاء أون لاين في لقاء مع الأستاذ// خالد موسى الفيفي أحد أبرز فرسان فيفاء ورئيس ملتقى فرسان فيفاء بتبوك
+++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++


1 ـ السيد خالد موسى نرحب بكم ضيفاً عزيزاً على صحيفة فيفاء أون لاين.


شكراً لكم على هذه الاستضافة التي أتشرف بها وخصوصاً أنها تأتي من صحيفة عزيزة علينا واقدر لكم أنا وأعضاء فرسان فيفاء في تبوك ما تقومون به في هذة الصحيفة من خدمات جليلة لفيفاء وأبنائها .

2 ـ دوماً نتائج التكتلات تكون راقية وترتقي لطموحات المستفيدين والداعين والداعمين لها بالأخص عندما يكون الهدف الذي أسس من أجله التجمع أو التكتل واضح ويقوده أشخاص جل همهم نجاح مشروعهم وثباته , فما هي مرئياتكم في هذا الشأن بشكل عام ؟

بلا شك أننا في زمن لا يستطيع المرء من خلاله تحقيق أي انجاز يخص جماعة ما بشكل انفرادي ولن نستطيع أن نقدم لفيفاء وأبنائها أي عمل يرتقي بها إلى الجوزاء ونحن نعمل فرادى مهما بلغ جهدنا وإخلاصنا لان من يعمل وحيداً سيضل يعمل من خلال فكراً محدود وجهد محدود .. ووجود تكتل هدفه نبيل ورؤيته واضحة ونيته قبل ذلك خالصة لله لا شك أن التوفيق هو حليفه ولا شك أن كل مخرجاته ستكون في مصلحة الجماعة ..

3 ـ فرسان فيفاء ذاع صيته تبارك الله حتى أصبح نبراساً للناشطين المهتمين بتجمع أبناء فيفاء في المناطق وهنا رأينا تسليط الضوء على هذا المشروع الجبار العظيم الذي حقق نجاحات باهرة على كل الأصعدة ورؤيتنا في ذلك هو تخليد لمجهودات القائمين ومحاولةً لتناول هذا المشروع من شتى جوانبه لكي يكون قدوةً مع بقية ملتقيات أبناء فيفاء في بعض المناطق وأيضا فرصة للمهتمين للإستفادة من نشاطاته وأنظمته لتطبيقها أو بعضها في مناطقهم التي لا يوجد فيها مثل هذا المشروع ناهيك عن تبادل الخبرات والتجارب بين الملتقيات القائمة وكل ذلك لتعميم الفكرة علها تنشأ في كل مناطق مملكتنا الحبيبة والمستفيد الأول والأخير الذي نسعى دوماً لخدمته هو ابن فيفاء أينما كان . فما تعليقك ؟

أولا: نحمد الله على توفيقه .
ثانياً: ملتقى فرسان فيفاء تجربة قابله للتطبيق في أي مكان ولا تقتصر على تبوك ونحن في فرسان فيفاء نرغب أن تنتقل هذه الفكرة لتعم مدن المملكة وليس لدينا أي حساسية في أن يكون نجاحها خارج تبوك اكبر لان الهدف لدينا هو الإفادة وكان من ضمن أهدافنا في التأسيس هو تصدير تجاربنا في حال نجاحها إلى أبناء فيفاء في المعمورة ودعمهم في حال رغبتهم تبني تلك التجارب .
ثالثاً : لا شك أن تبادل التجارب يعد عاملا من عوامل النجاح فقد سبق لنا أن استفدنا من تجارب أخواننا أبناء مدينة الرياض في الحفل الختامي للدورة الرياضية وقد قمنا بدراسة تجربتهم بكل عناية واستفدنا منها استفادة كبيره وأنا هنا من باب العرفان اشكر الأخوة في الرياض واخص منهم الأخ / هادي احمد الفيفي والأخ محمد ابراهيم الفيفي .
رابعاً : هدفنا وأهداف أبناء فيفاء في كل مكان هدف واحد وان اختلفنا في طريقة الوصول إليها وهذا يحتم علينا دراسة تجاربنا وتجاربهم والاستفادة منها فقد تكون طريقتنا في الوصول لهذه الهدف فيها بعض القصور وليس هناك عيب في سد هذا القصور بتطبيق تجارب ثبت نجاحها
..


4 ـ متى أسس الملتقى ؟ ومن صاحب الفكرة أو الداعي لها ؟

التأسيس بشكل رسمي كان في غرة شهر ربيع الأول 1427هـ ولكن الفكرة خرجت للنور وتم تنفيذها بشكل مبسط في ذو الحجة عام 1426هـ وهو ما نطلق عليه في الفرسان بالملتقى التجريبي .
صاحب الفكرة ليس شخص واحد وهذا ليس تواضع مني ولكنها الحقيقة وشي يجب ذكره وتوثيقه فقد كانت البداية بتبني فكرة بسيطة الهدف منها جمع أهالي فيفاء في تبوك في يوم واحد في العام ليكون لهم بمثابة التعارف ويقوموا بالتعريف بعاداتهم وتراثهم لأبنائهم الذين لا يعرفون عن فيفاء الكثير وقد كان أصحاب هذه الفكرة خالد موسى المثيبي والأخ هادي اسعد الابياتي والأخ عبدالله حسن الثويعي والأخ عبدالله ابراهيم الابياتي والأخ محمد اسعد المثيبي والاخ حسين اسعد الابياتي والاخ عيسى جابر الابياتي والاخ زاهر يحيى الثويعي والاخ سليمان علي الابياتي .... و بعد نجاح الملتقى التجريبي تم مناقشة الفكرة مع الشيخ حسن بن جابر الثويعي معرف قبائل فيفاء في منطقة تبوك وقد أعجب بالفكرة واقترح ان يتم دعوة أعيان قبائل فيفاء في المنطقة وان تطرح لهم الفكرة وهذا ما تم في نهاية شهر صفر لعام 1427هـ وقد أعطي أعيان القبائل فرصة لمدة شهر لعرض الفكرة لأهالي المنطقة وتسجيل أسماء من يرغبوا في المشاركة وبعد انتهاء المهلة عقد اجتماع ترأسه الشيخ حسن جابر وحضره عدد قليل من الأخوه المكلفين بعرض الفكرة وخرج الاجتماع بنتيجة ان الملتقى اختياري لمن يرغب الانضمام وانه سيكون بشكل سنوى وحصري على من يرغب في التسجيل برسم قدره (200) ريال لكل عائله و(150)ريال لكل فرد وحدد الأسبوع الثاني من شهر شوال 1427هـ موعد لإقامة الملتقى الأول ..
وبفضل من الله تم أقامة الملتقى الأول وبشكل نستطيع أن نقول عنه انه كبداية كانت ناجحة وقد شهد بذلك من حضر للملتقى الأول وكان ابرز من حضر في ذلك الملتقى من خارج المنطقة الشيخ جابر بن جبران الحكمي حيث كان حينها في زيارة للمنطقة وكذلك الدكتور موسى العبيدان نائب رئيس النادي الأدبي بتبوك ... وبعد النجاح الذي حققه الملتقى الأول .. عقد الأعضاء المؤسسين للملتقى اجتماع في غرة ذو القعدة 1427هـ لمناقشة السلبيات والايجابيات التي خرجنا بها من الملتقى الأول وقرر الجميع أن الملتقى يحتاج إلى قوانين والية مكتوبة لكي نضمن له الاستمرارية والتطور وقد قام الشيخ حسن بن جابر بتكليف لجنة مكونة من سبعة أعضاء لعمل لائحة تنظيمه للملتقى وتم انتخاب رئيس للجان المنظمة للملتقى وأمين صندوق للملتقى وكان الرئيس هو محدثكم وأمين الصندوق هو الأخ أبو فيصل عبدالله حسن الثويعي بعد ذلك اجتمعت اللجنة المكلفة بعمل ألائحة التنظيمية عدة اجتماعات وقامت بعمل اللائحة والتي تم اعتمادها بعد تنقيحها من قبل الأعضاء في الاجتماع الذي عقد بعد ذلك وكان في ذو الحجة 1427هـ وتم تشكيل جميع اللجان و بعد ذلك تتابعت الاجتماعات بشكل شهري لمدة عام حتى قيام الملتقى الثاني الذي يعتبر الانطلاقة الحقيقة للملتقى وقد تم في ذلك العام 1428هـ اعتماد فكرة التكريم التي أصبحت من ضمن برامج ملتقى الفرسان وتم تدشين موقع فرسان فيفاء على الانترنت وتم أيضا تبني فكرة عمل إحصاء لأهالي فيفاء في تبوك وجمع أرقام جولاتهم ليتم تبليغهم في حال الوفاة للقيام بواجب العزاء والدفن لمن هم في منطقة تبوك وفي شهر رمضان خرجت فكرة وسيط الخير والتي اعتمدت بعد ذلك لتصبح لها لجنة مستقلة تقوم على مساعدة أبناء فيفاء المحتاجين في منطقة تبوك كما تم تكريم شخصية أدبية كبيرة في أول تكريم يتبنه الملتقى في الملتقى الثاني وهو الأديب والشاعر علي بن حسين الشريف الفيفي وهو أول أديب فيفي يعرف على مستوى الوطن العربي وأول أديب فيفي يكتب في الصحافة السعودية واستمرت المسيرة الى فرسان فيفاء الثالث الذي كرم من خلاله 13 حافظ للقرآن و 3 حافظات من أبناء فيفاء في تبوك وقد اولي أعضاء الملتقى التراث والموروث الشعبي جانب كبير في الملتقيات السابقة مما أعطى انطباعاً رائعاً لدى كل من حضر تلك الملتقيات سوى من أبناء فيفاء أو من الضيوف الذين هم من خارج فيفاء ...

5 ـ كم استغرقتم من وقت حتى أعلنتم قيام الملتقى ؟ ـ ما هي الصعوبات التي واجهها تأسيس الملتقى و كيفية تعامل المؤسسين مع الأصوات المعارضة أو ( المخربة


استغرق ذلك حدود العام .
الصعوبات التي واجهناها ومازالت ملازمة للملتقى هو هضم الفكرة من قبل من ندعوهم للمشاركة معنا في الملتقى ففهم الفكرة ليس أمرا سهلاً لدى المتلقي ولمن لم يرى الملتقى او يشارك فيه لان الفكرة والمضمون شي جديد على مجتمعنا الفيفي ومع ذلك فنحن نحاول بكل الطرق لإيصال المتلقي لقناعة تامة قبل المشاركة ولكننا لسنا في عجلة على مجتمعنا الفيفي في تبوك في تبني الفكرة بشكل سريع وذلك يرجع أننا مؤمنين بأنه مع الصبر ومع اتضاح الرؤية لديهم سيأتون للمشاركة وبشكل يخدم الملتقى ويخدمهم لأنهم سيأتون بكل قناعه ..
الأصوات المعارضة أو المخربة اعتقد أن ليس لها وجود في تبوك وهذا الرأي ليس دبلوماسية من محدثكم بقدر ما أنها حقيقة هناك أصوات غير مقتنعة بالفكرة بسبب الجهل بالفكرة و بسبب التخوف من خوض فكرة جديدة لا يعلم نتائجها وللأمانة بان من رفض الفكرة لم يساهم بأي حال من الأحوال في إحباط الفكرة بل اكتفى بالرفض وهذا شي يحمد لهم .. أيضا نحن في الملتقى لم نصنف الإخوة في تبوك بأنهم أما أن يكونوا معنا أو ضدنا فقد جعلنا من الملتقى مشروع للجمع وليس للتفريق فمن ليس لديه قناعة للمشاركة فهو أخ له الحق في القبول أو الرفض وان لم يكن معنا في هذا العام فسيكون معنا في الأعوام القادمة ...

6 ـ هل لكم ذكر الهيكلة الإدارية من مجلس إدارة أو مؤسسين إلى علاقات عامة ومحاسبة وغيرها
؟

للملتقى لجان تعمل بشكل دائم ولجان مؤقتة يتم تشكيلها عند الحاجة ولهذه اللجان رئيس ونائب للرئيس وأمين للصندوق وهذه اللجان تعمل وفق اللائحة التنظيمية وقد يطول الحديث على القارئ في تفاصيل هذه اللائحة ولمن يرغب في الاطلاع عليها فهي موجودة بشكل مفصل على موقع شبكة فرسان فيفاء

7 ـ ما هي المبادئ التي تتحركون على أساسها في هذا الملتقى ؟

المبادئ هي الأهداف السبعة المعلنة للملتقى وهي :
1- التواصي بما يصلح الدين والدنيا .
2- إتاحة الفرصة لأهالي فيفاء في المنطقة للتعرف على بعضهم .
3- الخروج بعمل يعكس واقع الإيجابية والبعد عن اللقاءات الصامتة والسلبية .
4- تعويدهم على العمل بشكل جماعي .
5- إذابة العنصرية القبلية والتفاخر بالأنساب الذي نهى عنه الإسلام لما في ذلك من فتنة وفرقة .
6- إحياء التراث والموروث الشعبي .
7- غرس محبة فيفاء في نفوس الناشئة وربطهم بتراثهم وعاداتهم
.

8 ـ ماهي النشاطات التي يحتويها هذا الملتقى ؟ ـ و ما هي الأنشطة الشهرية والسنوية للملتقى ؟

الملتقى ما يزال في طور التأسيس وقد تستغربون هذا الكلام مع أن للملتقى أربعة أعوام ولكنها الحقيقة ولم نثبت حتى ألان على أنشطة ثابتة والسبب هو أن مجتمعنا الفيفي في تبوك غير متعود على ملتقى منظم وأنشطة دورية وهذا ليس حال أبناء فيفاء في تبوك وحدهم بل هو حال أبناء فيفاء في كل أنحاء المملكة وليس من الحكمة طرح أنشطة دورية قبل أن ترسخ الفكرة لدى أعضاء الملتقى بحيث لا تكون تلك الأنشطة سبب في فتور همتهم .. وقد جربنا في عام 1428هـ وطرحنا فكرة دورة رياضية مصغرة في شهر رمضان ولم تلاقي ذلك النجاح الذي يشفع لها لتكون نشاط دوري وفي نفس العام أقمنا أمسية شعرية وقمنا في العام الماضي بعمل مسابقة لحفظ الأجزاء الثالثة الأخيرة من القران للأبناء وسوف تكون أن شاء الله مستمرة للأعوام القادمة وسيتم تطويرها لما لمسناه من نجاح لها في العام الماضي وسوف نطرح في هذا العام أن شاء الله فكرة اليوم المفتوح للأبناء وهناك أفكار لا تزال قيد الدراسة ولكننا لا نرغب في أن تكون بشكل دوري ألا في حال نجاحها بحيث لا تكون في المستقبل مرهقة للأعضاء .

9 - لماذا تم تسمية الملتقى باسم ملتقى فرسان فيفاء ولم يطلق عليه اسم ملتقى أبناء فيفاء في منطقة تبوك ؟

للاسم قصة فقد كان اسم الملتقى التجريبي عام 1426هـ ( العيد الأول لأهالي فيفاء في منطقة تبوك)
وحينما عرض على الأعضاء الاسم رأوا أن يكون الاسم جذاباً يصلح للدعاية ويتناسب مع الفكرة ... وقد عرض الإخوة بعض الأسماء مثل ( ملتقى فيفاء , ملتقى تبوك , تراث فيفاء , ملتقى الفرسان , الخ ) استقر الإخوة على ملتقى الفرسان معللين هذه التسمية بان الأعضاء المتبنين للفكرة يعتبرون فرسان كونهم تبنوا فكرة جديد وجريئة كذلك لم يكن هناك أجماع من أهالي فيفاء في تبوك على تبني الفكرة ليكون الملتقى باسم أبناء فيفاء في تبوك , ثم أضيف للاسم فيفاء ( التي تدور الفكرة في فلكها ) وتبوك ( مكان الحدث ) ليكون الاسم الرسمي هو (( ملتقى فرسان فيفاء ( الأول ,,ثم الثاني ,, الخ ) في تبوك )) ..


10 ـ ما هي آلية الدعم التي على أساسها تستطيعون الاستمرار في العطاء ؟

المال هو المحرك الرئيسي لأي عمل يتطلب المال والملتقى مشروع ذو كلفة مالية ليست بسيطة... ونحن في الملتقى واجهنا صعوبات مالية على مدى الأعوام الماضية نظرا للتكلفة العالية للملتقى ولقلت الأعضاء المشاركين في الملتقى وبرغم المحاولات العديدة لتخفيض التكلفة والبحث عن مصادر للدخل غير رسوم العضوية ألا أننا نقف على حقيقة أن مثل هذه الأعمال لن تؤسس ألا بالدعم من قبل الميسورين من أبناء فيفاء في المنطقة وقد تم لنا ذلك في الملتقى الثالث ولله الحمد .. ومصادرنا ألان هي قيمة الاشتراك السنوي 200ريال لكل عضو والدعم المالي من الرعاة الرسميين للملتقى وهم ( مطعم ومندي القمة ويمثله الأخ جبار سلمان السلماني وعلي سلمان السلماني ومؤسسة مسعود حسن العبدلي للمقولات ) والفرصة متاحة لأي داعم من داخل المنطقة أو خارجها وللمعلومية فان للداعم الرسمي حقوق أعلانية وأدبية في الملتقى وهي جزء بسيط من الشكر والعرفان له من قبل أعضاء الملتقى نظير دعمه لهذا الملتقى.

11- ماذا أضاف للملتقى إنشاء منتدى ؟

إذا كنت تقصد منتدى فرسان فيفاء الذي يعمل انطلاقاً من شبكة ملتقى فرسان فيفاء ففكرة المنتدى خرجت من الأخوة في اللجنة الإعلامية بإضافة منتدى يساعد في زيادة عدد الزور للشبكة وقد عرضت الفكرة على مجلس إدارة الملتقى ورحبنا بالفكرة على شريطة أن يكون توجه المنتدى مفتوح وليس خاص بفيفاء أو ملتقى الفرسان لوجود منتديات خاصة بفيفاء وأهل فيفاء ولن نستطيع تقديم أي جديد بإضافة منتدى جديد لهذه المنتديات أما ما يخص الفرسان فقد تركنا للجنة الإعلامية الحرية في حال الحاجة لفتح قسم من المنتدى للحديث عن الفرسان فلهم عمل ذلك متى ما احتاجوا أليه ومن وجهة نظري وحتى ألان لم يقدم المنتدى للملتقى شي ألا انه أعطى للموقع أي موقع الشبكة زيادة في عدد الزور وما يهمنا كإدارة للملتقى هو نشر فعاليات الملتقى ونشر الفكرة من خلال الشبكة ..

12- ماذا قدم الملتقى للشباب ؟

الملتقى بالأصل موجه للشباب لان أهداف الملتقى السبعة هي في الأصل للشباب .. ومعظم من يقوم على الملتقى اليوم هم من الفئة العمرية ( 20-45 سنة ) ومع ذلك فلدينا توجه من هذا العام في تدريب الشباب من الفئة العمرية ( 16- 24 سنة ) في تولي معظم لجان الفرسان الرئيسية ليتم بعد ذلك وبشكل تدريجي تسليم الراية للأبناء لان الملتقى في الأصل وفي توجهه هو للشباب وكلامي هذا ليس تنظيراً بقدر ما هو توجه حقيقي سترونه في هذا العام في ملتقى فرسان فيفاء الرابع ...

13 - حدثنا عن الأنشطة النسائية في الملتقى ؟

في الحقيقة لم تزال التجربة في بدايتها وللعلم فان ملتقى فرسان فيفاء ملتقى يقوم على فعاليات للأبناء الصغار وللشباب وكبار السن والنساء لان الهدف خروج الأسرة الفيفيه بالفائدة والمتعة بتحقيق الأهداف التي يقوم عليها الملتقى وقد بدأ الملتقى في نسخته الأولى بطرح فعاليات خاصة بالنساء تدور حول أحياء التراث ونقله إلى الجيل الجديد الذي لا يعرف الكثير عنه وبرغم عدم التنسيق وتجهيز البرنامج من قبل الأخوات في الملتقى نظراً لكون الفكرة جديدة عليهن ألا انها نجحت بشكل رائع في الملتقى الأول وجاء الملتقى الثاني ومع الأسف لم يتمكنا الأخوات من عمل أي برنامج لهن بل اكتفين بالحضور وسبب ذلك في اعتقادي أننا نحن الأعضاء في الملتقى لم نولي الجانب النسائي ذلك الاهتمام كما كان في الملتقى الأول .. وبالنسبة للملتقى الثالث تغيرت البوصلة وتم حث الأخوات في الملتقى على عمل برنامج يتناسب مع الملتقى الثالث والذي خصص جزء منه لتكريم حفظة كتاب الله وقد خرجنا الأخوات بترتيب حفل تكريمي لحافظات كتاب الله وكان عددهن ثلاث حافظات وتم تكريم احد الأمهات تكريماً خاص وكذلك تم تكريم عشر من الأمهات تقديراً لهن واثبات لمكانتهن في المجتمع أيضا تم عمل مسابقات خاصة بالتراث للصغيرات وتقديم جوائز تشجيعية و تم فتح معرض التراث والذي نظمته لجنة التراث في الملتقى للنساء بعد صلاة العشاء وقمنا كبيرات السن بشرح تلك المعروضات التراثية واستخدمتها كما قامت الاخوات في الملتقى بتجهيز سفرة من الماكولات الشعبية تم تقديمها في الملتقى للضيوف وللمشاركين في الملتقى بعد صلاة المغرب كوجبة ضيافة أحياء للموروث الشعبي لفيفاء وفي اعتقادي أن الفعاليات النسائية ستتطور في الملتقيات القادمة وستكون المرأة الفيفة ذو دور فعال في الملتقى في المستقبل في حال فهم فكرة ملتقى الفرسان من قبل النساء وفي حال تشجيع الأعضاء لعوائلهم بالمشاركة بشكل فعال ... وكما قلت في إجابة سابقة على احد الاسئله نحن نسير بخطى بطيئة بعض الشي ولكنها ثابتة لان مجتمعنا لم يتعود على هذه المنشط بعد ونحتاج للصبر وعدم العجلة على حصد النتائج الكبيرة .....

14 ـ سمعنا ان من اساسياتكم العناية بالمحتاجين من عائلات فيفاء حدثنا عن ذلك من النواحي التالية :

1 ) كيفية رصد العائلات المحتاجة ؟
2 ) آلية جدولة المحتاجين من المحتاج ومن الأحوج وبالتالي دعمهم ؟
3 ) كيف تقيمون مردود هذا المجهود على العائلات المحتاجة ؟
4 ) هل هناك تحديث سنوي لقوائم المحتاجين ؟


لملتقى فرسان فيفاء مشروع اسمه ( وسيط الخير ) تقوم عليه لجنة تقوم برصد جميع الأسر الفيفية المحاجة في منطقة تبوك وتقدم المساعدات المالية والعينية لها وقد بدأت الفكرة في رمضان 1428هـ بجمع زكاة الفطر وتوزيعها على المحتاجين من أبناء فيفاء وتطورت الفكرة بعد ذلك الى عمل إحصاء للمحتاجين من أبناء فيفاء في المنطقة وفرزهم حسب الدخل الشهري وعدد أفراد الأسرة ومن ثم تصنيفهم ليتم تقديم المساعدة لهم بشكل دوري وقد بلغ عدد الأسر المسجلة لدى لجنة وسيط الخير 22 أسرة وهي تستفيد من المساعدات التي يقدمها الأخوة المتبرعين للجنة وللمعلومية فان اللجنة مستقلة وتعمل وفق آلية خاصة ويتم التعامل مع الآسر المحتاجه بكل سرية ولا يطلع أي عضو خارج اللجنة على أسماء تلك الأسر او أحوالها المعيشية وتقوم اللجنة بتحديث قوائم المحتاجين بشكل مستمر وتعتمد اللجنة على أبناء فيفاء في المنطقة في إعلام اللجنة عن أي أسرة محتاجه لتقوم اللجنة بعد ذلك بدراسة وضع الأسرة وتصنيفها ضمن الأسر المسجلة ... ونحمد الله عز وجل فقد لمسنا من خلال اللجنة ومن خلال الأخوة من أبناء فيفاء في تبوك على الأثر الايجابي الذي تركه وسيط الخير على الأسر المحاجة وعلى الأخوة المتبرعين الذين بدورهم وجدوا ضالتهم في هذا المشروع وذلك من خلال إيصال زكاتهم وصدقاتهم الى ذو القربى .. وانتهز هذه الفرصة وخصوصاً ونحن نتحدث مع صحيفة فيفاء ان انقل التقرير السنوي للجنة وسيط الخير الذي قدمه الأخ جابر حسن المشنوي رئيس اللجنة في حفل ملتقى فرسان فيفاء الثالث وذكر فيه ان وسيط الخير قد قام منذ تأسيسه بتوزيع زكاة الفطر لعام 1429هـ و1428هـ على مستحقيها من أبناء فيفاء في تبوك كذلك تم توزيع 21 دفاية و21 بطانية خلال شتاء العام الماضي وتم توزيع 61 بطاقة ( سلات غذائية ) قيمة البطاقة 300ريال على مدار العام الماضي 1429هـ تم توزيع 1000 بطاقة شرائية بقيمة 100ريال لكل بطاقة أي ما مجموعه 10000ريال في نهاية شهر رمضان لعام 1429هـ وهي عبارة عن كسوة للعيد وقد تم الاتفاق مع أحدى المحلات التجارية في تبوك لتقديمها مع إضافة خصم يقدر 10% و تم توزيع 30 بطاقة شرائية بقيمة 100ريال لكل بطاقة أي ما مجموعه 3000ريال بعد عيد الفطر للحقيبة المدرسية وتم الاتفاق مع أحدى المكاتب القرطاسية في تبوك لتقديمها مع اضافة خصم 10% اما بالنسبة للمساعدات النقدية بلغ ما تم تقديمه من مبالغ نقدية من خلال وسيط الخير 11400ريال تم توزيعها خلال العام
ونحن هنا والحديث لرئيس اللجنة نذكر أن هذا التقرير يراد منه أعلام الأخوة المتبرعين لوسيط الخير بالية صرف تبرعاتهم وحث الأخوة للمشاركة في هذا المشروع التكافلي لأبناء فيفاء في تبوك ...


15 ـ كيفية إلتقاء المؤسسين أو مجلس الإدارة وإجتماعاتهم وتدوين نقاشاتهم وبيان بما انتهوا اليه إلى تفعيل نتائج الاجتماع ؟

يعقد جميع أعضاء الملتقى اجتماعين في العام اجتماع قبل حفل الملتقى السنوي بأسبوع على اقل تقدير واجتماع مناقشة السلبيات والايجابيات بعد نهاية حفل الملتقى ويتم في الاجتماع الأول إعطاء الأعضاء تفاصيل فعاليات حفل الملتقى ومناقشة الترتيبات النهائية للحفل مع جميع الأعضاء ويتم في العادة تشكيل اللجان المؤقته كلجنة النظام والضيافة وغيرها في هذا الاجتماع وبالنسبة للاجتماع الأخير فيعقد بعد نهاية حفل الملتقى ويحدد رئيس اللجان موعده ويحضره جميع الأعضاء ويناقش فيه جميع السلبيات التي قد تظهر خلال حفل الملتقى وكذلك خلال التحضير للملتقى ويتم رصدها وتدوينها وطرح حلول لها ومن ثم يتم حفظها للعام القادم ليتم الاستفادة منها في التحضير للملتقى القادم أما بالنسبة للجان المنظمة للملتقى فان هناك اجتماعات رؤساء اللجان مع رئيس اللجان وأمين الصندوق واجتماعات لرئيس كل لجنة مع أعضاء لجنته
16 ـ كيفية التعامل مع الإقتراحات والمطالبات سواءً من تبوك أو من خارجها ؟

في الحقيقة نحن نرحب بكل اقتراح أو نقد يرد ألينا ونحن نرصدها من خلال موقع شبكة فرسان فيفاء أو من خلال الحديث مع الأخوة في تبوك أو الضيوف القادمين لحضور الملتقى من خارج تبوك ويتم التعامل مع كل الاقتراحات أو الانتقادات بجديه ويتم دراستها في الاجتماعات التي يعقدها الأعضاء .. وللعلم بان كثير من الاقتراحات والانتقادات التي كانت تصل ألينا في الأعوام الماضية أخذت من قبل الأعضاء بشكل جدي وتم اعتماد البعض منها وتم التعديل على بعض فقرات ألائحة التنظيمية بسببها فعل سبيل المثال حفض الاشتراك السنوي إلى 200ريال في الملتقى الثالث مقارنة 300ريال في الملتقيات السابقة والغي الشرط الجزائي والذي يقضي برفع المبلغ من 300ريال الى 400ريال في حال تأخر دفع الاشتراك عن نهاية شهر شعبان وبرغم ما عانينه من ضائقة مالية في الأعوام السابقة ألا أننا استجبنا لاقتراحات الإخوة رغبتاً منا في إعطاء الفرصة لمن يرى أن المبلغ كبير على إمكانياته المادية وفتح الملتقى في العام الماضي وبشكل غير معلن لغير المشاركين برسوم اشتراك لنعطي ألفرصه للإخوة في تبوك على الاطلاع وعن قرب للملتقى لعل انطباعهم عن الملتقى يتغير إلى الأفضل ويكونوا أعضاء مشاركين في الأعوام القادمة ...

17ـ كيف تقيمون الملتقى منذ تأسيسه إلى الآن ؟

بالرغم من أيماننا بان التقييم يكون أكثر مصداقية إذا جاء من طرف خارج الملتقى أو المنطقة ألا أننا وبكل أمانه راضون عن ما تحقق حتى ألان بالرغم أننا لم نحقق كل ما نطمح له ولكننا نسير بخطى ثابتة ولو أنها بطيئة بعض الشي الا أنها تحافظ على توازننا وتضمن لنا الاستمرارية والتطور وتقديم الجديد .

18 ـ طموحاتكم وجديدكم لتطوير الملتقى ؟

طموحنا ليس له حدود ولدينا الكثير من الأفكار لا تزال تنتظر التنفيذ ولكن اكبر طموح نرغب في تحقيقه هو أن يجتمع جميع أبناء فيفاء في منطقة تبوك في هذا الملتقى وان يكون انضمامهم نابع من رغبت أكيده في تبني هذا الفكر الذي ندعو أليه ... جديدنا هو أعداد كوادر شابة سترونها في الأعوام القادمة أن شاء الله ستتولى قيادة الملتقى الى الأهداف المرسومة له ونحن أي الأعضاء المؤسسين لا نجد حرج في تسليم الراية للقيادات الشابة التي نعول عليها بعد الله الكثير في أن توصلنا وتوصل الملتقى إلى الأهداف التي لم تتحقق بعد .

19 ـ ماهي الإنجازات التي حققت إلى الآن ؟

أهم انجاز تحقق لنا هو الألفة التي غرسها الملتقى بين الأعضاء وروح الفريق التي تشكلت من خلال العمل بشكل جماعي في اللجان التي تنظم هذا الملتقى ...

20 ـ هل لديكم تعداد لأبناء فيفاء بتبوك ؟

أكون صادق معكم أننا لا نملك تعداد بمعناه الحقيقي لأبناء فيفاء في تبوك ما هو موجود أرقام هواتف خلوية لما مجموعه 244 شخص من أبناء فيفاء في تبوك نستخدمها في إرسال الرسائل الخاصة بالوفاة وفي الرسائل الخاصة بالملتقى وقد تم جمعها بواسطة الأخوة الأعضاء ونحن نعاني حقيقة في الوصول لكل أبناء فيفاء في تبوك وذلك لكثرة أبناء فيفاء في المنطقة ولعدم رغبة البعض في أعطاء بياناته أو بيانات غيره لأي جهة كانت كذلك تفرق أبناء فيفاء فلم يعد كل كبير قبيلة من أبناء فيفاء في تبوك ملم بأفراد قبيلته الموجودين في المنطقة. .

21 ـ في الحفل السنوي هل لديكم التوجه لإستضافة شيخ الشمل لرعاية الحفل ؟

هذا التوجه لدينا منذ انطلاقة الفرسان ولكننا نريد التريث حتى نشعر أن الفرسان وصل إلى درجة عالية من النجاح ..

22 ـ توجد ملتقيات دب الخلاف بين أعضائها حتى نخشى شتاتها بينما ملتقاكم الشامخ تبارك الله ثابت كالهرم .في تقديركم إلى ما نعزوا فشل أو نجاح اي تجمع ؟.

اجزم أن توفيق الله عز وجل هو السبب الرئيسي في نجاح أي ملتقى فلو بذلت ما تملك لن تستطيع تأليف القلوب وجمعها على فكرة أو هدف .. ولهذا التوفيق أسباب لعل أهمها أحسان النية وجعلها خالصة لله ثم الصبر وتحمل من يخالفك الرأي والإحسان أليه و أعطاء الأعضاء الفرصة في الإدلاء بآرائهم وتنفيذها إذا ثبت صلاحها وأخيرا الشكر والإشادة بكل من يقوم ولو بعمل صغير في خدمة الملتقى ....


23 ـ مردود هذا الملتقى على أبناء فيفاء بتبوك عامة ؟.

المردود بفضل الله كبير بالرغم من أن عمر الملتقى قصير فبفضل الله خرجنا من الملتقى بمشروع وسيط الخير وكذلك مركز الرسائل الذي يقوم بتبليغ أهالي فيفاء في تبوك عن أي وفاة تحدث بتبوك كذلك ساعد الملتقى في التقاء وتعارف الكثيرين من أبناء فيفاء ..

24 ـ كلمة توجهونها لأبناء فيفاء في كل مكان ؟

إلى أخوتي وأخواتي أبناء فيفاء في فيفاء وفي جميع أنحاء وطننا الغالي أن عليكم واجب ودور كبير في الرقي بمجتمعنا الفيفي في أي مكان ليكون مجتمعاً فاضل في هذا الوطن الحبيب ولن يحدث هذا الارتقاء ما دمنا سلبيين ليس لنا دور في هذا المجتمع ..أن النظرة القاصرة التي يروج لها كثيراً من أبناء فيفاء في أن التغيير في المجتمع وإصلاحه لن تكون الاعن طريق المشايخ وعلية القوم نظرة غير مقبولة من وجهة نظري في هذا العصر الذي نعيشه والذي أصبح كل واحد منا يعيش في عزلت عن الآخر ولا يستمع الا لصوته وقد لا يرغب في الاختلاط الا في محيط المقربين منه .. ان طرح الأفكار التي ينجم عنها خلق الألفة والمحبة والتعاون بين المحيطين بنا وفي أطار تجمعتنا الصغيرة وتشجيع من حولنا على التواصل مع بعضهم والاستفادة من بعضنا البعض فلدينا في مجتمعنا مثقفون ومتعلمون لو أتيحت لهم الفرصة لأفادوا واستفادوا وأنا هنا ادعوكم بان تكونوا ايجابيين في مجتمعكم وتحفزون غيركم على الايجابية لنستطيع بعد ذلك وكمجتمع تقبل الأفكار الداعية للعمل الجماعي والتكافلي الذي سيعود على مجتمعنا ووطننا بالخير ...

25 ـ السيد خالد : شاكرين لكم هذا المجهود وإلى الأمام رعاكم الله وسدد خطاكم وصحيفة فيفاء تشد على ايديك

شكراً لكم مرة أخرى على إتاحة هذه الفرصة وأرجو من الله أن يجزي بالخير كل القائمين على هذه الصحيفة وان يجعل كل عمل من أعمالهم في هذه الصحيفة خالص لوجه لله وان يوفقهم في أداء رسالتهم الصحفية وواجبهم نحو أبناء فيفاء والسلام عليكم..


بواسطة : faifaonline.net
 3  0  1459
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:02 صباحًا الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.