• ×

03:16 صباحًا , السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016

لجنة البطالة بفيفاء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لجنة البطالة في فيفاء



بقلم الكاتب: عبدالله يحي مريع



لا يخفى على أحد ما تسببه البطالة من مشاكل لا حصر لها على المجتمع وعلى الفرد و أسرته . كيف لا وجل وقت العاطل في عذاب وهم وحزن في زاوية غرفته الضيقة في ذلك المنزل النائي المفتقد لكثير من مقومات الحياة الكريمة وامام والديه أو احدهم يرى عنائهم وشقائهم يتمنى لو يستطيع الحصول على وظيفة ينتشل أسرته ونفسه من حفرة الفقر . يغنيهم بعد الله في كبرهم بعد سنين الشقاء ولكن تلك الأمنيات سرعان ما تصطدم بالواقع المرير الذي يحيط بالعاطل ، لاشهادة يتقدم بها على وظيفة ولا مادة تمكنه من التنقل بين المناطق للبحث عن وظيفة وهنا من غير أنها مسئولية حكومية لا شك في ذلك ولكن ايضاً هنا مسؤلية إجتماعية أسماها الشرع ( التكافل الإجتماعي ) بحيث متى ما تداعى المجتمع لبعضه بعض لكانت كثير من الظواهر والمشاكل في موضع السيطرة وبهذا تحل البركات والسعادة على هذا المجتمع المتكافل المتآخي المتداعي .
وما قيام لجنة أهلية لإحتواء هذه المشكلة إلا ضرورة ملحة مأمورين بها إنسانياً وأخوياً .
وجرت العادة أن يضع صاحب المقال تصوراته وشرحه لأي مقترح يطرحه إلا إنني ومن قناعتي بأن هذا هم مشترك بين الجميع فسأدع المقال مفتوح واطالب إخوتي القراء التكرم علينا وعلى إخوتنا العاطلين كل قارئ لا بد أن يشارك بتصوره وإقتراحه لإنشاء مثل هذه اللجنة وما هي آلية سير عملها وتركيبتها فقد تقع مشاركتك تحت يد ناشط مهتم بهذا الخصوص فيسعى لتنفيذها على الأرض الواقع بذلك تنال الأجر بإرادة الله
وآنا بدوري لدي تصوري ولكن ما لديكم أهم واشمل



والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،،،،


أخوكم
عبدالله يحي مريع
Ak.1998@hotmail.com
06ـ 02 ـ 2009

 12  0  1147
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:16 صباحًا السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016.