• ×

01:26 مساءً , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

تباعدوا تعازوا تقاربوا تلازوا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بسم الله الرحمن الرحيم

تباعدوا تعازوا تقاربوا تلازوا


الحمد لله رب العالمين اللهم لك الحمد أنت قيوم السموات والأرض ولك الحمد أنت فاطر السموات والأرض ولك الحمد أنت الحق ووعدك حق ولقائك حق والنبيون حق والجنة حق والنار حق والحياة حق والممات حق اللهم لك الحمد حمدا يملأ أركان عرشك كما تحب ربنا وترضى وصلى اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا

إما بعد :
فهذا مثل من الأمثال المتداولة والتي لها حقيقة في مجتمعنا مع الأسف لذا أحببت أن أقدم شرحا ومقالة عن هذا المثل الذي نعاني من وجود حقيقته في مجتمعاتنا .

أولا . الشرح :

إن المشاهد لحال مجتمعاتنا اليوم يدرك تماما حقيقة هذا المثل حيث إننا عندما نكون متباعدين عن بعضنا وفي مناطق مختلفة نشعر بشوق ورغبة في الاجتماع وزيارة أقاربنا ونتمنى لهم الخير ولكن عندما نكون بالقرب من بعضنا نجد الحقد والحسد وضياع حقوق الجار وعدم المواساة نجد أن الجار لا يزور جاره ولا يقوم بحقوقه والقريب لا يهتم بقريبه ولا ينصح له والأخ لا يبر بأخيه وكلا يتمنى أن يجد على أخيه ما يشفي به الغليل نجد الخصومات والمشاجرات على أتفه الأسباب إما لعبث أطفال أو لمرعى فشت فيه أغنام أو على اقل من نصف متر من الأرض نجد البغضاء والشحناء بين الجيران وبين الأخوان وبين القبيلة فما الأسباب وما هي الآثار المترتبة على حقيقة هذا المثل وما العلاج لهذا الداء ؟

ثانيا . الأسباب لحقيقة لهذا المثل :


1-عدم التقيد بتعاليم الدين الحنيف في التعامل مع الأخوان والجيران وهذا السبب يتكرر معنا في كل قضية اجتماعيه نطرحها لأننا لو تقيدنا بتعاليم ديننا لصلح لنا أمر دنيانا وآخرتنا .
2. إتباع هوى النفس ووساوس الشيطان في حل الخلافات بين أفراد المجتمع المتقارب في السكن .
3. عدم وجود الناصح والواعظ والمصلح الأمين بين أفراد المجتمع الذي يقوم بدور حل النزاع ومقاربة وجهات النظر .
4. كثرة شياطين الإنس الذين يسعون بالنميمة بين أفراد المجتمع واستغلال أي خلاف بسيط لتفعيل دورهم في بث روح البغض والكراهية بين أفراد المجتمع .
5- الغيرة المفرطة من القريب والجار وسوء الظن به والتشكيك في النوايا تزرع في النفس الحقد وتمني البعد لذلك القريب أو الجار .
6- الخصومات المستمرة بين الأقارب والجيران على أشياء تافهة تجعل الفرد من أفراد المجتمع يفضل الرحيل والابتعاد عن المشاكل .
7-عدم التكاتف والاهتمام بالقريب والجار وتفقد أحواله تزرع في نفس كل فرد من أفراد المجتمع الكره مما يجعله يمل ذلك المجتمع ويفكر في الرحيل والابتعاد .

ثالثا . الآثار المترتبة على واقعية هذا المثل :


أ . الآثار الإيجابية : في نظري لا يوجد أي ايجابية في التباعد والتنافر وكره المجتمع والحقدعليه .

ب . الآثار السلبية :
1.
هجر الإنسان لأهله وأقاربه وأرضه ومجتمعه ابتعادا عن المشاكل .
2. عدم إحياء الأرض وتركها للخراب من قبل الشخص المبتعد عن أرضه فتجد تلك الأرض وقد تحولت من ارض مثمرة بما ينفع الناس إلى ارض شبه غابة ومنبت للأشجار الضارة مثل البلس والأشجار الأخرى التي ليس منها فائدة.
3. ترك أفراد المجتمع لأرضهم حولها إلى ارض شبه خاليه مما أعاق تقدم بعض الجهات وعدم توفر الخدمات بها لعدم توفر الكثافة السكانية التي من اجلها تقدم الخدمات الحكومية من مدارس ومستشفيات ومراكز صحية وغيرها .
4- عدم تعارف أفراد المجتمع فيما بينهم بسبب البعد فينشأ أجيال من إسره واحده ومن مجتمع واحد لا يعرفون بعضهم بسبب ذلك البعد .
5. نشئو أجيال غير قادرة على تحمل مشاق ووعورة الجبال لكونهم ولدوا وتربوا في مدن سهلة بعيدين عن أرضهم الأصل لذلك تراهم عند زيارة أقاربهم في ديرتهم غير قادرين على التعامل مع أهلها وعلى السير في طرقاتها .

هذا وللمقال بقيه اتركه لمشاركة قادمة نفعنا الله وإياكم بما نكتب ونقرأ وجعلنا وإياكم هداة مهتدين غير ضالين ولا مضلين والحمد لله رب العالمين وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا .

بواسطة : faifaonline.net
 2  0  1489
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:26 مساءً الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.