• ×

08:48 صباحًا , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

طريق فيفاء العام مشاكله و مدى صلاحياته .

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
قضية الأسبوع ..

وصلتنا الرسالة التالية من الأخ أبو فهد سلمه الله ..

((موضوع للنقاش والبحث عن الأخبار الجديدة حوله وهو الشارع العام في فيفاء من (الجوة ) وحتى (المخراقي ) والذي أصبح يشكل هاجسا لكل مواطن حفريات وعقبات ومنظر مشين خاصة ونحن على أبواب الصيفية واستقبال الزوار ألا يوجد غيرة من المسؤولين عن الشارع تجاه من يشاهده أم أننا أصبحنا في زمن ( نفسي نفسي ) أرجو أن يجد الموضوع اهتمام وتفاعل الجميع )) ..
وحقيقة أننا نتشرف بهذه الأفكار وندعمها ونتمنى فعلاً أن تجد الصدى لدي الجميع لنكون جميعاً قد قدمنا خدمة لفيفاء وأهلها والقطاع الجبلي بشكل عام ..

لذلك قررنا بناء على هذا الأقتراح فتح زاوية بعنوان قضية الآسبوع حتى يتم مناقشتها خلال أسبوع كامل وأبداء المرئيات والمقترحات وما الى ذلك حيال القضية المطروحة ، ونحن بدورنا بمشيئة الله سنوصلها الى المسئول ..

والأخ أبو فهد قد طرح بشكل مختصر قضية الشارع العام ومظهره وصلاحيته ووكل ما يجب أن يكون عليه كشارع يرتاده أهل المنطقة أولاً ثم المصطافين الذين يأتون من كل منطقة وبدون شك انها قضية مهمة للغاية فالشارع دائماً هو عنوان رئيس لأي مدينة وصلاحه ونظافته يعطي الزائر انطباع كبير وخيال واسع بأنه حتماً سيقضي أوقات جميلة ورائعة لاسيما في فيفاء وهي الآن تعيش فترة أمطار وأخضرار لغاباتها ناهيك عن تلك الجبال الشاهقة والعمائر المرتفعة والمتعددة في أشكالها وألوانها

لذلك كبداية ننتظر ملاحظاتكم ومرئياتكم حيال شارع فيفاء العام راجين أن يكون هناك دقة في الطرح وأمانة في النقل حتى نستطيع أن نقدم شئ ولو يسير أقله من قبل المواطن وهو الآعتناء بالمظهر المجاور لمنزله والأهتمام بكافة النواحي حتى يكون هناك شارع نظيف ومكان جذاب لتتكون صورة جيدة لدي كل زائر ينقلها للأخرين عن فيفاء وأبناؤها خاصة والقطاع الجبلي عامة حيثُ نعلم تماماً أن هناك مناظر يطل عليها الزائر من الطريق أي كان الا انه قد يترسب في ذهنه ما يشاهده وما يكابده في الطريق قبل كل شئ وقد ينسى ما رأى مهما كان جماله طالما هو يلمس واقع ويكابد معاناة ملموسة ..

والمجال هنا مفتوح للجميع ..

وفق الله الجميع ..

بواسطة : faifaonline.net
 17  0  1785
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:48 صباحًا الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.