• ×

11:28 مساءً , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016

الأثيوبيين ينقلون أمراض الإيدز وتليف الكبد الوبائي إلى اليمن والسعودية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
من إعداد وبحث الأعلامي/ يزيد بن حسن الفيفي .


العناوين
..


الأثيوبيين يشكلون أهم جسور التهريب من اليمن وإلى السعودية والحشيش المخدر من أهم مصادرهم المعيشية.
1--- المفوضية الخاصة للأمم المتحدة تصدر تقريرا عن عشرات الآلاف سنويا من الأفارقة يتم هجرتهم إلى اليمن .
2--- 90% من الأفارقة يتسللون إلى المملكة سنويا عبر الحدود اليمنية .
3--- الأثيوبيين يشكلون أهم جسور التهريب من اليمن والى السعودية عبر جبال جازان .
4--- الأثيوبيين أهم مصادرهم المادية تصنيع الخمور وترويجها.
5--- الأثيوبيين ينقلون أمراض الإيدز وتليف الكبد الوبائي إلى اليمن والسعودية.
6---- الأثيوبيين يتقربون إلى الله حسب معتقداتهم بإيذاء المسلمين.
7--- الأثيوبيين يتخذون الجبال المجاورة والحدودية لمنطقة جازان نقطة انطلاقهم إلى داخل المملكة.
8--- الأثيوبيين المتسللين إلى السعودية معظمهم يعملون في السلك العسكري الأثيوبي ، وبعضهم قد يشكل عنصرا إستخباراتيا لأثيوبية وإسرائيل
.



هجرة الأفارقة إلى اليمن ومنها إلى السعودية


تؤكد المفوضية الخاصة بالأمم المتحدة لشؤون المهاجرين الأفارقة إلى اليمن أنه يتدفق ما يزيد عن 26ألف أفريقي إلى اليمن عبر البحر منهم عدد كبير من الأثيوبيين وأخر من الصوماليين
وهذا التقرير لعام 2007م فقط ونظرا لخطورة هذا التقرير على المملكة العربية السعودية التي هي الهدف الرئيسي للمهاجرين الأثيوبيين تحديدا وقليل جدا من الصوماليين
خطورة الأثيوبيين تتلخص في عدة لعدة أمور منها .


أولا--- الأثيوبيين معظمهم من الديانات المسيحية والتي لا تحد من توجهات وأفكار هذه الفئة في سبل تعاملاتها
ثانيا--- يحملون في معتقداتهم العنصر العدائي عقائديا للمسلمين
ثالثا--- طموحهم وأهدافهم أبعد من الصوماليين الذين يهدفون للهروب من ضنك المعيشة وويلات الحروب فقط بينما الأثيوبيين فقد يكون هروبهم من الفقر والبحث عن المعيشة دون ما قيود لو كان على حساب أرواح المسلمين والذي يعتبرونه من التقرب إلى الله حسب أفكارهم
رابعا---- كون أن الجماعات الأثيوبية المسيحية تتخللها شريحة من يهود الفلاشة التي تزيد حقدا وخطرا على المسلمين
خامسا--- المجتمع المسيحي واليهودي الأثيوبي يمتاز بحمل أجسادهم الأمراض الفتاكة مثل الإيدز والتليف الكبدي الوبائي وغيرها كون أن مجتمعهم مجتمع يعيش على المحرمات من المخدرات وممارسات الجنس الشاذة والمحرمة التي تسبب تفشي تلك الأمراض
سادسا---- الأثيوبيين يمتازون بالذكاء وتكبد سبل المعانة وقوة التحمل والقوة الجسدية كون معظمهم كانوا في السلك العسكري الأثيوبي
سابعا---- يمتازون بالحنكة والتخطيط في تحركاتهم واتخاذ المواقع الإستراتيجية في إقامتهم والتي تمكنهم من ترويج مخططاتهم التخريبية للمجتمع في مأمن من الجهات الأمنية وأعين المراقبة على ما تخفيه أوكارهم وتحركاتهم
ثامنا --- أسالبيهم القتالية في حال تمت مطاردتهم أو القبض عليهم فقد يتمكن الفرد منهم من الانفلات من عدة أفراد أثناء القبض عليه من خلال مهاراتهم القتالية أو قوتهم الجسمانية أو أسلحتهم الشخصية التي يحملونها دائما وهي عبارة عن شواكيش حديدية
تاسعا--- قلة الوعي من قبل المواطنين اليمنيين أو السعوديين من خلال التعامل معهم والتي يستغلونها في ردود فعلية خطيرة على المجتمع

-----ختام الفقرة الأولى ----


الأثيوبيين يعتبرون اليمن فترة استراحة من عناء السفر والتقاط الأنفاس للانطلاق إلى الهدف الأساسي وهي السعودية ،كون اليمن تضيق بمواطنيها اقتصاديا وسبل المعيشية فيها محدودة جدا والتي لا يقتنع بها الأثيوبيين بعكس معظم الصوماليين الذين ينزلون رحالهم إلى اليمن مقتنعين باليسير من المعيشة والأمان ، وهناك قليل جدا من يستقر من الأثيوبيين في اليمن ممن يجد العمل في الحانات لتصنيع الخمور أو ما شابه من المواقع المخلة ،أما البقية فيشدون رحالهم إلى شمال اليمن عبر الجبال استعدادا لدخول السعودية


بداية الرحلة من اليمن إلى السعودية عبر الحدود اليمنيةيتوجه المئات من الأثيوبيين بعد التقاط أنفاسهم في الأراضي اليمنية بعد الرحلة المحفوفة بالموت والمخاطر عن طريق البحر ، حيث يشد الرحال مئات الأثيوبيين يومين من الأراضي اليمنية متجهين إلى شمال اليمن منهم من يحالفه الحظ في الركوب لمسافات قريبة ومنهم من يواصل الرحيل سيرا على الأقدام إلى أن يصلوا إلى المناطق الجبلية اليمنية المحادة لمنطقة جازان والتي تقطنها القبائل اليمنية التي تعيش اضطرابات سياسية وأمنية جعلت منها مصدر معيشية كبداية للأثيوبيين حيث يتم استغلالهم في حمل الأسلحة والمخدرات للمهربين من موقع إلى أخر ولعل المخدرات الأكثر تعاملا في هذا الجانب مما جعل الأثيوبيين يجدون ضالتهم والتي مثلت لبعضهم مصدرا يؤهله إلى دخول الأراضي السعودية
أجهزة الاتصال أول هدف قبل دخول الأراضي السعودية



يسعى الكثير من الأثيوبيين قبل دخول الأراضي السعودية الحصول على هاتف محمول بشريحة سعودية أن أمكن أو يمنية

image
(( الصورة أعلاه توضح أهتمامهم بالمرتفعات ومراقبة الجهات الأمنية وإجراء الآتصالات ))

وذلك لتواصل مع من سبقهم بالدخول إلى الأراضي السعودية لطلب المعلومات عن المواقع الأكثر أمانا لاختراقهم الحدود السعودية وغالبا ما تصدر التوجيهات باتخاذ الحدود المتاخمة لقبائل آل تليد السعودية أو حدود محافظة بني مالك الجبلية أو حدود فيفاء المتاخمة لوادي ضمد الفاصل للحدود اليمنية من الجهة الشرقية أو من جبال العبادل وقيس وجبال آل حريص السعودية شرق وشمال العارضة


الأثيوبيين يشكلون أهم جسور التهريب من اليمن والى السعودية

يشكل تواجد الأثيوبيين على طول الشريط الحدودي اليمني مع السعودية فرصة سانحة للمهربين اليمنيين والسعوديين ، كون أنهم أصبحوا أفضل وأوفر وأضمن من الدواب (الحمير) وأصبحوا أفضل من اليمنيين المتسللين ، كون الأثيوبيين يجمعون خصال متميزة من القوة الجسمانية وقوة التحمل ومعرفة المسالك الجبلية والأجور الزهيدة ، التي جعلتهم أفضل الجسور الموصلة لجميع المهربات من اليمن والى السعودية تسللا عبر الحدود ، وأصبحت عصابات تهريب المخدرات والمسكرات الأكثر استفادة من الأثيوبيين الذين اعتبروها مصدر الحصول على المال ناهيك عن تمرسهم في التعامل مع أنواع المخدرات ، ولعل الأمر لا يحتاج إلى وثائق مادية كون أن الجهات الأمنية من حرس الحدود والمجاهدين والشرطة مع الهيئة في كل المحافظات والمراكز المتاخمة للحدود اليمنية تبرز حقيقة الوضع من خلال تلك المواجهات والمقبوضات المستمرة والتي تمثل 80% من المتسللين الأثيوبيين الذين معظم مقبوضاتهم من الحشيش المخدر أو المسكر.

أدلة تؤكد أن ما يتم القبض عليه أو إحباطه لا يمثل 10% من الذي يلج إلى داخل السعودية بأمان في حين أننا أردنا كشف مدى نجاح المهربين في اتخاذ وسيلة التهريب عن طريق الحمالين الأثيوبيين وأن ما يتم القبض عليه أو إحباطه لا يمثل 10%فنستدل بحملات تهريب القات من اليمن إلى السعودية والتي برزت جليا في الآونة الأخيرة بعد شح الأمطار وتقلص كميات القات في جبال جازان والاعتماد على القات المهرب من اليمن وبشكل يومي وبكميات كبيرة والتي أستغل فيها مهربي القات نفس العمالة الأثيوبية في حمله من الأراضي اليمنية والى داخل المناطق السعودية الحدودية حيث أن حمولة الأثيوبي الواحد من القات تزيد عن حمولة عشرة كيلوا من الحشيش وتكون بحجم أكبر ويتم إحباط كميات بشكل شبه يومي ورغم ذالك إلا أن توفر القات أصبح بشكل يومي طوال الأشهر الماضية بدون انقطاع وبكميات كبيرة يعني أنه ما يتم دخوله بأمان يمثل 90% يوميا رغم صعوبة ذلك من حجم الحملات الكبيرة فمن خلال ذلك يتضح ما سيتم دخوله من أنواع أخرى أخف حمولة وأصغر حجما وأكثر خطرا وأكبر مصدر ماديا سواء للمهربين أو للحمالين الأثيوبيين الذين يكونون في مثل تلك الحملات أشد حذرا وحرصا ،
بعض الإثيوبيين يشكلون عصابات مسلحة


أتضح ومن خلال المواجهات ما بين حرس الحدود والأثيوبيين الحمالين أن هناك من الأثيوبيين من يشكلون عصابات مزودة بالأسلحة النارية مثل المسدسات والرشاشات ويتخذون المواقع الجبلية الوعرة المطلة من الحدود اليمنية على الحدود السعودية مواقع إستراتيجية لهم يؤمنون فيها قوافل الحمالين للمخدرات والمسكرات حيث يقومون بإطلاق الأعيرة النارية في الهواء عند مشاهدتهم لدوريات حرس الحدود لتحذر الحمالين وكإشارات متفق عليها بينهم في حال انه لم تتوفر وسائل اتصال إما لعدم توفر الشبكة أو لغير ذلك كما يستخدمونها لمواجهة مباشرة مع أفراد حرس الحدود ، وكما سبق أنهم مكتسبين لخبرة عسكرية في تحركاتهم تجعل منهم ينجون غالبا من المواجهة مع حرس الحدود والانسحاب داخل الحدود وتعتبر هذه العصابات من أخطر العصابات كونها تفرض تحديا حقيقا وخطر يتزايد على طول الشريط الحدودي من انتشار تلك العصابات المسلحة التي تتزايد خطورتها مع تزايد إمكانياتها المادية التي تساعدها على التزود بالسلاح والتي قد تزيد أطماعها ومخاطرها مع تزايد قوتها وسيطرتها ،

أثيوبيين يصنعون الخمور ويقومون بترويجها
ا
تفرغ بعض الأثيوبيين للعمل لصالحهم الخاص بعد معرفتهم عن سبل التهريب وعن مواقع الترويج وكيفيتها فبدأ البعض بتصنيع الخمور وترويجها والعمل لحسابهم الخاص من خلال تجمعاتهم في بطون الأودية الحدودية والبعض منهم داخل المناطق السعودية مثل محافظة بني مالك ومحافظة العيدابي

image
(( الأشرعة وسيلة للسكن وسط الغابات والمزارع))


ومركز فيفاء ومن خلال مداهمات سابقة لشرطة ولحرس الحدود والهيئة تم ضبط بعض المواقع في فيفاء وغيرها ولكن بشكل محدود جدا كون المواقع التي يختارونها لذالك تكون بعيدة عن التجمعات السكانية والمواقع القريبة من الطرقات ، ومن المخاطر الكبيرة في تصنيعهم تلك الخمور أنهم يضيفون عليه كميات من فضلاتهم حيث تأكد ذلك قبل أعوم من مداهمة شرطة فيفاء بقيادة فيصل البقمي الضابط الذي كان يتسلم مهام شرطة فيفاء حينها انه تم ضبط جراكل من الخمور بجوارها علب وقوارير معبئة بالبول والتي تشير أنهم كانوا يضيفونها للخمور المصنعة لنقل الأمراض ويبرز مدى حقدهم ومدى تربصهم وسوء نواياهم لهذا البلد عامة ولمستخدمي هذه السموم خاصة .

قامت صحيفة الوطن وقبل عامين تقريبا بنشر تقارير عن تلك الفئة ومخاطرها وكانت سبب في انتشار حملات أمنية على الإثيوبيين تسببت في تقلصهم بصفة كبيرة لعدة سنوات إلا انه وفي الوقت الراهن عادة تلك الفئة وبكثرة وتحفظ كبير وأشد خطورة وحذر

image

((ما نشر في صحيفة الوطن عن الأثيوبيين في فيفاء وكان سبب في مداهمات غيبتهم عدة سنوات ليعودوا الآن مجددا))



الإثيوبيين ينقلون الأمراض الفتاكة إلى اليمن والسعودية

حصلنا على معلومات من أحد المسئولين في مستشفى فيفاء تؤكد أن 90% من الأثيوبيين الذين تم إسعافهم في مستشفى فيفاء

image

(( أثيوبيين منومين في مستشفى فيفاء بعد تعرضهم لإطلاق نار من حرس الحدود أثناء التهريب وأتضح أنهم مصابين بمرض الإيدز))




سواء لحوادث أمنية أو غيرها مصابين بمرض نقص المناعة المكتسب الإيدز ورفض المصدر اطلاعنا على التقارير إلا بخطاب رسمي من جهة رسمية وأكد أن بعض الحالات منهم خطيرة جدا وقد تكون معدية ، ومن خلال ذلك فأن الأثيوبيين يحاولون جاهدين إلى نقل المرض في المجتمع وقد كشفنا أحد طرقهم حيث تأكد لنا أنه يندرج بين تلك الجماعات بنات من أصل جنسهم يقمنا بممارسة الرذيلة وأيضا هناك يمنيات مجهولات يشكلنا جماعات تعج بها المناطق الحدودية وهن من المتسولات ذوات البشرة السوداء حيث أن البعض يمارسن الرذيلة بمبالغ زهيدة مع الأثيوبيين ومع شباب سعوديين أو يمنيين ومن هنا تنطلق الخطورة في تفشي الأمراض والتي لن تبرز إلا بعد سنوات

image

(( أثيوبيين منومين في مستشفى فيفاء بعد تعرضهم لإطلاق نار من حرس الحدود أثناء التهريب وأتضح أنهم مصابين بمرض الإيدز))



جبال جازان نقطة انطلاق شبكات الأثيوبيين إلى داخل المملكة

كشفنا ومن خلال متابعتنا أن المتسللين الإثيوبيين يشكلون شبكات متصلة تبدأ انطلاقتها من جبال جازان إلى داخل مناطق المملكة في شبكات منظمة متواصلة مع بعضها يقود كل منطقة شخص معين منهم ، وإليكم تسلسل تلك الشبكات حسب مواقعها
تبدأ الانطلاقة من الحدود اليمنية في عدة اتجاهات ومن أبرزها من وادي ضمد المتاخم لمحافظة الداير بداية من أودية العزة مرورا بجوة آل شرا حيل في فيفاء ومحافظة الداير خروجا إلى وادي ريع في محافظة العيدابي صعودا إلى جبال مصيدة وجبال الحشر والصهاليل نزولا بوادي عمود في الريث ثم إلى تهامة قحطان وعبر سفوح الجبال بمنطقة عسير وامتدادا إلى جبال الطائف مشكلين شبكات متواصلة متصلة فيما بينها يعرف بعضهم البعض وتتمركز في المواقع الوعرة والمطلة على الأحياء والقرى والطرق التي تمر منها الدوريات الأمنية تلك الشبكات تعتبر الوسيلة الآمنة لتهريب جميع الممنوعات إلى داخل البلاد ويعمل بعضهم عملا تمويهيا في مزارع المواطنين وبعضهم في الرعي وغيرها من الأعمال التي تؤمن لهم دخلا وغطاء تمويهي عن مأربهم الحقيقية وهي العبث بأمن البلاد ونشر أنواع الفساد من تهريب الممنوعات وغيرها ويستغلون بعض البدو السذج في أفكارهم لتستر على تواجهانهم ، وعلى سبيل المثال ما يحصل في فيفاء حيث يستأجرون مزارع للمواطنين بمبالغ كبيرة ومغرية

image

(( مدير الحمالين للمسكر والحشيش على أطراف وادي جورى ومسالكهم عبر طريق العبارات تحت الطريق العام لتجنب الدوريات الأمنية))


قد لا توفرها دخل المزارع الخاصة بالقات ويقومون برش السم فيها وتهريبها وبيعها غير أنها تمثل مواقع معلومة لتوصل الجسور فيما بينهم وترويج وتهريب الخمور والحشيش المخدر وخطورتهم لا يطلع عليها إلا من سخر نفسه لمتابعتهم بشكل دقيق .
بعض مواقعهم الإستراتيجية في جبال جازان


منطقة العزة في محافظة الداير ---- وادي ثربة ووادي الجوة بقبيلة آل شرا حيل في فيفاء--- الوادي الفاصل بين قرضه والدفرة في مركز ضهياء---- الأودية المتاخمة لعقبة شميلة في أسفل جبال الحكمي في فيفاء منها إلى الطريق المحاد بين محافظة العيدابي ومركز فيفاء من معابرهم الرئيسية تحت الجسور والكباري الموصلة لطريق عيبان العيدابي وتحديدا بجوار محطة البنزين في أسفل جبال فيفاء ---- ومن محافظة الداير انطلاقا إلى وادي ريع فمنه إلى جبال مصيدة فجبال الصهاليل وهروب ومنجد وجبال الحشر متواصلة إلى وادي عمود وتهامة قحطان ويشكلون مخيمات بالأشرعة لا يتجمعون فيها ألا ليلا يرتادون المحلات التجارية البعيدة من الدوريات الأمنية والتي غالبا ما تكون داخل الأحياء أو القرى النائية

بعض الأثيوبيين لهم خبرات في السلك العسكري والبعض قد يكون عميل لدول أجنبية
في فترة سبقت أكد لي المقدم فيصل البقمي مدير شرطة محافظة الداير سابقا أنه تم ضبط أجهزة مجلان لتحديد المواقع مع بعض الإثيوبيين وأكد لي النقيب المالكي مدير شرطة فيفاء سابقا أنه تم ضبط أثيوبيين ومعهم خرائط لبعض المواقع والبعض معه صور تأكد انخراطه في السرك العسكري وهذا يشير إلى مدلول خطير جدا أن بين تلك الجماعات من يكون عميلا أستخباراتيا لدول معادية كون معظمهم من الديانات المسيحية واليهودية التي تجعلهم عملاء لعدة أطراف معادية .

أثيوبيات متسللات بطريقة غير شرعية يعملنا خادمات منازل في بعض البيوت في فيفاء


أنتشر في الآونة الأخيرة المتاجرة في ترويج الإثيوبيات المتسللات عبر الحدود من خلال تهريبهن والتستر عليهن وترويجهن كخادمات في المنازل بمنطقة جازان وأكثر الأسر اعتمادا عليهن في فيفاء وضمد ولحد المسارحة وقد كشفت أسرة من جازان دون تحديد أنها مصابة بالإيدز من خلال الأثيوبية التي كانت تعمل لديهم وتم القبض عليها وترحيلها والأسرة معروفة بالاسم تحتفظ الجهات الصحية التي باشرت الحالة بسريتها وقد كان السبب في انتشار المرض بالأسرة العلاقة المحرمة من خلال الزوج مع الخادمة والذي نقل المرض من خلاله إلى الزوجة والطفل الرضيع وكان المبالغ الزهيدة التي يقبلنا بها كعمل خادمات سببا رئيسيا في الإقبال عليهن ،ويتم تهريبهن من قبل مواطنين من ضمد وإلى فيفاء كون هناك مواقع في ضمد تعج بتلك الفئة من النساء الأثيوبيات لم يتم إلى الأن التعرف عليها تحديدا..


الحلول المقترحة للحد من خطورة هذه الفئة

1--- التنبيه على مشايخ القبائل في المناطق الحدودية وتشكيل جماعات أمنية من القبائل لتحديد تجمعات والتنسيق مع الجهات الأمنية لشن حملات مكثفة لمداهماتهم.
2--- نشر التوعية بكافة الطرق داخل المجتمعات بخطورتهم على الفرد والمجتمع وعلى أمن البلاد.
3--- إصدار عقوبة صارمة على من يثبت تعامله معهم أو إيوائهم والتشديد على المشايخ في تطهير قبائلهم ومناطق أدارتهم من تواجدهم ومن يثبت أن داخل قبلته أو المواقع التي تحت إدارتهم تجمعات لتلك الفئة أن يصدر بحقهم عقوبات رادعة

الجدير بالذكر أن بعض قبائل من فيفاء شنت عليهم حملات متواصلة وطردوهم وأصبحوا الأثيوبيين إلى الآن لا يقتربون إليها ومنها بقعة الداثري والمخشمي والحكمي والمشنوي والمدري والعمري ، غير أنه بقي هناك كثير من القبائل لم تتخذ الأسلوب والتي شكلت بل أصبحت الى الآن ملاذا أمنا لتجمعاتهم .

وأخيراً هذه الصورة هي أكبر دليل على تواجدهم في فيفاء مع الأسف .

image
(( أثيوبيين يتقدمون فريق التصوير للقناة الأولى السعودية أثناء زيارتهم فيفاء في صورة تترك أكثر من إشارة استفهام؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!))










بواسطة : faifaonline.net
 9  0  4477
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:28 مساءً الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.