• ×

08:59 مساءً , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

أضــــــــــــــواء الحلقة الخامسة .

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image


بعض شيوخه:


نورد سيرة ذاتية وترجمات مختصرة لبعض مشايخه وكان بعضهم قد ترجم لهم في كتابه (الإرشاد إلى طريق الرواية والإسناد) بقوله : (يسعدني ويشرفني في هذا الثبت أن اعرّف ببعض مشايخي الذين تلقيت العلم على أيديهم ورويت عنهم مباشرة ونهلت من علمهم واستفدت من كل واحد منهم في جانب من جوانب المعرفة اذكر ذلك اعترافاً بفضلهم وتنويهاً بمكانتهم العلمية مع أن شهرتهم تغني عن بعض ذلك ولكنه من تحصيل الحاصل) :

1ـ الشيخ العلامة عبد الله بن محمد القرعاوي


image

ولد بعنيزة في 11/12/1315هـ ونشأ يتيم الأب في حجر أمه التي عنيت بتربيته وتعليمه ، وتلقى العلم على كثير من الشيوخ من أبرزهم الشيخ العلامة عبد الله بن مانع والشيخ العلامة عبد الله السليم والشيخ العلامة عمر السليم والشيخ العلامة محمد بن إبراهيم آل الشيخ والشيخ العلامة صالح بن عبد العزيز آل الشيخ والشيخ العلامة عبد العزيز بن بشر والشيخ العلامة محمد بن مانع والشيخ العلامة عبد الله العنقري، وتلقى التعليم في المدرسة الرحمانية في بمبي بالهند وحصل على إجازته العلمية من كبير مشايخها احمد الله أمير القرشي الدهلوي، وبعد رجوعه إلى بلده قام برحلات علمية ثم قام بتأسيس مدارس الجنوب بالمملكة العربية السعودية وقد تخرج على يديه عدد كبير من طلبة العلم ، توفي رحمه الله بالرياض عام 1389هـ عن عمر يناهز 74سنة وقد رثاه الوالد بقصيدة منشورة في ديوانه الطيف العابر مطلعها :

مصابك أدمى فؤادي الحزين = وفاضت له من عيوني عيون


2ــ الشيخ العلامة حافظ بن احمد علي الحكمي

image

من قبيلة الحكامية الشهيرة بالمخلاف السليماني ولد في شهر رمضان 1342هـ بقرية السلام من ضواحي المضايا وتلقى تعليمه الأول على يد والده في مسقط رأسه ثم تفرغ لطلب العلم على يد العلامة الشيخ عبد الله القرعاوي مؤسس مدارس الجنوب حتى أصبح له شان في العلم والمعرفة حتى أصبح ساعد شيخه الأيمن في التدريس والإشراف على هذه المدارس والقيام بها، وله مولفات عديدة تدل على غزارة علمه من أهمها معارج القبول توفي رحمه الله في مكة المكرمة يوم السبت 18/12/1377هـ عن عمر يناهز 35سنة.
3ـ الفقيه علي بن حسين بن جابر آل مدهش الهذلي الفيفي من قبيلة الخساف ولد بفيفاء وتعلم مبادئ القراءة والكتابة بها ، ثم ارتحل لطلب العلم إلى ضحيان باليمن وأحرز نصيبا من العلم والمعرفة ، كان له كتّاب بفيفاء ،توفي رحمه الله حوالي عام 1368هـ عن عمر يناهز 70 سنة .

4ـ الشيخ القاضي محمد بن هادي الدرابة الفضلي

image

قاضي محكمة مجز ببني جماعة باليمن تلقى تعليمه على علماء ضحيان مسقط رأسه وحصل على إجازة عامة من الإمام الحسن بن يحي القاسمي وتولى القضاء في عهد الإمامين يحي حميد الدين واحمد حميد الدين وبقي على ذلك حتى قامت الثورة باليمن عام 1382هـ فحصل على مضايقات من الدولة الجديدة مما اضطره للهجرة إلى فيفاء والإقامة بها فترة ثم عاد إلى اليمن وتوفي بضحيان (محافظة صعدة) عام 1399هـ عن عمر يناهز 90سنة رحمه الله ، كان له مشاركة في الأدب والشعر والتأليف وقد رثاه الوالد بقصيدة منشورة في ديوان الطيف العابر مطلعها:

أي خطب قد اقضّ المضجعا = أي كلم للحشا قد مزعا


5ـ الشيخ القاضي حسن بن احمد بن علي آل خفشة الابياتي الفيفي
image

ولد بفيفاء عام 1330هـ وتلقى مبادئ القراءة والكتابة وختم القرآن على يد سلمان بن يحي المشرومي بفيفاء ثم ارتحل لطلب العلم إلى ضحيان باليمن وأحرز نصيبا من العلم والمعرفة ، وكان له كتّاب للتدريس في منزلهم (شيحة) ببقعة العذر، ثم التحق بالعمل في محكمة فيفاء بوظيفة كاتب عام 1363هـ إلى أن أحيل للتقاعد بناء على طلبه عام 1387هـ،توفي رحمه الله بفيفاء في شهر رجب 1416هـ عن عمر يناهز 85 سنة وقد رثاه الوالد بقصيدة في ديوان باقة شعر وإشعاع فكر مطلعها :

آه من رزء عظيم الأثر = غائر الجرح به قلبي فري

6ـ الشيخ احمد بن فرح اسعد الابياتي الفيفي


image

ولد بفيفاء عام 1340هـ وتلقى مبادئ العلوم وختم القرآن الكريم في فيفاء على يد السيد العلامة عبد الله بن أحسن مشكاع وكان له كتّاب للتدريس ثم جاور بمكة المكرمة ولازم حلقات العلماء في الحرم الشريف إلى أن التحق بالعمل الحكومي موظفا بديوان المظالم في الرياض عام 1374هـ ثم انتقل إلى وزارة الدفاع والطيران عام 1394هـ ثم تعين مديرا لمدرسة الأبناء بالخرج ثم انتقل إلى الثانوية العسكرية كمشرف بها إلى جانب عمله إمام وخطيب لمسجدها حتى أحيل للتقاعد عام 1407هـ .

7ـ الشيخ القاضي احمد بن علي بن احمد الحازمي


image

ولد بقرية العريش التابعة لمحافظة صبياء عام 1333هـ وتلقى مبادئ العلوم على علماء المخلاف السليماني ثم التحق بدار العلوم بصنعاء واخذ عن علمائها ومنهم العلامة عبدالعزيز بن على بن إبراهيم والعلامة عبد القادر بن عبد الله والقاضي محمد بن علي الشرفي والقاضي يحي بن محمد العنسي وغيرهم وتولى القضاء في كل من محكمة فرسان ثم محكمة بلغازي ثم محكمة فيفاء إلى أن أحيل للتقاعد في عام 1373هـ له باع طويل في الشعر والأدب توفي رحمه الله يوم الاثنين 10/3/1410هـ ورثاه الوالد بقصيدة في ديوان ومض الخاطر مطلعها:


هذه الدنيا كطيف عابر = أو كحلم أو كضيف زائر

8 ـ فضيلة الشيخ القاضي محمد بن يحي القرني


image

سافر من بلاده بلقرن إلى اليمن لطلب العلم ومكث فترة هناك وفي أثناء عودته إلى بلده مر بصامطة ووجدها عامرة بمدارس الشيخ عبد الله القرعاوي فأحب أن يلتحق بها وتتلمذ على الشيخ واستفاد منه فائدة كبيرة ومرت الأيام وأصبح مدرساً بمدارس الشيخ بمنطقة فيفاء والدرب ومن ثم التحق بالقضاء لمدة أربعين سنة حتى أصبح على مرتبة قاضي تمييز ورئيساً لمحكمة صبيا وبقي كذلك إلى أن طلب الإعفاء من عمل القضاء حفظه الله ومتعه بالصحة والعافية واجزل له الثواب .


بعض طلابه:
لم يمارس التعليم كمدرس متفرغ إلا فترة محدودة وهي الفترة التي سبقت عمله الوظيفي كقاض وذلك في المدرسة التي افتتحها في رملان بتوجيه من شيخه عبد الله بن محمد القرعاوي وكذلك مدرسة فيفاء التي استأنف فتحها والتعليم فيها ، وهي لا تتجاوز في مدتها السنتين ولكنها كانت بفضل الله مباركة، وبعد ما تولى القضاء في فيفاء أصبحت له مكانة عند الناس فأخذ بعض الأفراد يرتبون دروساً عنده في المسجد المجاور لبيته الرثيد ومن هولاء على سبيل الإجمال لا الحصر (محمد بن احمد السنحاني ،السيد حسين بن ضيف الله ، مسعود بن ماطر الشراحيلي ، سالم بن حسن رايح الحربي ،سليمان بن جبر الظلمي ، ومن جيرانه الشيخ حسين بن محمد الظلمي ، وعلي بن شريف الكدفي ، وجابر بن شريف الكدفي ) وغيرهم كثير، وزاد هذا عندما عين مشرفاً على مدارس القرعاوي ، وكذلك لما عهد إليه تعيين أئمة المساجد وكذلك المؤذنين فيما بعد، فحرص بعضهم على تلقي الدروس عنده ليتأهل للعمل وليحوز على تزكيته ، وقد كان منهم أفراد تعلموا على المذهب الزيدي فحرص على تصحيح معلوماتهم ومفاهيمهم في العقيدة والعبادة ، وفعلا استطاع ان يصقل معلوماتهم على مذهب أهل السنة والجماعة وكانوا عونا له على نشر التعليم والدعوة والإرشاد في فيفاء .
وهناك مجموعة اخرى تلقوا التعليم والتوجيه منه وكانوا لازالوا في سن التعليم وقد استفادوا من تعليمه وتوجيهه، (فقد درس على يديه مجموعة من الطلاب واستفادوا من علمه) فمنهم من واصل التعليم حتى حصل على أعلى الدرجات العلمية ، ومنهم من توقف عند مستوى معين ، وسنحاول التعريف بمن برز من هولاء على قدر معرفتي وهو تعريف موجز بهم فمنهم :

1. الشيخ الدكتور القاضي سليمان بن قاسم الفيفي


image

شقيق الوالد ولد بفيفاء عام 1357هـ واخذ عنه مبادئ القراءة والكتابة ثم تبعه إلى بيش عندما عاد إليها لمواصلة تحصيله العلمي ،والتحق بمدارس الشيخ القرعاوي في أم الخشب ببيش ثم صامطة ،فلما افتتح المعهد العلمي بصامطة عام 1374هـ التحق به ودرس به المراحل الابتدائي (تمهيدي) ومتوسط وثانوي ،وتخرج منه عام 82/83هـ ، وقد تخلل المرحلة الثانوية انقطاع عن الدراسة حيث تزوج وتوظف ،ثم التحق بكلية العلوم الشرعية بالرياض وتحصل على ليسانس الشريعة بتقدير امتياز عام 86/1387هـ، وعين ملازما قضائياً في المحكمة الكبرى بالرياض، وواصل تعليمه بالمعهد العالي للقضاء بالرياض حيث حصل على الماجستير عام 1390هـ،كما حصل على درجة الدكتوراه في أصول الفقه من جامعة الأزهر بالقاهرة عام 1404هـ .
عمل على وظيفة مقدر شجاج، ثم كاتب في محكمة فيفاء من 18/1/1375هـ إلى 29/6/1384هـ ، وبعد تخرجه من كلية العلوم الشرعية عين ملازماً قضائياً في المحكمة الكبرى بالرياض وفي هذه الاثناء درس في المعهد العالي للقضاء وتخرج منه في عام 1390هـ وقد عين قاضيا منتدبا للمحكمة الشرعية بأم القيوين في دولة الأمارات العربية المتحدة ، وكلف أثنائها في فترات متفرقة بعمل المحكمة الشرعية براس الخيمة، والمحكمة الشرعية بعجمان، والمحكمة الشرعية بفلج المعلا بالأمارات، وقد عاد من دولة الأمارات آخر عام1410هـ،وعين رئيسا للمحكمة المستعجلة بمدينة الطائف، ثم عضوا في المحكمة الكبرى بالطائف،وفي عام 1418هـ رقي على درجة قاضي تمييز في محكمة التمييز بالرياض،وعمل فيها عضوا في دائرة الأحوال الشخصية والأوقاف ،ثم رئيسا للدائرة الجزائية الثانية حتى أحيل للتقاعد لبلوغه سن التقاعد ،واستقر بعد التقاعد في مكة المكرمة،وافتتح بها مكتباً للمحاماة ،له أنشطة في الإذاعة والتلفزيون ، وله مولفات دينية واجتماعية بعضها طبع والبعض الآخر لم يطبع تزيد على (15) مؤلفاً، ومارس الإمامة والخطابة في فترات متفرقة.

2. الشيخ القاضي فرحان بن سليمان بن حسن سالم الخسافي الفيفي


image


ولد بفيفاء في شهر رجب عام 1357هـ، وفي أوائل عام 1369هـ التحق بمدرسة الوالد الشيخ على بن قاسم في النفيعة، ودرس بها حوالي سبعة اشهر ثم انقطع عنها لوفاة والده رحمه الله ولظروف أسرته، فلما رغب في استئناف الدراسة كانت مدرسة الوالد قد أقفلت، فدرس فترة بسيطة لدى جابر بن حسن المشرومي صاحب حمزة ، وفي أوائل عام 1374هـ طلب من الوالد أن يعينه على السفر إلى صامطة مع سليمان لمواصلة الدراسة وهو ما تم، فالتحق بالمعهد العلمي بصامطة وتخرج منه، ثم التحق بكلية العلوم الشرعية حتى تخرج منها عام 1386/1387هـ ،وعمل بعد تخرجه مدرسا بالمعهد العلمي ببلجرشي، ثم انتقل عام 1390هـ إلى المعهد العلمي بالطائف ، ثم انتقل عام 1392هـ إلى إدارة تعليم البنات بالطائف موجها تربويا، ثم رئيسا للقسم، ثم مراقبا تعليميا، وعمل مساعدا لمدير عام تعليم البنات بالطائف،ثم سابق على وظيفة مدير عام التعليم الأهلي برئاسة تعليم البنات ونجح فيها ،وتم توجيهه مساعدا لمدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية ،وفي عام 1399هـ انتقل إلى ديوان المظالم بالمنطقة الغربية بجده،وفي عام 1400هـ رقي على وظيفة مدير عام فرع ديوان المظالم بالمنطقة الغربية بالمرتبة الثانية عشرة ، وفي عام 1404هـ انتقل إلى السلك القضائي بديوان المظالم على درجة وكيل محكمة (أ)، وقد تدرج في السلم القضائي حتى صدر القرار السامي بترقيته على وظيفة نائب مساعد بدرجة قاضي تمييز اعتبارا من 28/11/1422هـ بالديوان العام بالرياض ،وبقي في هذا العمل حتى أحيل للتقاعد عام 1426هـ لبلوغه سن التقاعد ، واستقر بعد ذلك في مدينة جدة ثم انتقل الى مكة المكرمة واستقر بها الان وله مكتب محاماة ، وله الكثير من الأنشطة والمولفات الثقافية والدينية ، وقد عمل إماما وخطيبا لعدة مساجد على فترات متعددة .

3. الشيخ علي بن فرحان سالم السلعي الفيفي


image

ولد عام 1351هـ تقريباً تعلم مبادى القراْءة والكتابة في كتاب احمد بن يزيد آل شحرة ، والتحق بمدرسة القرعاوي بفيفاء عندما أنشئت عام 1363هـ وقد درس على يد الوالد عندما كلف بالتدريس في هذه المدرسة ،ثم رحل لطلب العلم إلى بيش وضمد ولما فتح المعهد العلمي بصامطة عام 1374هـ كان من أول دفعة التحقت به إلى أن اخذ الثانوية ثم التحق بكلية العلوم الشرعية بالرياض وحصل على البكالوريوس عام 87/88هـ ، وبعد تخرجه عين مدرسا بالمعهد العلمي بنجران إلى أن وافاه الأجل عام 1397هـ رحمه الله وكان على جانب من التقوى والصلاح .

4. الاستاذ حسن بن فرح اسعد الابياتي الفيفي

image

ولد بفيفاء عام 1359هـ وتعلم مبادىء القراءة والكتابة بفيفاء على يد الوالد ثم رحل إلى بيش والتحق بالمدرسة السلفية هناك, ولما فتح المعهد العلمي بصامطة التحق به ودرس فيه المراحل الابتدائية (التمهيدي) والمتوسطة والثانوية ثم التحق بكلية اللغة العربية بالرياض وتخرج منها عام 1388هـ وقد عين معلما في أبها وعمل مديرا للمتوسطة الثانية بها ثم انتقل عام 1395هـ إلى فيفاء بناء على طلبه حيث عين مديرا لمتوسطة فيفاء وقد كان له دور كبير في افتتاح ثانوية فيفاء ،وكان له نشاط في تعليم وتربية الطلاب، واستمر في هذا العمل إلى أن أحيل على التقاعد عام 1417هـ،وهو شاعر مجيد ،وله الكثير من المشاركات والأدوار الإصلاحية في مجتمعه قولاً وفعلاً ،وقد اختير عضوا في المجلس البلدي في بلدته فيفاء عام 1427هـ، وهو شيخ لعشائر الأبيات .

يتبع في حلقات قادمه







بواسطة : faifaonline.net
 3  0  6204
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:59 مساءً الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.