• ×

05:05 صباحًا , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

المخدرات ذلك الخطر القادم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
المخدرات ذلك الخطر القادم

بقلم : المشرف التربوي /يحيى بن يزيد سلمان الفيفي


تعريف المخدرات :

المخدرات في الاصطلاح اللغوي :
هي مواد نباتية أو كيماوية لها تأثيرها العقلي والبدني على من يتعاطاها , فتصيب جسمه بالفتور والخمول , وتشل نشاطه , وتغطي عقله , كما يغطيه المسكر , وإن كانت لا تحدث الشدة المطربة التي هي خصائص المسكر المائع .
وهي إما أن تكون سائلة تؤخذ عن طريق الحقن تحت الجلد أو في الأوعية الدموية , أو غير سائلة سواء أكانت جامدة أو مجففة بوسائل صناعية أو كيماوية , أم كانت على شكل دقيق أو بودرة للشم والاستنشاق .

وجميع أنواع المخدرات والمسكرات تضر بالعقل الذي أعتبر الإسلام حفظه من آكد واجباته , فحرم كل ما يزيله , أو يلحق به الاضطراب والهلوسة . يقول الدكتور/عبد العزيز السعيد : العقل من أعظم نعم الله على عباده إذ به يدرك البشر قيمة وجودهم , ويعرفون خالقهم , وما يستحق عليهم من عباده .
وبالعقل امتاز البشر على سائر الحيوانات , وتمتعوا بما أوجد الله لهم من الخيرات والملذات , ولأهمية العقل أحاطه الشرع بسياج من الحماية وسد الذرائع الموصلة إلى الإخلال به , فحرم كل المسكرات والمخدرات , وكل ما يؤدي إلى الإضرار بالعقول ....
ولذا أجمع العقلاء من بني آدم على المحافظة على العقل , ولم تختلف الديانات في حرمة المسكرات , وما يؤدي إلى ضرر العقول .
يقول الشاعر ابن الوردي:

شربت الخمر حتى ضل عقلي= كذاك الخمر تفعل بالعقول
إن تعاطي المخدرات موضوع ذو ماض وحاضر ومستقبل : أما الماضي فبعيد يصل إلى فجر الحياة الاجتماعية الإنسانية , وأما الحاضر فمتسع يشمل العالم بأسره , وأما المستقبل فأبعاده متجددة وليست محددة .

إن إدمان المخدرات في المجتمعات الغربية , محصلة للأزمة الإباحية والتمزق الاجتماعي , وغياب أو ضبابية العقيدة الدينية \\\" على خرافيتها وكهنوتها \\\" أما أن يتفشى هذا الداء الوبيل في المجتمعات الإسلامية فهو ما يثير غضب الحليم ... لكن سخطنا على هذه الظاهرة لا ينهيها , ولا بد من التصدي لها .

لقد أصبحت المخدرات كارثة اجتماعية رهيبة , امتدت آثارها إلى جوانب مختلفة من الحياة الاجتماعية , وأصبحت سبباً مباشراً في انتشار أنواع معينة من الجريمة , وهي آفة هذا العصر , ومشكلة المشاكل في أواخر القرن الماضي , وهي كالريح العاتية تعصف بالعقول والنفوس والمجتمعات , وتبذر الخراب وتزرع المرض وتحصد الأرواح .وهي لغم يهدد الحضارة بالتفجير , والقيم بالزوال , والأخلاق بالقتل , وهي الموت معبأ في أقراص وحقن , والسم , متنكراً في ألف شكل وشكل , أما الضحايا فهم من جميع الأجناس والأديان والأعمار والمستويات .

وكما أن المخدرات ضياع للعقل فهي ضياع للمال إسرافاً وفساداً وهدراً , يقول الشيخ / محمد حلمي أبو غزالة : لا شك أن الإغداق في المسكرات يورث الفقر , ويتلف المال وإن الإسراف في السخاء على الخمور والمخدرات يولد سوء الاقتصاد .
قال الشاعر :

لعمرك أن الخمر ما دمت شارباً = لسالبة مالي ومذهبة عقلي

 7  0  2353
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:05 صباحًا الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.