• ×

09:03 مساءً , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

( فيفاء وأبنائها )

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

في جنوب المملكة العربية السعودية وعندما تتساوى المدن، والقرى، والهجر أمام عينيك ارتفاعاً

ارفع نظرك عالياً لترى من تعانق السحاب شموخاً.. وارتفاعاً.. وتبهر النظر حسناً .. وجمالاً.. لترى

( فيفاء ) الأنفة .. فيفاء الكبرياء .. مبهرة.. عظيمة.. كريمة.

تلك أيضاً مواصفات أبنائها.. اكتسبوا منها الشموخ .. والعزة.. والكرم.. ورغم قلة عدد سكانها

مقارنة مع المدن والقرى والمحافظات وبعض المراكز الأخرى إلا أن أبنائها قد تميزوا عن غيرهم

علماً و أدباً.. لا أبالغ أن قلت أنه قد لا يخلو بيت في فيفاء من وجود أما شيخ أو مثقف أو شاعر أو أديب

ولكن للأسف القليل منهم الذي أستطاع البروز والوصول بما يملك من فكر للمحيط الخارجي والكثير

منهم لم تتجاوز موهبته وفكره باب غرفته .

في الماضي لم يكن هنالك أي وسيلة لإيصال ما تخطه الأنامل من فكر أو شعر أو رأي أو حتى مجرد

مشاركة..

ولكن في عصرنا الحديث .. عصر السرعة .. عصر الإنترنت .. أتسع الأفق أمام أبناء فيفاء لنشر

ثقافتهم ومقارعة غيرهم فكرياً وأدبياً حتى تميزوا وبرزوا وأظهروا علو كعبهم وشموخهم وأكبر دليل

على ذلك هو تبوء الكثير من أبنائها للعديد من المناصب الكبيرة في الدولة وبروزهم في شتى وسائل

الأعلام .

ولا يزال المشوار في بدايته .. ولا يزال هنالك الكثير لدى أبناء فيفاء ليقدموه لوطنهم الحبيب .. ولست

أنا من يراهن عليهم بل ( جبال فيفاء ) الشامخة هي التي تراهن عليهم ..

ودمتم كما تحبون ...

 3  0  794
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:03 مساءً الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.