• ×

05:10 صباحًا , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

لكم الله يا أهل فيفاء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لكم الله يا أهل فيفاء
بقلم الإعلامي : يزيد بن حسن الفيفي



لو شاهدت ما شاهدته لقلت حرام والله حرام أن يحدث كل هذا وكأننا دخلاء على المملكة والحقيقة والواقع إننا كنا أول من بايع حكامها على الولاء والطاعة ولعل الحفل الذي أقامته لجنة التنمية الإجتماعية الأهلية في سباق اختراق الضاحية ضمن حملتها الناجحة (أضرار المخدرات والتدخين ) يترك لكل متفكر ألف سؤال وتعجب ؟!
وطبعا لا يلام القائمين على هذا النادي فهم متطوعين يبذلون قصار جهدهم ولكن ما بليد حيلة نظرت إلى تلك الحشود الهائلة التي حضرت المهرجان والتي تسلق بعضهم القمم المجاورة للموقع حتى من كبار السن بعد أن ضاقت المساحة المتوفرة بمن فيها , (تفاعل منقطع النظير) حيث شهدنا ( 160 ) متسابق من أجل كمبيوتر محمول وبطاقات شحن يهرول مسافة خمسة كيلو معظمها صعودا !!!!!
ولكن تلك إمكانيات تجار فيفاء الذين نجلهم ونشكرهم على هذا المجهود المجدي والمثمر لأبناء فيفاء ولعلها خير من تلك الإعلانات في الصحف والتي لم تؤتي ولن تؤتي ثمارها ولو بعد حين والدليل على ما أسطره أن فيفاء مركز وليس محافظة وأن شباب فيفاء مهمشين مما ينعم به شباب هذا البلد من رعاية وعناية والواقع يتحدث دون أن نتكلم ولكن من يقيّم ومن يجرأ أن يتكلم بالواقع دون التبطين بعبارات المجاملة التي تزيد الأمر سواءاً؟!
والسؤال المطروح أين رعاية الشباب عن مثل هؤلاء أين من يدعون إلى احتواء الشباب والحفاظ على أفكارهم وتوجهاتهم من الطرق المنحرفة أين هم ،أو أن شباب فيفاء خارج هذه الدائرة , أين الدعم المادي أين وأين ما يتمتع به الشباب في باقي مناطق المملكة ، الجواب فيفاء مركز وليس محافظة ونصيبها العشر فقط من نصيب المحافظات .
كلنا نعلم أن السباقات المماثلة في باقي مناطق المملكة يقدر لها مبالغ كبيرة فوق الميداليات الذهبية التي قد تصل قيمتها إلى عشرة ألاف ريال و تغطية إعلامية وتشجيع وتفاعل وتهيئة تحسس الشباب بتميز الحدث والاهتمام بهم ولكن شباب فيفاء كان الله معهم وفي عونهم فمثلما شقوا الطرق وسفلتوا وأناروا شوارعهم وتبرعوا بأراضيهم ومزارعهم عكس غيرهم من أبناء هذا الوطن الذين يتم نزع ملكيات الأراضي التي يقام عليها المشاريع الحكومية .. أما شباب فيفاء فعليهم فتح منشأت رياضية وعليهم إقامة الأنشطة والتكفل بدعمها ماديا ومعنويا فماذا بقي للجهات المعنية أن تنظم .. خطط السير مثلا؟؟!!
الشرطة 0000
الشرطة كانت مذهولة أمام تلك الحشود والزحام تابعت في باقي المحافظات والمناطق ضباط برتب عالية وعشرات السيارات والأفراد في مثل هذه التجمعات تستنفر قبلها بساعات وتغادر بعدها بساعات ونحن نشاهد في فيفاء عدد من الأفراد يهرولون يمينا ويسارا دونما فائدة كون المهمة أكبر من حجمهم ، فقلت تبقى فيفاء مركزا لا محافظة وليس له الحق في أكثر من ضابط وعدد من الأفراد المنقول بعظهم تأديبيا !!
أما كبار السن فحدث ولا حرج ..
كبار في السن في صورة مأساوية يجلسون على التلال المجاورة يتبادلون الحديث لو حضر منهم واحد أحد المناسبات في أحد مناطق البلاد لكان مقره في المقصورة الرئيسية أو في المكان المناسب لمقامه أما كبار السن عندنا يكفيهم المتابعة من أعلى التلال المجاورة لأن فيفاء مركزا وليس محافظة والقوانين الإدارية لا تفرق بين مسن وغير مسن فكل مسن يحجم بحجم موقعه الإداري وليس الاجتماعي لذلك أبقى ياعم فوق التل متشبثا ولكم الله يا أهالي فيفاء !!
مجتمع فيفاء بشرائحه المتعددة يستحق الإجلال ولكن من يقيم ويعدل وينصف , والله أني كدت أصرخ بأعلى صوتي لماذا لا نقيم هذا المجتمع بما يليق بهم 0 مجتمع يحب الخير مجتمع فيه من الوعي والإخلاص والانتماء لدينهم ووطنهم ما قد لا نجده عند البعض فلماذا هذا التهميش لهم ، لماذا لا يتم دعم مؤسساتهم الثقافية والاجتماعية والأهلية
لماذا سيقولون لأن فيفاء مركز وليس محافظة !!!!!!!
حرام والله حرام , لماذا لا تكون محافظة ويكون لها من الاهتمام ما يليق بأبنائها الذين وهبوا لدينهم ووطنهم رجال منهم الضابط ومنهم الدكتور ومنهم القاضي ومنهم الأديب ومنهم العالم ومنهم من يفتخر أي مجتمع بمثلهم فلماذا يقابلون بالجحود لماذا حرام والله حرام إني أقولها بكل واقعية لكم الله يا أهل فيفاء تكاتفوا وأصنعوا المجتمع المترابط المنتج دون ما تخاذل ولكم الله كافحوا وأجتهدوا وأصبروا فلكم الله وأختم مقالي هذا قائلا :
في حال تهاونتم ويئستم و وكلتم أموركم أخشى ما أخشاه أن تجدوا في يوم من الأيام (من يركض تلك المسافة لأجل بطاقة شحن بـ(100) ريال أن يركض في يوم من الأيام أقل من تلك المسافة بقيمة بلاطة حشيش تصل إلى 4000الاف ريال ؟! أو قد يركض لما هو أخطر على الوطن والمواطن وقد تصبح حينها فيفاء قيد الإهتمام ولكن قد لاينطبق المثل القائل (لا يصلح ما قد أفسده الدهر) فلكم الله يا أهل فيفاء فأستمروا وإلى الأمام دائما إن شاء الله رغم كل حاسد ورغم كل مثبط ورغم كل مغرض لكم وثقوا أن لكم الله فنعم من تتكلون عليه .

 10  0  1033
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:10 صباحًا الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.