• ×

07:08 صباحًا , الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016

أين الحقيقة في بذر الغيوم؟!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أين الحقيقة في بذر الغيوم؟!


مقال للأستاذ/
جابر بن سلمان الفيفي


باشر المشروع الوطني لفيزياء السحب مهامه ودراساته خلال الفترة الماضية في مناطق مختلفة من المملكة العربية السعودية خصوصا في المنطقة الجنوبية والجنوبية الغربية التي تتوافر فيها السحب الموسمية الصالحة لمثل هذه التجارب ..

وقد عارض بعض العلماء في جامعات المملكة استخدام مسحوق \" أبو د يد الفضة \" لخطورة استخدامه على صحة الإنسان وتلويث البيئة واحتمال تسربه إلى المياه الجوفية والأطعمة ..

لكن مدير المشروع في تصريح له في صحيفة الوطن ليوم أمس الاثنين يستبعد خطر \" أبوديد الفضة \" ويقول أن ما أثير عن خطورته لا أساس له من الصحة ..

وهنا يجب أن نتوقف لنسأل ومن حقنا أن نسأل أين الحقيقة في الرأيين المتناقضين ؟؟
هل هو فيما صرح به مدير المشروع التنفيذي !!
أم هو فيما صرح به العلماء والباحثين في هذا المجال في بعض جامعاتنا وهم بالتأكيد لا يتكلمون من فراغ ..
ثم كيف يقول مدير المشروع أن هذه المادة لا اثر لها على المياه الجوفية وهو يعرف قبل غيره أن أحد مصادر المياه الجوفية إنما يتشكل من تسرب المياه السطحية ـ والتي تأتي من الأمطار ـ إلى باطن الأرض ..


إن مثل هذه التجارب كان يجب أن يتم استخدامها على نطاق ضيق جدا ، وفي مناطق غير مأهولة سكانيا أومستغلة زراعياً ، على الأقل حتى يتم التثبت من عدم وجود أضرار لها عند استخدامها على نطاق واسع .
ثم بدلا من رفض الرأي الآخر للمختصين من قبل مدير المشروع كان يجب إشراكهم في مثل هذه الدراسات والتجارب والاستنارة برأيهم بدلا من التشكيك في علمهم انتصارا للذات أو تخلصا من تبعات المسئولية ..

إن البيئة فيها ما يكفيها من التلوث وليست بحاجة لعوامل تلوث إضافية حتى لو كان المردود المتحصل عليه هو معدل أمطار أعلى ، وكان يمكن الإ كتفاء برش رذاذ الماء على السحب ، أو بلورات الثلج الجاف ، أو ملح الطعام كبدائل مضمونه حتى يتم التأكد من سلامة استخدام ابوديد الفضة التي يثار حولها الجدل والخلاف ..


والله الموفق
.

بواسطة : faifaonline.net
 1  0  728
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:08 صباحًا الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016.